%30 من مبيعات السيارات في 2050 ستكون سيارات ذاتية القيادة

225
1

أظهر تقرير أعدته شركة إستشارية في مجال السيارات أن العام 2030 سيشهد نمو كبير في عدد السيارات ذاتية القيادة المباعة عالمياً لتمتلك حصة تصل إلى 15% من إجمالي المبيعات العالمية، و ذكرت الدراسة أن شعبية السيارات ذاتية القيادة ستزداد بين أوساط الناس مع زيادة أعداد الشركات المتنقلة التي ستسوق لهذا النوع من السيارات مثل أوبر و Lyft للاجرة الخاصة أيضاً الأنظمة الحكومية الداعمة لهذا النوع من السيارات من شأنه أن يزيد من شعبيتها.

الدراسة أظهرت ان المدن المزدحمة و المناطق المليئة بالسكان أصبح موضوع إمتلاك سيارة غير مهم كالسابق و بدأت أعداد المارة تزيد مع نقص ملحوظ في أعداد ملاك السيارات، و أصبحت شركات الأجرة خاصة الشركات الخاصة التي تستخدم تطبيقات الهواتف تغزو الشوارع و ذكرت الدراسة أن الفئة العمرية بين 16-24 عاما قد قلت أعداد الذين يملكون رخصة قيادة في الولايات المتحدة من 76% في العام 2000 إلى 71% في العام 2030، وفي المقابل فقد شهدت الخمس سنوات الماضية زيادة بنسبة 30% في نمو أعداد سيارات الأجرة الخاصة في كل من دول أمريكا الشمالية و ألمانيا.

هذه الإحصائيات أدت إلى توقع أن العام 2030 سيشهد بيع سيارة ذاتية القيادة في كل 10 سيارات مباعة عالمياً، بينما في العام 2050 ستصبح بين كل ثلاث سيارات أحدهن ستكون ذاتية القيادة، و مع تزايد خدمات النقل الخاص على الطرق، قامت شركات تصنيع السيارات بدعم هذه الشركات كما هو الحال بتقديم خدمات خاصة لزبنائها، مثلاً فورد قامت في شهر يناير من العام الماضي بإطلاق خدمة GoDrive في لندن التي تسمح لعملاء الشركة بإستخدام هواتفهم النقالة بحجز سيارتهم الخاصة من الشركة، أيضا خدمة Dynamic Shuttle المخصصة لموظفي فورد في الولايات المتحدة و التي تشبه بحد كبير خدمة أوبر حيث تقوم فورد بنقل موظفيها لمشاويرهم الخاصة عبر ضغط زر واحدة عبر تطبيق الخدمة.

أيضا بالنسبة للسيارات الكهربائية بالكامل أو الهجينة فهي الأخرى ستشهد نمو كبير في الأعوام المقبلة بفضل قوانين الحكومات حول العالم حول ترشيد إستهلاك الطاقة و محاولة تحويل السيارات إلى سيارات صديقة للبيئة، فالدراسة أشارت إلى أن 10 إلى 50% من إجمالي السيارات المباعة في العام 2030 ستكون كهربائية بالكامل أو على الأقل هجينة، في شهر ديسمبر 2015، قامت فورد بضخ مبلغ 4.5 مليار دولار للإستثمار في سياراتها الكهربائية و تنوي إضافة أسطول جديد كامل كهربائي بحلول العام 2020، أيضا هو نفس الحال لجنرال موتورز التي منذ العام 2009 قامت بدفع أكثر من 2 مليار دولار في الإستثمار بالسيارات الكهربائية.