9 ميزات قد لا تعرفها في بورش 911 الجديدة

424
5
@عبدالله قدوره

كشفت بورش عن التحديثات الجديدة لسيارتها الرائدة 911 والتي شملت المحركات المزودة بالتيربو لجميع فئاتها, وبررت بورش ذلك بأنه أقل استهلاكا للوقود ويستطيع الدوران أسرع ويقدم قوة أكبر من المحرك السابق. شملت التحديثات بعض اللمسات الجمالية من الخارج كالمصابيح الأمامية والخلفية بتصميم جديد, ومقابض الأبواب, والجنوط, والفتحات الطويلة على المحرك.

911 الجديدة مزودة بمحرك ثنائي التيربو 6 سلندر سعة 3.0 لتر وبقوة 370 حصان في الفئة الأساسية, او 420 حصان في فئات S من كاريرا او تارقا, وبعيداً عن العين تكمن بعض الإبداعات الميكانيكية التي لطالما تميز بها مهندسو بورش وسوف نستعرض في هذا التقرير 9 تقنيات يتميز بها الجيل الجديد ليوفّر قمّة المتعة في القيادة الرياضية والراحة في القيادة اليومية.

  • الشبك الأمامي الجانبي نشط

3

تقنية الشبك النشط عادةً ما تتوفر بين الشبك الأمامي وبين المبرد (الرديتر) ولكنها تأتي في 911 الجديدة في الشبك الجانبي الأيمن والأيسر بشكل أكبر من معظم السيارات, وتساعد هذه التقنية على التحكم بكمية الهواء الداخل إلى المبرد بناءً على حاجة المحرك, وتحتوي 911 على مبردين يقعان خلف الشبك الجانبي كما في الصورة أعلاه.

  • مراوح التبريد تعمل حتى في السرعات العالية

معظم المراوح في السيارات تعمل لتبريد المحرك في السرعات القليلة والمتوسطة, وبمجرد زيادة السرعة تتوقف المراوح عن العمل ليعتمد المحرك على تدفق الهواء الطبيعي بسبب السرعة. في بورش 911 يأتي الشبك الأمامي بتصميم رياضي منخفض وصغير نسبياً مما يقلل من تدفق الهواء الطبيعي ولحل تلك المشكلة زودت 911 كاريرا وتارقا S بمروحتين تبلغ قوة الواحدة 600 واط مقارنة بالجيل السابق الذي تبلغ قوة مروحته 300 واط فقط وتسمتر المروحتان بالعمل بشكل كامل بغض النظر عن سرعة السيارة للتأكد من تدفق هواء كافي لتبريد المحرك.

  • الجناح الخلفي ليس للشكل الجمالي فقط

4

في 911 الجديدة تقع المبردات Intercoolers خلف الإطارات الخلفية وتستقبل الهواء من الجناح الخلفي الذي صمم بطريقة هندسية مبتكرة لامتصاص الهواء الطبيعي وتحويله إلى هذه المبردات حيث يحتوي على مداخل تُفتح وتُغلق بناءً على مجسمات لقياس درجة الحرارة وبمجرد ارتفاعها فإنها تقوم تلقائياً بفتح المجال لتدفق الهواء الطبيعي وتبريد المحرك.

  • الوضع الرياضي يخفف تأخير التيربو بشكل كبير

5

قبل أن أشرح ماذا يقصد بتأخير التيربو أود أن أوضح ما هو التيربو, التيربو هو ضاغط غاز يستعمل لضغط الهواء لمحرك الاحتراق الداخلي لينتج قدره حصانية أعلى. أما تأخير التيربو (Turbo Lag) فهو التأخر الذي يحصل لاستجابة التيربو لزيادة العزم التي تحصل عند زيادة السرعة. حتى في أكثر أنظمة التيربو تطوراً يحصل هذا التأخير عند الانطلاق من السرعات البطيئة والمتوسطة ولكن في 911 الجديدة تمكن مهندسو بورش من تطبيق تعديلات على المحرك بالإضافة إلى زيادة تدفق الهواء من العادم إلى التيربو مما يحسن من أداءه في امتصاص الهواء ويمنع التأخر نسبياً.

  • ناقل الحركة PDK يمتلك غيارات افتراضية

7

ناقل الحركة الأوتوماتيكي PDK في 911 يمتلك 7 سرعات يختار من بينها الأنسب للقيادة واستهلاك الوقود في آن واحد, ولكن لنفترض أنك تتجول بسيارتك بسرعات متوسطة, في هذه الحالة يتردد ناقل الحركة في اختيار السرعة الأنسب لتوفير الوقود, ولذلك وفرت بورش تقنية السرعات الافتراضية وهي تقوم على مبدأ دمج سرعتين في آن واحد, كيف؟ لكل غيار عمود خاص به متصل بالمحرك عن طريق الكلتش, بطريقةٍ سلسة يتم دمج الكلتش الخاص بكل من السرعتين المناسبتين لينتج سرعة افتراضية جديد هو المناسب لسرعة السيارة, وفي حال زيادتك للسرعة أو خفضها فإن ناقل الحركة يختار السرعة الأنسب بسرعة تفادياً لحرق الكلتش. هذه الخاصية متوفرة بشكل أساسي في 911 تيربو وها هي تنضم للفئات الأخرى.

  • ناقل الحركة العادي أصبح أقرب للعادي فعلاً!

عند استعمال ناقل الحركة من خلف المقود وتحويله للوضع العادي, أصبحت 911 شبيهة بشقيقتها 911 GT3 وأغلب سيارات السباق في طريقة التغيير, فإذا أردت تنزيل سرعة فعليك أن تسحب للأمام أما إذا أردت رفع سرعة فعليك أن تضغط للخلف, بالإضافة إلى ذلك لن تتغير السرعة إلا بأمر من السائق فقط خلافاً لما كان في السابق يتغير أوتوماتيكياً إذا نسي السائق تغييره.

  • زر Sport Response

9

عند طلب 911 برزمة Sport Chrono الاضافية فإن أداة اختيار وضع القيادة سوف تنتقل من جانب المقود لتصبح مدمجة بداخله, ليحل بدلاً منها زر Sport response الذي بكل بساطة يقدم لك كل القوة الممكنة التي يتمتع بها المحرك لمدة 20 ثانية, ويمكن استعمالها لسباقات الربع ميل أو لتجاوز السيارات في الطرق العامة. ما يفعله هذا الزر هو أنّه يختار السرعة المناسبة لسرعة السيارة ويعمل على تثبيت نظام التعليق بشكل قاسي وضمان أسرع استجابة ممكنة من المحرك.

  • نظام رفع وإنزال المقدمة

10

يعاني أصحاب السيارات الرياضية كثيراً من المفدمة المنخفضة نسبياً وذلك عند اضطرارهم للقيادة على طريق مرتفع, وبالرغم من أن سيارات بورش ليست منخفضة كما هو الحال في فيراري أو لامبورغيني ولكن بورش زودت 911 بنظام يساعد على رفع مقدمة السيارة بمقدار 1.2 انش مما يوفر مساحة تبلغ 1.6 انش أسفل الصدام الأمامي. وتعمل هذه الخاصية عن طريق مضخة هيدروليكية تحتاج لـ 5 ثواني فقط للانتهاء من رفع المقدمة, ولضمان الأمان تعود المقدمة لوضعها الطبيعي عند القيادة بسرعة تتجاوز 32 كم/س.

  • محرك 911 تعرض لاختبارات السقوط!

11

لا تستغرب فما قرأته صحيح, اختبارات السقوط تتم عادة للهواتف المحمولة لقياس قدرة تحملها للصدمات ولكن مهندسي بورش قاموا بالفعل بتجربة اسقاط للمحرك من ارتفاع يبلغ 1 متر! فوائد إضافة التيربو كثيرة ولكن إحدى سلبياته أنه يزيد من وزن السيارة العام وذلك بسبب وحدة التيربو نفسها ومبرداتها وأنابيب التوصيل, زيادة الوزن هذه أجبرت المهندسين على طرح حلول لتخفيف الوزن أحدها كان استبدال مضخة الزيت المعدنية بأخرى جديدة من مركّب البلاستيك المقوّى! استخدام البلاستيك وحتى إن كان من أقوى وأفضل مركباته لم يبعث الثقة في قوة تحمله لضخ الزيت واحتمال تسربه مما أدى لتجربة إسقاط المحرك كاملاً من ارتفاع 1 متر للتأكد من عدم تسرب الزيت وتحمل الصدمات. وبالفعل أثبتت المضخة الجديدة قدرتها على التحمل بجدارة.