تجربة قيادة أودي Q7 الجديدة كلياً

9340
8

لم يكن هنالك أي سيارة SUV تخرج من مصانع أودي قبل حوالي 10 سنوات بالرغم من تصنيع الشركة لنظام كواترو للدفع الرباعي، و الذي يعتبر واحد من أفضل الأنظمة و أكثرها تطوراً في العالم. فعدا ماضي كواترو العريض في مختلف السباقات من أهمها الراليات، لم تستعمل أودي نظامها في سيارات SUV تجارية، بل اقتصر على سيارات مثل A3 و A4 و A6 و A8 قبل أن تطرح أودي Q7 لأول مرة في 2005، و التي شكلت خطوة جديدة تماماً للشركة عادت بالنجاحات عليها لتكمل مشوارها بعد ذلك بطرح Q5 و Q3.

الجيل الأول من Q7 أثبت مقدرة أودي على المنافسة في فئات الـSUV بقوة، ما يفسر استمراره لما يقارب الـ11 عاماً، و هو عمر يعتبر طويل بالنسبة لجيل واحد من نفس الفئة في الفترة الأخيرة. لذلك، قررت أودي أن تعمل على جيل جديد يكمل تلك النجاحات بأن تصب كل خبراتها و دعمه بمختلف التقنيات الحديثة، التصميم العصري، الكفاءة و العملانية، أداء أفضل على الطرقات و خارجها.

التصميم الخارجي 7\10

IMG_1093-2

التغييرات الخارجية كانت تركز على الناحية التقنية أكثر مما هي الناحية الجمالية. فعلى الرغم من أن الجيل الجديد أضيق و أقصر بقليل من الجيل السابق، إلا أن أودي استطاعت أن تزودها بكم هائل من الأنظمة و التقنيات التي تجعل Q7 أفضل من جميع نواحي القيادة و السلامة.

تظهر Q7 الجديدة التوجه الجديد لتصاميم أودي لسياراتها التي تحمل الحرف Q في اسمها، و لعل أبرز ما يلفت الأنظار هو الشبك الأمامي العملاق ذو الأبعاد الثلاثية الذي يزيد من قوة حضور Q7، و يحاط هذا الشبك بمصابيح أمامية متصلة به مباشرة تعمل بتقنية الـLED التي هي خيار أساسي في فئة S-Line، كما يمكن طلب مصابيح LED بتقنية Matrix كخيار إضافي.

الخطوط التصميمية القوية تبدأ من المصابيح الأمامية و تناسب من أعلى اقواس الإطارات العريضة و التي تعتبر من هوية سيارات كواترو، حتى تصل إلى الخلف نحو المصابيح الخلفية. بينما يضيف السقف المائل و من فوقه قضبان التثبيت المعدنية طابعاً عصرياً. المصابيح الخلفية المستطيلة كبيرة جداً و تحاكي تصميم المصابيح الأمامية في الشكل العام و شكل إضاءة الـLED،  و تشغل مساحة كبيرة من الباب الخامس، و الذي قد يوحي بصغر حجم السيارة و بالتالي قد لا يترك التصميم نفس الإنطباع و الهيبة التي تميز بها تصميم الجيل السابق و بمساعدة الصدام الخلفي الذي يحتوي مصابيح خلفية بديلة و مخارج عوادم مستطيلة عريضة توحي جميعها معاً بمدى عرض السيارة على الرغم من أنها في الواقع أضيق من قبل.

تتوفر Q7 بثلاث فئات مختلفة في منطقتنا، هي الأساسية و Design، و Sport. و تختلف فيما بينها بختلاف الصدام الأمامي و تصميم اللوحة الجانبية التي تحمل طبعة كواترو، و بالتأكيد الجنوط التي تأتي بثلاث خيارات بمقاس 20 إنش لـ Design، و خيار واحد بمقاس 21 إنش لفئة Sport مثل التي بحوزتنا، و هو الخيار الذي أراه الأقل جمالية بالنسبة لسيارة مثل Q7 ليبدو و كأنه ينمتي لسيارة هجينة، فإضافات الكروم المتواجدة على الصدام و تصميم الجنوط في فئة Design تزيد من هيبة السيارة بشكل فاخر.

التصميم الداخلي 9\10

IMG_1195-2

لحظة فتح الباب ستكفي للإعجاب بالتصميم الداخلي للسيارة. مزيج رائع ما بين الحداثة و الفخامة، تصميم عصري مثير مدجج بالتقنيات و التجهيزات بطابع فاخر. لا عجب أن هذه الداخلية حصلت على جائزتي “أفضل تصميم داخلي”، إحداها في ألمانيا و الأخرى في الولايات المتحدة!

لا أعتقد أنه من اللائق الحديث عن جودة المواد المستعلمة، فكما هو معروف من أودي و استعمالها لأفضل المواد دائماً، و خصوصاً أفخم سيارة SUV في أسطولها. و لكننا سنركز على مدى كفاءة الداخلية و تصميمها و التقنيات المستخدمة فيها.

بداية من مقعد السائق الذي يتقدمه تجويف العداد و بداخله شاشة عملاقة بمقاس 12.3 إنش عالية الوضوح و التي تسميها الشركة Virtual Cockpit أو المقصورة الإفتراضية، و التي ستتيح للسائق التحكم بكل صغيرة و كبيرة في السيارة من إعداداتها و التحكم بالنظام الترفيهي المعلوماتي فيها عن طريق الأزرار على المقود. لتغنيك عن الشاشة الوسطية تماماً. لربما أن هذا ما اعتقده المصممون بأنه لا حاجة للشاشة الوسطية فعلاً، لتبدو و كأنها لا تنتمي إلى المقصورة أبداً، بل تمت إضافتها قبل دقائق من موعد تسليم التصميم، و لكن لا تقلق، فإبمكانك أن تخفيها بكبسة زر و تعتمد على المقصورة الإفتراضية إعتماد كلي.

أما الكونسول الوسطي فيتمتع بتصميم يركز على راحة السائق، و لعل أهم تغيير فيه هو مقبض ناقل الحركة الذي أصبح إلكترونياً ليشغل حيز أصغر من الذي يشغله المقبض التقليدي، و بتصميم مسطح ليسهل على السائق إسناد يده عليه بينما يستعمل مقبض التحكم بالنظام الترفيهي المعلوماتي و لوحة اللمس الخاصة به.

أما باقي الداخلية فيزينها نوعين من التلبيسات التي هي باللون الاسود اللامع و الخشب في حالة السيارة التي قمنا بتجربتها، و من فوقها فتحات تكييف بانورامية تساعد على جعل تدفق الهواء إلى داخل السيارة أن يبدو أقرب لنسمات الهواء الخارجية.

ما أضاف طابع عصري مميز هو إضاء الـLED الداخلية و التي تخطي جميع عناصر السيارة تقريباً، و يمكن إختيار ما بين عدد من الألوان أو تركيب لونين من إختيارك، و مهما كانت الألوان التي ستختارها، ستشعر حتماً بتأثيرها على جو الدخلية و زيادة رفاهيتها.

كما ذكرت سابقاً، أن الجيل الجديد من Q7 أصبح أقصر و أضيق من السابق و بتصميم أقرب للكروس أوفر منها للـSUV، و لكن هذا لم يمنع من أن تكن أوسع في الداخل و أكثر راحة على مدى الصفوف الثلاث، و السر في ذلك هو استعمال مقاعد أرفع، ما ساهم أيضاً بسهولة طويها و الحصول على أقصى الأحجام التخزينية الممكنة.

يمكن فتح و إغلاق مقاعد الصف الثالث إلكترونياً من خلال أزرار مثبتة في على يسار مكان التخزين، و ستكون مثالية للأطفال، و لكنها لن تشكل أي مشكلة للبالغين لمسافات قصيرة لطالما كانت مقاعد الصف الثاني متقدمة قليلاً.

عند فتح جميع المقاعد سيكون حجم التخزين 295 لتراً فقط، و لكن يمكن زيادتها إلى 770 لتراً عند طوي مقاعد الصف الثالث، أما عند طي جميع مقاعد الصف الثاني و الثالث فستحصل على 1,955 لتراً للتخزين. إذا كان تحميل الأغراض صعباً بعض الشيء نظراً لارتفاع Q7 عن الأرض، فبضغطة زر يمكنك أن تخفض الجزء الخلفي من السيارة لتسهيل عملية التحميل، و ذلك بفضل نظام التعليق الهوائي.

النظام الترفيهي المعلوماتي 10\10

IMG_1179-2

لربما أن هذه هي احدى نقاط قوة أودي الآن، و ورقة رابحة لها أمام أشد منافسيها، فقد تطور النظام الترفيهي بشكل كبير جداً خلال فترة زمنية قصيرة أصبح فيها أحد أكثر الأنظمة تكاملاً و أكثرها سهولة على الإطلاق، أضف إلى ذلك نظام المقصورة الإفتراضية للسائق و التحكم الكامل بكل ما يتعلق في السيارة من المقود بتصميم رائع و سرعة عالية ستجعلك تتسائل كيف كانت حياتك قبلها.

المشغل الموسيقي 10\10

 

يتمتع المشغل الموسيقي بدعمه كافة المصادر لتشغيل الموسيقى من مثل تشغيل الـCD و وصلات الـAUX و بطاقات الذاكرة SD، و الـBluetooh، و الـUSB، بالإضافة إلى دعمه موجات راديو FM و AM، المشغل الموسيقي متصل بنظام صوتي عالي الجودة من Bang & Olufsen يتكون من 23 سماعة بقوة 1920 واط بتوزيع صوتي 5.1.

يمكن التحكم بدرجة الصوت و تقديم و تأخير المقاطع الصوتي عن طريق المقبض الخاص بذلك و المحاط بمفاتيح التقديم و التأخير، ما يجعل التحكم بذلك أمر سهل و مباشر حتى أثناء عرض قائمة أخرى غير قائمة المشغل الموسيقي. أما المساحة المخصصة للكتابة باللمس فتقدم 6 مفاتيح للوصول السريع إلى قنوات الراديو المفضل.

نظام الملاحة 2\2

العديد من نقاط القوة تميز نظام الملاحة الذي يقدمه MMI، يتمثل أولها بطريقة البحث عن المكان المراد الوصول إليه بشكل سهل و مباشر، و إمكانية عرض المباني بشكل ثلاثي الأبعاد، بالإضافة إلى خاصية مهمة جداً، حتى بعض الشركات لا توفرها إلا عند الطلب، ألا و هي عرض السرعة القصوى لكل شارع و تنبيهك عند تجاوز هذه السرعة.

اللغة العربية 2\2

يدعم نظام في أودي اللغة العربية بالكامل، بما في ذلك قراء كافة البيانات و الأسماء و معلومات المقاطع الصوتية، و عرض القوائم كاملةً باللغة العربية، بالإضافة إلى إمكانية الكتابة بالأحرف العربية عن طريق اللمس، ما يثير الإعجاب هو كيفية التعرف على الأحرف العربية بشكل سريع مهما كان خط كتابتك سيئاً، و ذلك بدون أي سابق إعدادات لتحديد لغة الإدخال.

شاشة عرض المعلومات للسائق 2\2

IMG_1227-2

تتمتع شاشة عرض المعلومات على الزجاج بكونها شديدة الوضوح في وضح النهار، أو حتى وقت الغروب عندما تكون الشمس في مقابلك، أما المعلومات التي تعرضها هذه الشاشة تقتصر على السرعة و تعليمات نظام الملاحة.

أما شاشة المقصورة الإفتراضية فهي بمقاس 12.3 إنش عالية الوضوح و تعمل بتردد 60 إطار في الثانية كي تحافظ على الدقة في قراءة العدادات الرقمية. كما أنها تعرض كل خصائص السيارة التقنية و كل ما هو متعلق بالنظام الترفيهي المعلواتي بتصميم سهل الفهم و القراءة.

تجربة المستخدم 2\2

لطالما كان نظام MMI قوياً جداً في كمية المزايا و نوعها و أسلوب التحكم بأكثر من طريقة سواء كان ذلك عبر المقبض الدوراني أو لوحة اللمس للكتابة أو الأوامر الصوتية، و لا ننسى القوائم البسيطة و واضحة القراءة عن بعد. العيب الأبرز الذي لازم هذا النظام كان البطء بشكل عام، و لكن ها هي أودي تصلح هذا العيب ليصبح نظام كامل و متكامل.

أنظمة السلامة و مساعدة السائق 10\10

IMG_1101-2

حصلت أودي Q7 على أقصى درجات السلامة الممكنة ضمن إختبارات منظمة IIHS الأمريكية و حصلت على لقب Top Safety Pick+ لعام 2016، كما أنها حصلت على تقييم خمس نجوم من خمسة في اختبارات Euro NCAP الأوروبية بعد تحقيقها لنسبة 94% في حماية الركاب البالغين، 88% في حماية الأطفال، 70% في حماية المشاة، و 76% أنظمة مساعدة السائق.

أنظمة مساعدة السائق الأساسية في Q7 تتضمن حساسات خلفية، مثبت سرعة، و نظام الفرملة الأوتوماتيكي على السرعات المنخفضة، بينما المزايا الإضافية فهي تكاد لا تتسع في هذه الصفحة، و لكن أهمها يكمن في نظام الركن الآلي، و نظام إبقاء السيارة في مسارها، و بالإضافة إلى هذا، نظام يسمح للسيارة أن تقد نفسها في الأزمات و على سرعات أقل من 60 كم\س، و نظام النقطة العمياء، و نظام الرؤية الليلية و غيرها الكثير، و لكن الجديد في أودي هو نظام الخروج من السيارة، و الذي ببساطة يقوم بفحص جانبي السيارة للتأكد من عدم وجود سيارة قادمة، أو عدم وجود مشاة أو دراجة هوائية قريبة كي لا تفتح الباب و تصدمهم، و ذلك بتنبيهك بإصدار صوت مع تغيير إضاءة الباب الذي تود فتحة إلى اللون الأحمر.

القيادة 9\10

IZS_79672

من الواضح أن أودي كانت تخطط لقفزة كبيرة في هذا القسم لتكن أحد الأسماء النخبة في فئة الـSUV الفاخرة، فقد أصبحت Q7 سيارة بانقيادية فاخرة بامتياز بمساعدة نظام التعليق الهوائي القادر على عزلك عن أي شائبة في الطريق بمنتهى السلاسة، ما عدا إمكانياته الكبيرة في الطرق الوعرة و رفع السيارة عند الحاجة، و خفضها عند السرعات العالية.

عند تغييرك لأنماط القيادة بين النمط المريح و الرياضي أو حتى العادي، ستلاحظ أن Q7 أصبحت أكثر “رشاقة” من الجيل السابق بفضل قاعدة MLB Evo التي يشكل فيها الألمنيوم 71%، ما يعني أنها خفيفة الوزن. في الواقع هذا ساهم بخفض الوزن الإجمالي بما يقارب 325 كجم، و بالتالي تحسين الأداء و إستهلاك الوقود بشكل واضح.

نمط القيادة المريح سيشعرك بمدى خفة المقود، و بمقدره على عزلك عن العجلات و الشعور بحالتها، و لكنه دقيق جداً و لن يجد أي مشكلة في التعامل مع أي حالة تمر فيها السيارة بفضل نظام الدفع الرباعي كواترو، و نظام التوجيه للعجلات الأربعة، الذي لن يقود بإدارة العجلات الأمامية و حسب، بل بإدارة العجلات الخلفية أيضاً بمقدار درجتين على السرعات العالية عند المنعطفات ما أضاف ثبات ملحوظ على المنعطفات، أما عند السرعات المنخفضة فإن درجات الإلتفاف للعجلات الخلفية تصبح خمس درجات لتسهيل المناورات في الأماكن الضيقة بتصغير دائرة الإلتفاف.

قد تعتقد أن Q7 ليست السيارة المثلى للخروج فيها إلى البر و القيادة على الكثبان الرملية، و لكن ستتفاجئ بقدرات نظام كواترو الذكي الذي وجدته واحداً من أكثر الأنظمة الحديثة تكاملاً، بمعنى أنه قادر على تقديم أداء عالي مع الحفاظ على مستويات الثبات و السلامة العالية على الطرقات المعبدة، كما أنه سيوفر أداء ممتاز على الطرقات الغير معبدة و خصوصاً على الرمال، التي تعتبر أصعب الأسطح للقيادة عليها بسبب توزيع متغير للقوة بين الأمام و الخلف بنسبة 40-60، و التي يمكن أن تزداد لتصل إلى 85٪ من القوة في طريقها إلى العجلات الخلفية حسب الحاجة. كل ما عليك هو اختيار نمط القيادة Allroad للطرقات الوعرة السهلة، أو Offroad للطرقات الأصعب. من النادر أن تشاهد Q7 فوق الرمال كونها كوجهة للمدينة بدرجة أكبر، و لكن تأكد أنها ستلبي واجبها و أكثر.

بمساعدة 440 نيوتن-متر من عزم الدوران، لا أعتقد أنك ستريد محرك أكبر مما هو موجود في Q7، هذا القدر من العزم الدوراني يكفي لأداء كل ما تحتاجه من السيارة حتى في أقصى حدود لها. لا يغرك أيضاً حجم السيارة الكبير و مقاعدها السبعة، لأنها قادر على الوصول إلى 100 كم\س من حالة الوقوف في 6.3 ثانية، أو 6.2 ثانية في حالة وجود خمسة مقاعد، و في كلتا الحالتين، فإنها أسرع حتى من فولكس واجن جولف GTI بفضل 333 حصان ينتجهم محرك V6 سعة 3.0 لتر مع سوبرتشارج، هذا المحرك يرتبط بناقل حركة أوتوماتيكي من 8 سرعات ينقل القوة إلى العجلات الأربعة.

العزل الصوتي و كما هو متوقع فإنه جيد جداً، مستويات الراحة و الجلوس و زوايا الرؤية ممتازة، الكمية الهائلة من التجهيزات و أنظمة مساعدة السائق ستسهل عليك صغيرة و كبيرة، و هذا ما يجعلها سيارة SUV عائلية فاخرة ممتازة للقيادة اليومية.

أرقام

q72

من تصوير M Noor Kebbewar

9 / 10

التقييم النهائي

9
  • لا توجد مميزات
  • لا توجد عيوب

تقييم الزوار
10.00
( 2 شخص قيموا هذه السياره )
ماهو تقييمك للسيارة
نجمةنجمتين3 نجوم4 نجوم5 نجوم6 نجوم7 نجوم8 نجوم9 نجوم10 نجوم