بي ام دبليو تكشف رسمياً عن Vision الإختبارية, مستقبل السيارات الفاخرة

573
38
@يزيد سبحي

كشفت بي ام دبليو رسمياً عن السيارة الإختبارية Vision. والتي, وفقاً لها, تمثّل مستقبل السيارات الفاخرة في اسطولها. اي انها قد تكون اول تلميح نراه للجيل القادم من الفئة السابعة المنافسة لـ مرسيدس S-Class.

من ناحية التصميم, جعلت بي ام دبليو السيارة كبيرة الحجم, وبغطاء محرك طويل يدل على الفخامة. تأتي من الأمام بمصابيح نحيلة جداً ولكن بهوية الشركة بالمصابيح الثنائية, هذه المصابيح هي عبارة عن مصابيح ليزر التي تعمل عليها الشركة لتقديمها في i8 لأول مرة في صناعة السيارات. وبالطبع, تأتي السيارة بنفس الشبك الأمامي الكلوي الذي يعتبر اساس جميع سياراتها. من الخلف, تأتي بمصابيح على شكل حرف L بتقنية LED, بداخلها مصابيح اكثر وبشكل L ايضاً ولكن بتقنية OLED.

تم تصميم الداخلية من الصفر, جعلتها بي ام دبليو فاخرة جداً بإستخدام الخشب والإنحناءات الملساء. ويجدر الذكر بأن بي ام دبليو قامت ببناء الداخلية من مواد خفيفة الوزن. ففي البداية, تبدأ الداخلية بطبقة من الكربون فايبر, عليها وضعت لوحة القيادة وجميع اجهزة الداخلية. تليها طبقة من الألومنيوم, عليه وضعت طبقة من الخشب والجلد. يمكنك ملاحظة طبقة الكربون فايبر على الأبواب, واسفل المقاعد, وفي الفاصل النحيل جداً مابين الأبواب. لم تستخدم بي ام دبليو فاصل عريض جداً لكي تعطي الداخلية جو مفتوح, استطاعت فعل ذلك لأن الكربون جعلها قادرة على بناء اساس المقاعد على الشاصي نفسه.

لن تكون السيارة فاخرة دون اجهزة وتقنيات فخمة, مثل نظام الشاشة الشفافة Heads-up Dislpay, التي تسمّيه بي ام دبليو بـ “contact-analogue”. تتميّز هذه الشاشة بمقدرتها على تسليط الأشكال والرموز على الشارع او المباني او اشارات المرور او المخاطر امام السائق عبر النافذة الأمامية. لتعطي السائق شعوراً بالواقع الإفتراضي. فمثلاً, يمكن للشاشة ان تشير الى لوحة مرورية للحد الأقصى للسرعة على الشارع, او على اشارات المرور لإعطاء السائق معلومات مباشرة لحالة الإشارة المرورية امامه.

يوجد داخل السيارة العديد من الشاشات لغرض معيّن وبترتيب مختلف. ابرزها هي الثلاثة شاشات التي تحيط السائق لتعطيه نظرة ثلاثية الأبعاد للمعلومات المعروضة. الشاشة التي باليسار تُعرض معلومات خاصّة بالسيارة. والشاشة التي في الوسط تُعرض عداد السرعة وضغط المحرك, وبعض المعلومات الأخرى للأنظمة المتكيّفة. اما الشاشة الأخيرة في جهة اليمين, فتُعرض المعلومات الترفيهية. يمكن للسائق ان يتحكّم بجميع هذه الشاشات عبر الأوامر الصوتية.

لم تهتم بي ام دبليو بالسائق فقط, حيث يحصل الراكب الأمامي على شاشته الخاصّة ايضاً الموجودة امامه مباشرة. تُعرض الشاشة المعلومات التي تهم الراكب كي لا يضطر لإلهاء السائق. يمكنه التحكّم بها عبر لوحة لمس توجد امامه ايضاً. ركّاب المقاعد الخلفية يحصلون ايضاً على شاشاتهم الخاصة, ولكن تتميّز عن التي للراكب الأمامي بحصولها على جهاز لوحي لمس للتحكّم بها. ويمكنهم ايضاً الدخول الى معلومات السيارة مثل السرعة الحالية, والمسافة المتبقية. وبامكانهم الدخول الى شبكة الإنترنت والمواقع الإجتماعية والخدمات الترفيهية مثل الموسيقى, والفيديو, والألعاب.

كما ذكرنا مسبقاً, هذه السيارة تعطينا فكرة عن مستقبل السيارات الفاخرة من بي ام دبليو. ومن هذه المواصفات, يمكننا ان نتأكد ان الجيل الجديد من الفئة السابعة لن يخذل عشّاق وزبائن الشركة.

بي ام دبليو Vision Future Luxury الإختبارية: