إثارة وحماس سباقات السيارات ضمن الجولة الثالثة من سلسلة سباقات ياس

62
0

بوظبي، حلبة مرسى ياس 15 مارس، 2015: احتدمت المنافسة في حلبة مرسى ياس مع استضافتها خمس بطولات محلية لرياضة سباق السيارات، حيث أمضى محبو هذه الرياضة عطلة نهاية أسبوع مليئة بالحماس والإثارة التي قدمتها السباقات التي أقيمت ضمن الحلبة التي تستضيف سباق جائزة الاتحاد للطيران الكبرى للفورمولا 1 2015 في أبوظبي.

وانطلقت يوم الجمعة الجولة الثالثة من سلسلة سباقات ياس، والتي شهدت تنظيم خمس بطولات محلية مستدامة لرياضة سباق السيارات، وأقيمت سباقات المرحلة الثالثة من بطولة تي آر دي 86  المخصصة للسيارات من نوع واحد والتي تعد أول بطولة سباقات سيارات تنظمها حلبة مرسى ياس، وتشهد مشاركة 12 متسابقاً مقيماً في الإمارات. لتقدم لعشاق سباقات السيارات حلقة مشوقة أخرى من مسلسل الإثارة في السباقات التي شهدت منافسة محتدمة بين كل من كريم الأزهري وميسم طاهيري لعبور خط النهاية في المركز الأول.

وفي أولى سباقات المرحلة الثالثة من بطولة تي آر دي 86 تمكن السائق كريم الأزهري من إحراز المركز الأول محرزاً وقتاً قدره 20 دقيقة و37.786 ثانية، متغلباً بزمن قدره 0.536 على السائق ميسم طاهري والذي عبر خط النهاية في 20 دقيقة و38.325 ثانية، بينما حل السائق أحمد المليحي في المركز الثالث بزمن قدره 20 دقيقة و39.706 ثانية

وفي السباق المسائي، تمكن كريم الأزهري من احتلال المركز الأول بجدارة محرزاً زمنا قدره 20 دقيقة و3.951 ثانية ومتقدما على أحمد المليحي الذي حل ثانياً بزمن قدره 20 دقيقة و15.118 ثانية، فيما حل شيبين يوسف في المركز الثالث متخلفاً عن أحمد بزمن قدره 16.920 ثانية.

وعبر كريم الأزهري عن سعادته بالانتصارين اللذين حققهما خلال اليوم: “لقد شهدت سباقات اليوم أقوى منافسات البطولة لحد الآن، أثبت جميع السائقين قدرتهم على تطوير أداءهم بشكل سريع. أنا أكثر السائقين المشاركين خبرة في سباقات السيارات على الحلبات، ولكنهم الآن يواصلون الضغط علي طوال السباق ويدفعونني إلى بذل كل ما بوسعي للمحافظة على موقعي، وهذا ما يجعل المشاركة في هذه السباقات أمراً في غاية المتعة. لقد تمكنت إلى حد الآن من الفوز في جميع السباقات التي شاركت بها ولكنني لست متأكداً من قدرتي على مواصلة ذلك خلال الجولات القادمة”.

ولايزال الأزهري يحافظ على موقعه في صدارة ترتيب السائقين في بطولة تي آر دي 86، والتي يتبقى لها ثلاثة مراحل على اختتام فعالياتها. وكانت حلبة مرسى ياس قد عملت على تنظيم هذه البطولة بهدف دعم وتنمية رياضة سباق السيارات وبناء بيئة حاضنة ومستدامة لهذه الرياضة على الصعيد المحلي.

كما شهدت الجولة الثالثة من سلسلة سباقات ياس إقامة بطولة فورمولا الخليج 1000، وهي البطولة الوطنية للسيارات ذات المقعد الواحد، والتي تشارك فيها سيارات تستخدم إطارات من نفس النوعية ومزودة بإعدادات متماثلة للأجنحة ، بالإضافة إلى بطولة “تايم أتاك” الإمارات، وهي مجموعة من السباقات الحماسية، يتنافس فيها سائقو السيارات الرياضية بمختلف مستوياتها على تحقيق اللفة الأسرع.

وتمكن السائق أحمد الغانم من اختطاف  المركز الأول في السباق الأول من بطولة فورمولا الخليج 1000، منهياً السباق بزمن قدره 22 دقيقة و10.255 ثانية، ليحل السائق يوسف البدر في المركز الثاني متأخراً عنه بزمن قدره 0.479 ثانية. كما تمكن الغانم من إحراز المركز الأول مجدداً في السباق الثاني بزمن قياسي قدره 20 دقيقة و01.012 ثانية، فيما حل البدر في المركز الثاني متأخراً عنه بزمن قدره 6.622 ثانية.

وشهدت بطولة تايم أتاك الإمارات 3 جولات في كل من فئات إيه وبي وسي ودي حيث يقود المتسابقون سياراتهم لتحقيق أفضل زمن. وفي الجولة الأولى تمكن السائق أحمد جمال من إحراز أسرع لفة لفئتي سي ودي بوقت قدره دقيقة و10.527 ثانية، أما في فئتي إيه وبي فقد تمكن أحمد عرفات إحراز أفضل وقت منهياً لفته بزمن قدره دقيقة و5.253 ثانية.

وفي الجولة الثانية تمكن كل من أحمد جمال وأحمد عرفات من تحقيق أفضل زمن في كل من الفئتين اللتي يشاركان ضمنهما، حيث تصدر جمال فئتي سي ودي بزمن قدره دقيقة و11.356 ثانية، أما في فئتي إيه وبي أنهى عرفات لفته بزمن قدره دقيقة و5.526 ثانية.

وفي الجولة الثالثة حافظ كل من أحمد جمال وأحمد عرفات على موقعيهما في الصدارة، ففي فئتي سي ودي تفوق أحمد جمال على منافسيه منهياً لفته السريعة بزمن قدره دقيقة و9.801 ثانية، أما في فئتي إيه وبي أثبت أحمد عرفات قدرته مجدداً على المنافسة وتصدر السباق بزمن قدره دقيقة و4.293 ثانية

وهيمن السائق توني ويلز على كأس راديكال الشرق الأوسط وتصدر السباق الأول الأول بزمن قدره 45 دقيقة و54.754 ثانية، متقدماً على السائق روماين لوتر الذي حل ثانياً بزمن قدره 46 دقيقة و12.229 ثانية، ليعود مجدداً في السباق الثاني ويحرز انتصاراً آخر بزمن قدره 45 دقيقة و50.035 ثانية ليحل روماين لوتر مجدداً في المركز الثاني بزمن قدره 46 دقيقة و0.573 ثانية.

وشهد سباقي بطولة إن جي كيه نتائج متماثلة حيث تمكن السائق كوستاس بابانتونيس من إحراز المركز الأول في كل من السباقين متقدماً بأكثر من نصف ثانية على أقرب منافسيه، حيث أنهى السباق الأول خلال 20 دقيقة و29.5 ثانية والسباق الثاني خلال 20 دقيقة و 21.893 ثانية.