بي ام دبليو تكشف رسمياً عن i8 الهجينة

120
10
@يزيد سبحي

كشفت بي ام دبليو اليوم اثناء مؤتمرها في معرض فرانكفورت عن النسخة الإنتاجية من ثاني سيارة قادمة من قسم BMW i, السيارة الهجينة i8.

لم تختلف النسخة الإنتاجية عن النسخة الإختبارية في التصميم, فقد حافظت بي ام دبليو على بعض الأجزاء والشكل العام للسيارة, مع بعض التغييرات البيسيطة. حافظت الشركة على تصميم الصدّامات الأمامية والخلفية, والشبك الامامي. وحصلت السيارة على مصابيح LED تختلف عن التي رأيناها في النسخة الإختبارية, تبدو اكثر اعتيادية. وحصلت على مصابيح خلفية LED ايضاً شبيهة بالتي في i3, ولكن اكبر منها. وكشفت لنا بي ام دبليو ان ابوابها تُفتح كالأجنحة قبل شهور. وتخلصّت الشركة من الأبواب الزجاجية التي رأيناها في النسخة الإختبارية.

عندما ترى الداخلية, ستتعرّف عليها فوراً. حيث ستجد علامات داخلية بي ام دبليو في جميع انحاء السيارة. ولكن في نفس الوقت, ستجد ابتكارات جديدة في التصميم مخصّصة لهذه السيارة لم نراها من قبل. مثل تداخل الاجزاء ببعضها في لوحة القيادة والكونسول الوسطي. واضافات اللون الأزرق التي تتميّز بها سيارات BMW i.

تم تزويد بي ام دبليو i8 بمحرّك 1.5 لتر مكون من ثلاثة اسطوانات بالتيربو, يطلق قوة 231 حصان. يعمل المحرك بجانب محرك كهربائي يطلق 131 حصان, يمكن للمحركين العمل كلاً على حدا, او مع بعضهما لينتجان مجموع 362 حصان. يرتبط المحرّك بناقل حركة اوتوماتيكي مكون من 6 سرعات يرسل القوة الى الإطارات الخلفية, وتعمل السيارة على نظام الدفع الرباعي.

بطارية الليثيوم الموجودة في السيارة يمكن شحنها بجهاز الشحن المنزلي الذي تحصل عليه من بي ام دبليو. عندما تعمل السيارة على الطاقة الكهربائية فقط, يمكنها اكمال 35 كم بشحنها كاملة بفترة 3 ساعات ونصف من منفذ كهربائي منزلي بقوة 120 فولت, او ساعة ونصف من منفذ كهربائي بقوة 220 فولت بإستخدام شاحن بي ام دبليو الأقوى. تزداد المسافة التي تقطعها السيارة الى 500 كم بإستخدام وضعية Comfort, وتزداد بنسبة 20% عند استخدام وضعية القيادة ECO Pro بتناسق مع Comfort.

اذا اردت سيارة رياضية, لا يجب ان تكون قوية فقط. فمن الممكن ان تحصل على سيارة رياضية سريعة من محرك صغير بجعلها خفيفة الوزن, وهذا مافعلته بي ام دبليو في i8. تم بناء السيارة على هندسة سمّتها بي ام دبليو بـ Life Module, تشمل على الكربون فايبر المدعوم بالبلاستيك في الشاصي, وابواب تُفتح على شكل فراشة مصنوعة ايضاً من الكربون فايبر. بينما صُنع الصدّام الامامي والخلفي من الألومنيوم. تقول الشركة الألمانية ان استخدام الكربون فايبر المدعوم بالبلاستيك في شاصي السيارة “يخفّض من وزن السيارة بحوالي 50% عن استخدام الحديد والفولاذ, وحوالي 30% عن استخدام الألومنيوم. وذلك بمستوى صلابة عالي”.

يمكنك توقّع سبب محاولة تقليل وزن السيارة, وهو المحرّك الكهربائي والبطاريات. بهذه الهندسة والتقنيات خفيفة الوزن, لا يتعدى وزن بي ام دبليو i8 حاجز الـ 1,490 كجم. وهو وزن اجمالي ممتاز اذا قارنته بالسيارة التي تهدف ان تنافسها بي ام دبليو بـ i8 الهجينة, وهي بورش 911. تعتبر بي ام دبليو i8 اثقل من بورش 911 بحوالي 22 كجم فقط.

بهذه المواصفات, تستطيع السيارة التسارع من 0 الى 100 كم/س في اقل من 4.5 ثواني, وتصل للسرعة القصوى المحدّدة الكترونياً 250 كم/س. وفقاً للشركة البافارية, تستهلك i8 حوالي 2.5 لتر من الوقود لكل 100 كم. وتطلق اقل من 59 جرام من انبعاثات ثاني اكسيد الكربون.

تقول بي ام دبليو ايضاً ان سيارتها i8 لديها مركز جاذبية منخفض جداً, و وزنها متعادل بشكل متكامل تقريباً, 50/50 مابين المنطقة الأمامية والخلفية للسيارة. ولديها نظام DSC ( او Dynamic Stability Control اي نظام التثبيت الديناميكي) الذي يشمل على نظام ABS لإغلاق المكابح, ونظام (CBC (Cornering Braking Control للتحكم بمكابح اثناء الإنعطاف, ونظام DBC للتحكم الديناميكي بالمكابح, ومساعد مكابح, ونظام Start-off الذي يمسك السيارة عند وقوفك على مرتفع, ونظام Brake Standby الذي يجهّز المكابح لأي عملية توقّف مفاجئة, ونظام Fading Compensation الذي يلقط حرارة المكابح ويعدّلها, ونظام لتجفيف المكابح.

اضافة لهذه التقنيات, تحصل بي ام دبليو i8 على نظام ديناميكي للتحكّم بالإحتكاك DTC, والذي يعمل بضغطة زر ليحسّن من اداء نظام DSC واجزائه المذكورة بالأعلى.

سيتم اطلاق بي ام دبليو i8 الجديدة الى الأسواق في ربيع العام القادم, بسعر يبدأ من 509,800 ريال سعودي. هذا يجعلها ثاني اغلى بي ام دبليو بعد فئة 760Li من الفئة السابعة.

صور وفيديو بي ام دبليو i8 الهجينة: