خبير أمن يحذّر من السيارات ذاتية القيادة وإمكانية إستخدامها لهجمات إرهابية

255
0

في حين نجد أن معظم شركات السيارات الكبرى حول العالم تكرّس جهودها ووقتها في العمل على إستثمار التقنية في السيارات, والخوض قدماً في سبيل نشر السيارات ذاتية القيادة على الشوارع العامة، نجد هناك العديد من الأصوات التي خرجت لتعارض هذه الفكرة، وآخر هذه الأصوات هو خبير الأمن القومي John Carlin الذي ذكر أن السيارات الحديثة التي تستخدم تقنية اللاسلكي بالإضافة إلى السيارات ذاتية القيادة قد تسبب خطر كبير على الأمم لإمكانية إستخدامها في هجمات إرهابية.

قام السيد كارلين بتذكير الحضور بحادثة سرقة سيارات جيب العام الماضي بإستخدام أجهزة كمبيوتر، حيث قام بعض المخترقون المهرة في هذا المجال بإختراق شبكة اللاسلكي المزروعة في السيارة وقاموا بتشغيل المحرك والتحكم بمقود القيادة، وهو الأمر الذي دفع جيب بإستدعاء حول 1.5 مليون سيارة حول العالم بغرض سد ثغرة النظام.

بعدها أكمل السيد كارلين حديثه حول التقنيات الجديدة في السيارات، وذكر أنه بعد خمس سنوات من الآن ستمتلك 220 مليون سيارة حول العالم شبكات لاسلكية، وذكر أنه يجب على الحكومات والقطاع الخاص العمل سوياً على توقع الأسوأ من هذه التقنيات الحديثة التي قد تتسبب في ربكة الأمن القومي، وذكر أنه في 2020، ستكون شبكات اللاسلكي متواجدة في 75% من السيارات، ومعظم هذه السيارات تحتوي على الأقل 200 جهاز إستشعار داخلي.

ذكر كذلك أن التركيز سيكون منصب على كيفية الإستفادة من السيارات ذاتية القيادة لإستخدامها في العمليات الإرهابية، كون السيارة تستطيع توجيهها للموقع المستهدف دون الحاجة إلى الركوب بها، حيث إنه من المتوقع بحلول 2025 أن يصل قيمة سوق السيارات ذاتية القيادة إلى 42 مليار دولار.