تجربة قيادة بي إم دبليو الفئة الرابعة 435i M-Sport

954
14

لطالما عرفت بي إم دبليو بثلاث أرقام أساسية لفئاتها ألا وهي الـ7 و الـ5 و الـ3 ، حيث كانت الفئة الثالثة هي أنجح أسطول الشركة و مركز قوتها بمختلف فئاتها السيدان و الكوبيه و الكشف على مدى عقود طويلة.

تعد الفئة الثالثة و خصوصاً السيدان منها المقياس الأساسي لسيارات السيدان الصغيرة، و ذلك بسبب كفائتها و جودتها العالية و خيارات المحركات بتنوعاتها. الأمر الذي جعل أكبر الشركات العالمية تنافس بي إم دبليو في هذا القطاع من السيارات مثل مرسيدس C-Class و أودي A4 و لكزس IS و إنفينيتي G والان جاكوار تعمل على XE و غيرها.

مؤخراً، قامت بي إم دبليو بزيادة عدد أسطولها استغلالاً العديد من التسميات ليبدأ من الفئة الأولى كأصغر فئاتها لتصل إلى الفئة السابعة مروراً بجميع الأرقام بينها بنظام تسمية ينص على أن الفئة ذات الأرقام الزوجية هي نسخة الكوبيه للفئة ذات الأرقام الفردية الأصغر منها، فعلى سبيل المثال، فإن الفئة الثانية هي نسخة الكوبيه من الفئة الأولى، و الفئة الرابعة هي نسخة الكوبيه من الفئة الثالثة و هكذا.

و لكن كيف تعاملت بي إم دبليو بالفصل مع أنجح فئاتها؟ و هل يستحق الأمر عناء الفصل في التسمية؟ خصوصاً أن عشاق الشركة يتوقعون الأفضل من الفئة الرابعة بما أن تسميتها تدل على أنها ستقدم ما هو أفضل و أفخم لوقوعها ما بين فئة الخامسة و الثالثة.

التصميم الخارجي 9/10

8

 

 

قد لا تجد فرق في التصميم الخارجي بين الفئة الرابعة و الفئة الثالثة من النظرة الأولى بسبب استعمال نفس العناصر، و لكن سرعان ما ستشعر في الفرق بين الفئتين بسبب الحجم و الأبعاد، فالفئة الرابعة أطول من الثالثة بمقدار 14 مم و و أعرض مقدار 14 مم أيضاً، أما إرتفاع السيارة فقد إنخفض بشكل كبير يصل إلى 64 مم، بينما بقيت قاعدة العجلات نفسها بطول 2810 مم، و بذلك نجحت بي إم دبليو بتقديم السيارة بطابع سيشعرك بأنها بالفعل فئة أعلى من الفئة الثالثة.

تم تطبيق لغة تصميم بي إم دبليو الشهيرة بشكل جريء للغاية و باهتمام بأدق التفاصيل الصغيرة منها و الكبيرة، فتصميم المصابيح الأمامية في الواجهة المتصلة بالشبك الأمامي أبرز ما يميز الفئة الرابعة بطريقة مطابقة للفئة الثالثة و مشابهة لـX5، و الجزئية الزائدة من المصابيح تم استغلالها بوضع مصابيح إنارة الزاوية و التي تضيء عند الالتفاف لجهة معنية بطريقة تتزامن مع التفاف مصابيح الـLED بالكامل و التي تسمى باسم Adaptive LED عند بي إم دبليو.

ولزيادة الطابع الرياضي الشرس، أضافت بي إم دبليو فتحات تهوية إضافية لزيادة إنسابية السيارة بشكل عام و زيادة تدفق الهواء لتبريد الفرامل و من ثم خروج الهواء الساخن من الفتحات الجانبية المتواجدة خلف العجلات الأمامية.

تتميز الفئة الرابعة بتصميم جانبي رشيق للغاية يتمثل بمقدمة منخفضة و انحدار كبير للسقف اللذان يعملان على إيروديناميكية السياراة أثناء تدفق الهواء على جسم السيارة عند السرعات العالية الأمر الذي يزيد من ثبات السيارة.

أما خلفية السيارة فهي إحدى نقاط جمالها التصميمي، فأول ما يجذب نظرك هو مدى عرض السيارة بشكل كبير بسبب عرض الرفارف الخلفية بشكل هائل، بالإضافة للمصابيح الخلفية العرضية و المزينة بخطين عريضين من الـLED، الأمر الذي زاد من الشعور بمدى عرض السيارة و بالتالي الشعور بقوة حضورها كسيارة لها هيبتها قادمة من بي إم دبليو.

التصميم الداخلي 8/10

15

لم تتكبد بي إم دبليو العناء بتصميم داخلية جديدة للفئة الرابعة لتميزها عن الفئة الثالثة، الأمر المستغرب لدى الكثير من النقاد و الجماهير، فكما لاحظنا أنه تم عمل القليل من التغييرات من الخارجية لفصلها عن الفئة الثالثة فلماذا الداخلية بقيت على حالها؟

هذا لا يعني أن الداخلية سيئة، بل على العكس تماماً، الداخلية من أفضل و أسهل الداخليات إستعمالاً في هذه الفئة من السيارات، لذلك يبدو أن بي إم دبليو لم ترد أن تغامر بتغيير الداخلية التي يمكننا وصفها بأنها الأقرب للمثالية. و يزيدها جمالاً و كفاءةً هو وجود كل الأزرار في المكان التي يجب أن تكون به دون تعقيدات لا داعي لها أو تفضيل الجماليات على الأداء و هذا ما يطلق عليه في لغة التصميم Form Follows Function (FFF) أي أن الشكل يتبع الوظيفة.

لأن بي إم دبليو اشتهرت بتصاميم داخلية مميزة بسبب بعض المزايا التي عرفت بها الشركة منذ بداياتها مثل جعل السائق هو بؤرة الإهتمام في الدرجة الأولى، فتجد أن تصميم المقصورة بأكمله ملتف لجهة السائق ليكن كل شيء بمتناول يده بسهولة بالغة. الأمر الذي جعل طريقة التصميم هذه إحدى أهم المعالم التصميمية لدى الشركة. تجد أغلب الأنظمة المتواجدة في باقي الشركات تتطلب لمس الشاشة أو تحريك ذراع التحكم الموجود بجاب الشاشة، الأمر الذي يجبر السائق أن يحني ظهره و مد يده بأكملها للتحكم بأنظمة السيارة و هذا بالطبع غير مريح للسائق. و لكن في بي إم دبليو الأمر مختلف تماماً، فلإن تركيز الشركة هو راحة السائق أولاً، تم تقديم نظام iDrive الأول موديل 745i في بداية الألفية حيث تم تغيير مكان ذراع التحكم من المقصورة إلى أمام مساند اليد لتكن سهلة الوصول من قبل السائق دون بذل أي جهد و التطوير الذي يحدث لهذا النظام لغاية 2014 أنتج أفضل نظام متكامل حتى من الناحية سهولة التحكم. و مكان الشاشة أعلى المقصورة يعتبر مكان مثالي للسائق لأنه لن يضطر لرفع عينه عن الطريق كثيراً لمتابعة ما يحدث من معلومات أو خريطة الملاحة على الشاشة و ما يزيد من فاعلية نظام iDrive هو وجود شاشة عرض المعلومات على الزجاج الأمامي HUD التي سأتكلم عنها لاحقاً.

بالإضافة المساحات في الأمام ممتازة للاشخاص بمختلف الأطوال و الأحجام و المقاعد الرياضية التي تتوفر مع رزمة M Sport و التي تسمح لك بتعديل وضعيات الجلوس من خلال التحكم بكل جزئية بما فيها المساند الجانبية و مسند الظهر و مسند الساقين. و المثير للدهشة أيضاً هو أن المساحات الخلفية ممتازة أيضاً بطريقة تناسب حتى طوال القامة، قد لا تكون مساحة الرأس رحبة و ضيقة بعض الشيء و لكنها غير مزعجة أبداً. و لا ننسى وجود مساند اليد على كلتا الجهتين من المقاعد الخلفية بالإضافة لحاملات الأكواب و أضواء القراءة.

أما وضعية الجلوس المنخفضة في الفئة الرابعة قد تجعلك تشعر بأن السيارة كبيرة الحجم بشكل مبالغ به، خصوصاً مع وجود المقصورة المرتفعة و التي يعلوها أيضاً شاشة كبيرة الحجم في منتصفها، و لكن لن تحتاج الكثير من الوقت لتجد أن هذا الإعتقاد من نسيج مخيلتك، و أنك بالفعل في سيارة بالرغم من كبر حجمها عن الأجيال السابقة إلا أنها ما زالت بحجم رياضي رشيق يمكنك من التحكم و المناورة بها بسهولة، و ذلك بسبب المساحات الزجاجية المثالية و المدروسة بعناية لتقدم لك أفضل زوايا رؤية حتى في الأماكن الحرجة من جسم السيارة، فلا تقلق من الإنطباع التي ستعطيه السيارة عن كبر حجمها خصوصاً في الإزدحامات و المخارج الضيقة للمواقف المتواجدة تحت الأرض، لأ قيادتها أسهل بكثير مما تبدو.

بالرغم من كل تلك الميزات إلا أن العيواب موجودة و تكمن مساحات التخزين قد لا تكون بالعدد الكافي و لا بالمساحة الكبيرة الحجم بما يكفي، و لكنها تؤدي الغرض لسيارة رياضية ببابين، فأحد أبرز عيوبها على سبيل المثال هو غطاء حاملة الأكواب الذي يشكل مساحة تخزين جيدة للأغراض التي تستعمل كثيراً مثل المفاتيح و المحفظة، و لكن عند استعمال حاملة الأكواب نفسها فإنك تضطر لرفع الغطاء بالكامل و لا يوجد مكان لخزينه مؤقتاً سوى في صندوق القفازات الذي يكون ممتلئاً في أغلب الأوقات. أما صندوق التخزين الموجود أسفل مسند اليد فإنه ليس بالعمق المطلوب و يكاد يتسع للهاتف مع سلك الـUSB الخاص به لوصله بالـiDrive.

الجودة 8.5/10

19

عندما نتكلم عن شركة ألمانية فاخرة مثل بي إم دبليو عند إطلاقها لفئة جديدة تحاول لفت الأنظار إليها، فإنك بالطبع ستجد أفخر أنواع الجلود التي تطال الداخلية باللون الأحمر الذي أصبح أكثر الألوان تميزاً للشركة بشكل عام، و خصوصاً بهذه التركيبة حيث يكون النصف العلوي من المقصورة بالجلد الأسود و السفلي بالجلد الأحمر يمجعمها تلبيسات الألمنيوم  المحفوف المطعم بخطوط سوداء لماعة مصنوعة من خشب البيانو الأسود الذي يعطي لمسة جمالية رياضية للغاية تتماشى مع رزمة M Sport المتواجدة في السيارة التي بحوزتنا. و لا ننسى أن كل ما ستطال إليه يدك سيشعر بمدى فخامة المواد المستعملة سواء كانت جلد أم ألمونيوم أم سجاد أو حتى البلاستيك الطري.

و لا ننكر اهتمام الشركة بأدق التفاصيل التصميمية بدرجة كبيرة و التي نجحت من خلالها بخلق جو راقِ من خلال الأضواء الخفيفة التي تطال الأبواب إمتداداً من الأمام إلى الخلف باللون البرتقالي الذي يتماشى مع إضاءة المقصورة، و التي يمكن تغييرها إلى اللون الأبيض في الوضع الرياضي. أما التفاصيل الصوتية بما فيها الأصوات التحذيرية و أصوات فتح و غلق الأبواب، و صوت الإشارات الجانبية، و حتى صوت القفل المركزي، التي يتم دراستها بعناية شديدة للوصول للأفضل جو مليء الرفاهية، و النتيجة ححقت المطلوب.

المزايا و النظام الترفيهي 10/10

5

لا تستغرب من النتيجة التي حصل عليها النظام الترفيهي هذا، فحتى الآن لا يزال يثبت هذا النظام أنه الأفضل على الإطلاق. و هذا بالإستناد على عدة عوامل أهمها سهولة الإستعمال، سرعة الإستجابة، كمية المزايا، و دعمه لكل أنواع التوصيلات الخارجية الممكنة بأفضل أداء ممكن. و لذلك، سيتم تقسيم هذا الجزء من التقرير إلى عدة أجزاء كي يتم شرح كل جزئية في النظام بشكل أدق.

يتكون هذا النظام من جزئين رئيسيين، الأول هو الشاشة العملاقة التي تعلو منتصف المقصورة في وضعية مثالية للسائق حيث و كما ذكرنا سابقاً أنه من السهل جداً قراءة ما هو على الشاشة دون تشتيت الانتباه عن الطريق لأن السائق لن ينظر بعيداً عن الطريق للوصول إلى الشاشة، عكس ما نراه في من الشركات الأخرى التي تجد في تصاميمها أن الشاشة تكون في منتصف المقصورة، أي أنه على السائق أن يحرك عينيه كثيراً إلى الأسفل لقراء ما هو موجود على الشاشة.

أما الجزء الثاني من النظام هو مقبض التحكم الذي تم إدخال خاصية اللمس عليه في الفئة الرابعة و التي تعمل بكفاءة عالية لتمكنها من قراءة خط اليد مهما كان معقداً، و يمكنك أيضاً تدوير المقبض نفسه للتحكم و النزول إلى أسفل القائمة أو أعلاها (Scroll)، و طريقة تحكم أخرى تتمثل في إمكانية سحب المقبض إلى أعلى و أسفل و يميناً و يساراً التي تعمل نفس عمل التدوير أو العودة إلى الخلف بصحفات القائمة، بالإضافة لـ6 مفاتيح إضافية تمكنك من الوصول إلى الصفحة الرئيسية أو صفحة الملاحة أو الهاتف أو المشغل الموسيقي أو الراديو، و لا ننسى مفتاح العودة و مفتاح الخيارات.

المشغل الموسيقي

33

يتمتع المشغل الموسيقي في 435i بمقدرته على دعم جميع أنواع التوصيلات الخارجية مثل الـAUX و الـUSB و الـBluetooth و دعم أجهزة الـiPhone و الـiPod بشكل كامل، و لا ننسى تشغيل الـCD الذي أصبح شيء أساسي بكل تأكيد. و يتم عرض معلومات الملف الصوتي بتصميم سهل القراءة.

الملاحة

7

العيب الوحيد في نظام الملاحة في iDrive هو كيفية إدخال العنوان أو البحث عن المكان المراد الوصول إليه، فبالرغم من تجربة النظام لمدة 4 أيام متواصلة، إلا أني لم أستطع البحث المكان المراد إلا مرة واحدة و عن طريق الحظ، حتى أنني لم أعرف كيفية الوصول إلى صفحة البحث مرة أخرى. أعتقد أن طريقة البحث في أجهزة الملاحة مثل Garmin و Navigon و حتى برامج الملاحة على أجهزة المحمول أسهل بكثير و خصوصاً عند استعمالها أثناء القيادة.

كما نعلم أن نظام الملاحة يعمل عند الاتصال المباشر بالأقمار الصناعية، لذلك نجده يعمل أقل كفاءة عندما يكون الطقس غائم أو أثناء القيادة في نفق، و لكن المبهر في BMW هو أن جهاز الـGPS بقي على اتصال بالقمر الصناعي و العمل بكفاء عالية حتى عند القيادة في موقف تحت الأرض! بصراحة، لا أعلم ما هي التقنية المستعملة أو ما هي مقويات الإرسال و الإستقبال و لكن الأمر مذهل حقا!

اللغة

WP_20140325_19_03_49_Pro

يدعم iDrive اللغة العربية بشكل كامل، و هو ما لعب دوراً رئيسياً في زيادة مبيعات الشركة بشكل ملحوظ في منطقة الخليج العربي، فالنظام يقدم لك قوائم باللغة العربية بالكامل، و قراء كافة الملفات باللغة العربية، بالإضافة لإمكانية البحث في أسماء الاتصال بالكتابة باللغة العربية. و لا ننسى ظهور التعليمات باللغة العربية على شاشة عرض المعلومات HUD.

شاشة العرض على الزجاج Head Up Display (HUD)

IMG_0136

تم استعمال هذا النوع من الشاشات لعرض المعلومات المهمة على الزجاج لأول مرة في أواخر الخمسينيات في الطائرات الحربية، و في عام 1988 كانت Oldsmobile Cutlass Supreme أول سيارة يتم استخدام فيها هذه الشاشة، أما في 2004 قامت بي إم دبليو بادخال هذه التقنية على أسطولها بداية بالفئة الخامسة كخيار إضافي، لتصبح بذلك أول شركة ألمانية تستعمل هذه التقنية، و سرعان ما أصبحت شاشات بي إم دبليو هي الأفضل بالعالم. وضوح و سطوع المعلومات و خصوصاً في وضح النهار في الطقس المشمس بتصميم بسيط و عملي جعلها سهلة القراءة.

تظهر الشاشة أهم المعلومات مثل السرعة و إعدادات مثبت السرعة و تعليمات نظام الملاحة، و إمكانية التحكم بالراديو و المشغل الموسيقي و الهاتف من خلالها أيضاً عبر الضغط على الأزرار المثبتة على المقود.

السلامة 9/10
تقييمات السلامة

لم يتم إختبار الفئة الرابعة من قبل NHTSA و لا حتى IIHS حتى تاريخ كتابة هذا التقرير، و لكن إذا ما قمنا بمقارنتها بالفئة الثالثة التي نالت على جائزة للسلامة من IIHS في عام 2012، فإننا نتوقع أن تحقق الفئة الرابعة نتائج مطابقة لما حققته الفئة الثالثة بسبب مشاركتهما العديد من المزايا و القطع و التصاميم.

مساعدة السائق

تتوفر 435i بالعديد من الأنظمة المساعدة للسائق، و لكن للأسف ليس جميعها يتوفر لدى الوكلاء في منطقتنا، و من أهم الميزات التي لا تتوفر لدينا هي الكاميرات الجانبية المثبت على الصدام الأمامي التي تكشف الطريق عند الإنعطاف عند وجود عائق. و لا تتوفر أيضاً الكاميرات التي تحطيت بالسيارة التي تمكنك من القيادة بنمط Bird’s Eye View عند السرعات منخفظة و التي تسهل عليك المناورة في الأماكن الضيقة. كما أنه لا يتوفر نظام النقطة العمياء و لا حتى ميزة الإصطفاف الذاتي.

و لكن ما يتوفر في منطقتنا من أنظمة السلامة و مساعدة السائق تبدأ بالطقم الكامل للوسائد الهوائية التي تحيط بالسيارة بالكامل، نظام التحكم بثبات السيارة، أضواء الفرامل التحذيرية و أضواء التحذير الرباعية التي تعمل تلقائياً عند تخفيف السرعة أو التوقف بصورة مفاجئة و مكابح ABS و نظام التحذير من التصادم. و من أكثر الميزات التي أعجبتني هو مثبت السرعة النشط الذي يعمل بالإستناد على سرعة السيارة التي أمامك، الذي يمكنك الإعتماد عليه كلياً عند الإزدحامات الخانقة، مما سيسمح لك بإراحة قدمك من التشنجات التي قد تصبيك من كثرة الضغط على المكابح و دواسة التسارع.

القيادة 8/10

27

تباع الفئة الرابعة في منطقة الخليج العربي بخياراين من المحركات، الخيار الأول هو 428i التي توفر محرك من 4 سلندر سعة 2.0 لتر تيربو بقوة 240 حصان و عزم 345 نيوتن/متر متصل بناقل حركة أوتوماتيكي من 8 سرعات أو يدوي من 6 سرعات، ينقل القوة إلى العجلات الخلفية، أو كل العجلات كخيار إضافي. أما الخيار الثاني هو 435i الذي يوفر محرك كم 6 سلندر سعة 3.0 لتر تيربو بقوة 300 حصان و عزم 406 نيوتن/متر متصل بنفس الخيارات من نواقل الحركة و طريقة الدفع. تتسارع 428i من 0 إلى 100 كم/س خلال 6.0 ثانية أما 435i فقادرة على فعل ذلك خلال 5.2 ثانية.

قد تبدو أرقام المحرك عادية و أنه لا يوجد أي تطور ملحوظ عن الجيل السابق و لكن خفة وزن الفئة الرابعة لعبت دور كبير في مختلف المجالات، فالتخلص من حوال 150 إلى 200 كجم ساهم و بشكل كبير من تحسين نسبة الوزن إلى القوة و بالتالي تحسين أداء المحرك عليها، ما جعل تسارعها أفضل و ثباتها أقوى و توجيهها أسلس و أدق، و لا شك أن الفرامل و نظام تعليق و نظام توجيه ذات الأداء العالي و التي ستحصل عليها عند الحصول على رزمة M Sport لعبت دوراً هاماً في إستخراج أفضل إمكاناتها في القيادة الرياضية و خصوصاً على المنعطفات، و لا ننسى التعديلات التي طرأت على التصميم الخارجي للسيارة و إنسيابيتها بجعلها أقل إرتفاعاً و أكثر عرضاً بتباعد العجلين الخلفيين مقدار حوالي 8 سم، كل هذه التغييرات أدت إلى خلق أداء رياضي عالي بامتياز بالنسبة لسيارة مصممة للقيادة اليومية.

مدى تأقلم السيارة وضعيات القيادة الـ4 مبهر للغاية، خصوصاً عند القيادة على وضعية Sport + حيث تكون إستجابة المحرك مبهرة و سرعة تبديل ناقل الحركة مرعبة من شدة سرعتها لدرجة تجعلك أن تفكر مرتين قبل شراء ناقل الحركة اليدوي إذا كانت تريد أداء رياضي بالفعل. أما القيادة على وضعية Eco Pro تجعل السيارة بالكامل شبه مخدرة و بطيئة الإستجابة للتحقيق القيادة الإقتصادية، حتى عند ضغطك على دواسة التسارع بقوة فإنك تجد إشارة تطلب منك رفع قدمك عن دواسة التسارع، أي أن السيارة تراقب طريقة قيادتك و تساعدك على تحقيق ما هو الأفضل من الناحية الإقتصادية، و لكن قد لا يكون الأمر مشجعاً في منطقتنا بسبب تأثيثرها سلباً على أداء المكيف، لذلك لا أعتقد أن هنالك من يهتم بهذه الوضعية إلا عند فصل الشتاء.

أما نظام التوجيه الإلكتروني قد يكون نقطة إختلاف بسبب درجة سلاسته العالية بالرغم من أنه من المفترض أن يكون أكثر قساوة نظراً يكونه نظاماً رياضياً ضمن حزمة M Sport، أي أنه قابل للتأقلم حسب سرعة السيارة، فعلى السرعات المنخفضة تكون درجة دوران العجلات كبيرة لتسهيل المناورة و الاصطفاف، و مع زيادة السرعة تضيق درجة الدوران للجعل النظام أكثر دقة و حدة، و لكن حتى على السرعات العالية، لا يستطيع نظام التوجيه الإلكتروني إشعارك بحالة الطريق و العجلات بشكل مثالي مع أن ما تقدمه بي إم دبليو قد يعتبر من الأفضل في السوق حالياً.

بالرغم من مدى متعة قيادة 435i إلا أن أكبر عيوبها تكمن في صوت العادم الذي لا يبدو رياضياً حتى عند وصول دورات المحرك إلى أقصاها فإنك لن تسمع ما كنت تتوقعه من بي إم دبليو المشهورة بصوت محركاتها ذات 6 سلندرات المستقيمة، بالرغم من إستعمال نفس المحرك في M135i و M235i إلا أن صوتها كان أجمل بكثير من 435i، و ذلك بسبب طول قاعدة العجلات بدرجة أولى و بالتالي طول أنابيب العادم.

أرقام

sd

 مقارنة مع أبرز المنافسين

bmw1

 

bmw2

  • جميع السيارات في المقارنة ذات محركات متقاربة في الحجم و القوة
  • جميع الأسعار تقريبية
  • جميع الأسعار هي الأسعار الإبتدائية لهذه الخيارات من المحركات
صور بي إم دبليو 435i
9 / 10

نصيحة سعودي شفت

إحصل على رزمة M Sport

التقييم النهائي

9
  • شكل جذاب
  • المزايا و النظام الترفيهي
  • الأداء الرياضي
  • ناقل الحركة
  • المحرك
  • صوت السيارة
  • السعر
  • عدم توفر بعض المزايا

تقييم الزوار
10.00
( 1 شخص قيموا هذه السياره )
ماهو تقييمك للسيارة
نجمةنجمتين3 نجوم4 نجوم5 نجوم6 نجوم7 نجوم8 نجوم9 نجوم10 نجوم