رئيس بي ام دبليو الجديد يلغي مشاريع عديدة, ويبقي i5 للمستقبل

189
1
@يزيد سبحي

صورة توقعية لـ بي ام دبليو i5

في الشهور الأخيرة, استمتعنا بإشاعات واخبار جميلة من بي ام دبليو. فمن بين السيارات التي قيل انها تعمل عليها هي الفئة التاسعة والمنافسة لمرسيدس مايباخ.

وقيل ايضاً ان مرسيدس تعمل على M8 كسيارة مميّزة للإحتفال بالذكرى الـ 100 العام القادم. وكذلك i8S, فئة اقوى واعلى اداءاً من i8. وقيل ايضاً انها تعمل على Z2 رودستر, والفئة الثانية GT. ولكن للأسف, حتى وان كانت تلك الإشاعات صحيحة, يبدو ان بي ام دبليو قد الغتها جميعها ولن تعمل عليها.

فوفقاً لـ Automobile, المشروع الوحيد الذي لم يلقى حتفه مع الرئيس الجديد, Harald Krüger الذي اخذ مكان الدكتور Norbert Reithofer, هي السيارة الهجينة i5. والتي مازالت تحت التخطيط لإطلاقها في 2019.

وفقاً للمصدر, سيتم بناء السيارة على قاعدة عجلات CLAR ذات الدفع الخلفي, ومثل اي سيارة من بي ام دبليو i, سيتم استخدام الكربون فايبر بشكل مكثّف لتخفيف وزنها وتحسين صلابتها. ولن تكون السيارة بأبواب الفراشة مثلما انتشر مؤخراً, بل ستكون اعتيادية وبعمود B ليفصل بين الأبواب الأمامية والخلفية. اختارت بي ام دبليو هذا الأسلوب في الأبواب لأنه سيقلل تكاليف الإنتاج, وبالتالي سعر السيارة.

ووفقاً للمجلّة ايضاً, لن تكون السيارة بتصميم “مستقبلي” مثل i8 و i3, بل ستكون اعتيادية مثلها مثل اي سيارة سيدان. قاعدة العجلات ستكون طويلة لجعل الداخلية اوسع من الفئة الثالثة, ولكن الطول العام سيكون قصيراً مثل i8, وسيكون هناك مساحة كافية في الصندوق الخلفي لأن i5 ستبقي محركاتها الكهربائية بين مقاعد الركّاب مثل i8 و i3.

ستتوفّر i5 بفئتين, احداهما كهربائية بالكامل واخرى هجينة, وتم تأجيل فئة بنظام خلايا الوقود الهيدروجينية المطوّرة بالتعاون مع تويوتا الى عام 2020 ومابعده. الفئة الكهربائية ستأتي بمحركين كهربائيين يولدان مجموع 360 حصان, 135 منها تذهب للعجلات الأمامية, و 225 حصان للعجلات الخلفية. تهدف بي ام دبليو بهذه الفئة مدى كهربائي قدره 402 كم بمساعدة بطاريات قوّتها اكثر 75 كيلوواط/س.

اما الفئة الأخرى, فستكون هجينة تعمل بمحرك وقود يمد العجلات الأمامية بالقوة, سيكون اما 1.5 لتر 3 سلندر, او 2.0 لتر 4 سلندر. في كل الاحوال, سيعمل محرّك الوقود مع محرّك كهربائي يدفع العجلات الخلفية بقوّة 275 حصان. جميع الفئات ستتمتّع بتقنية الشحن اللاسلكي.

ستصل السيارة في 2019 حسب التوقعات, بسعر قد يكون اغلى من الفئة الثالثة الهجينة. وان كانت الإشاعات صحيحة, سيتم انتاجها في مصنع الشركة في Leipzig, بعد ان يتم اخلاء المصنع من مسؤولية انتاج الفئة الأولى والثالثة.