فيديو: تجربة بي إم دبليو X6 و X4، هل استطاعت فعلاً أن تدمج روح الكوبيه وإعتمادية الـSUV؟

4123
4
@حاتم الخثلان

عندما أطلقت بي إم دبليو X5 في عام 1999 والتي تعد أول سيارة SUV لها، حققت نجاح هائل بأكثر من 600 ألف سياره في الجيل الأول الذي استمر حتى عام 2006، وهو ضعف مبيعات الفئة السابعة في ذلك الوقت، نظراً لحاجة الأسواق العالمية لسيارات فاخرة متعددة الإستخدامات والتي كانت لا توفرها إلا شركات قليلة مثل مرسيدس G-Class و M-Class إضافة إلى رنج روفر.

هذا النجاح أغرى بي إم دبليو بالتوسع وإطلاق X3 في عام 2003 كسيارة SUV فاخرة صغيرة الحجم، حتى اتخذت بي إم دبليو أحد أجرأ قراراتها في عام 2008 وأطلقت X6 (كموديل 2009) لتبتكر فئة جديده لم يتوقعها الكثير، والتي تسمى الان بالـSUV كوبيه. ورغم أنها مازالت SUV، إلا أن تسمية الكوبيه تعود للسقف المنحدر وطابع سيارات الكوبيه.

خلال أقل من 6 سنوات، حققت X6 مبيعات بأكثر من 250 ألف سيارة رغم أنها تستهدف شريحة غير واسعة نظراً لتصميمها الشبابي، لتقوم بي إم دبليو بإنتاج نسخة مصغّرة من X6 تسمى بـX4، لتوفّر سيارة SUV كوبيه بنفس المفهوم ولكن بسعر أقل وفي متناول شريحة أكبر.

في تجربتنا هذه، قمنا بتجربة السيارتين X6 و X4 معاً، لنختبر فعلاً فئة الـSUV كوبيه، ولنرى هل هي فعلاً عملية أم خسرت نقاط قوة سيارات الـSUV، وهل تحمل روح السيارات الكوبيه، وما الذي سنفضله في X4 عن X6 أو العكس؟

 

التصميم الخارجي
X6 ـ 9/10              X4 ـ 7/10

التصميم الخارجي هو أبرز خصائص ومميزات هذه الفئة، فهو يمتلك حضور مختلف ومميز على الطريق، حيث ستجد SUV مرتفعة ولكن بسقف منحدر جداً، بتصميم فاخر ولكن في نفس الوقت رياضي وشبابي. فقد تم تصميم السيارتين بمفهوم BMW EfficientDynamics التي تركز على إنسيابية وديناميكية التصميم، حيث أن جميع خطوط وفتحات التهوية وظيفية وتساعد فعلاً في تحسين الأداء، حتى أن الشبك الأمامي أيضاً يتميز بشفرات تفتح وتغلق وفقاً لكمية الهواء التي يحتاجها المحرك لتحسين الإنسيابية وتقليل استهلاك الوقود، وفتحات التهويةالجانبية التي تقوم بإخراج الهواء القادم من العجلات لتساعد في تقليل إضطراب حركة الهواء عند العجلات.

يتميز تصميم X6 و X4 بملامح هوية بي إم دبليو الجديدة بمصابيح أمامية عريضة متصلة بالشبك الذي زاد حجمه بشكل كبير و أصبح أكثر بروزاً إلى الأمام، وفتحات تهوية أكبر، إضافة إلى فتحة تهوية تقع خلف العجلات الأمامية في X6، وبخطوطها التي تعطيها مظهر عضلي، وبأقواس عجلات أعرض، وبفضل السقف المنحدر فإن النوافذ أصغر لذلك ستشعر من الداخل وكأنك فعلاً في سيارة كوبيه.

X6 و X4 قد تبدو شبيهتين ببعضها ماعدا من الأمام، حيث أن X4 تستعير من ملامح شقيقتها X3 المبنية على أساسها، ولكن من الجانب والخلف ستجد التشابه الكبير وكأن X4 نسخة مصغرة من X6. أما من الخلف نجد الميزة الأكبر بإنخفاض المؤخرة، وصغر حجمها، مع صغر حجم النافذة الخلفية، وكبر حجم المصابيح الخلفية التي تمتد إلى الجانب. إضافة إلى أن X6 تتميز بمظهر عضلي أكبر بفضل بروز المصابيح والخطوط في الصدام الخلفي إضافة إلى مخرجي العادم الواسعين.

من خلال تجربتنا وجدنا السيارتين فعلاً مميزة على الطريق، تصميمهما وظيفي رغم السقف المنحدر، جاذبه للأنظار خصوصاً مع X6 لمظهرها العضلي، حتى أننا استطعنا قيادتها على الطرقات الوعرة والرمال دون أن نواجه عوائق كما توقعنا في البداية، نظراً لإرتفاع السيارتين عن الطرق بمسافة ممتازة، حيث أن X4 ترتفع بقدر 203 ملم وX6 بقدر 212 ملم، وهو أعلى من المعدّل الجيد لسيارات الـSUV الذي يقدّر بحوالي 200 ملم.

تصميم X6 نال إعجابنا أكثر، فهو فعلاً أنيق ورياضي في نفس الوقت، بخطوط متناسقه، وتصميم ممتع للنظر. أما من الجهه الأخرى، X4 كان تصميمها جميل من الجانب والخلف، ولكن قد يعيبها تصميم الواجهه الأمامية، فهو لايبدو بحداثة وأناقة شقيقاتها، وقد يعود السبب إلى تصميم المصابيح الأمامية، إضافة إلى أن تصميم مصابيح الضباب الدائرية في كلا السيارتين تضيف لمسة قديمة قد لا تتناسب مع التصميم العصري.

التصميم الداخلي
X6 ـ 9/10              X4 ـ 6/10

لطالما احتفظت بي إم دبليو بهوية داخليتها على مدى أجيالها، حيث ستجد نفس الخطوط العرضية ونفس مواقع التكييف وأزرار التحكم وغيرها. في حالة X6 كانت الداخلية أنيقة بخطوطها العرضية ثلاثية الأبعاد والتي تعطي إيحاء بإتساع الداخلية ورحابتها، إضافة إلى أن المواد الداخلية كانت عالية الجودة، والتصميم وظيفي بفضل أداء iDrive للتحكم بمعظم خصائص الشاشة، ومسند الذراعين المنفصل الذي لن يجعلك تطلب من الراكب أن يرفع ذراعه لكي تفتح المسند كبقية السيارات، ولا ننسى مساحة التخزين الواسعة في الكونسول الوسطي.

تتميز داخلية X6 بشاشة وسطية 10.2 إنش، وعدادات سرعة إلكترونية بشاشة 10.2 إنش أيضاً تحتوي على 3 واجهات (الواجهة الأساسية، الرياضية، الإقتصادية)، وكل واجهة توفر معلومات مختلفة سنتطرق لها بالتفصيل. تصميم الكونسول الوسطي أنيق وسهل الاستخدام، أزرار التحكم بالتكييف والنظام الصوتي كثيرة وكان من الأفضل إختصارها، خصوصاً أن هنالك 8 أزرار للتنقل بين الـCD وهي فعلاً غير مفيدة على الإطلاق كأزرار منفصلة.

مقاعد X6 هي واحده من أفضل المقاعد التي قمنا بتجربتها حتى الان، فهي مريحة جداً، وتصميمها أنيق، وبوضعيات عديدة جداً، وبخصائص جميله مثل إمكانية التحكم بمسند الرأس إلكترونياً، وتضييق جانبي المقعد أيضاً ليقوم النظام بحفظ الوضعية لكي يفتح جانبي المقعد عند إطفاء السيارة لسهولة الخروج والدخول، ثم إعادتها على الوضعية التي إخترتها لإحتواء جسمك.

المقاعد الخلفية مريحه وسهلة الدخول لها رغم إنخفاض السقف الخلفي، حتى أن مساحة الرأس كانت أفضل مما توقعنا، فهي مناسبه حتى للأشخاص طويلي القامة، وكذلك مساحة الركبة، ويعود الفضل لزيادة طولها مقارنة بـX5 بفارق 23 ملم، وخفض إرتفاع المقاعد لتوفر مساحة كافية للرأس. تحتوي المقاعد الخلفية على وحدة تحكم بالتكييف، وحاملي أكواب، ومساحة تخزين في مسند الذراع.

أما بالنسبة لـX4، رغم جودة المواد ومقاعدها ذات اللون الجملي، إلا أن تصميم الجزء العلوي من الكونسول يبدو تقليدي ويوحي بقِدم السيارة، فقد فقدت الخطوط العرضية التي تتميز بها بقية سيارات بي إم دبليو، مما يوحي بأن السيارة أضيق مما هي عليه، وهو ما أستغربه من بي إم دبليو خصوصاً أن بقية سيارات الشركة تحتوي على نفس الخطوط العرضية في التصميم ماعدا X3 لأنها مبنية عليها.

تتوفر X4 بشاشة 8.8 إنش مزودة بأحدث نظام ترفيهي، ويحتوي على خصائص عديدة سنتطرق لها بالتفصيل بالأسفل. النظام سهل الاستخدام ويتم التحكم به عبر أداء iDrive التي ستجدها يمين مقبض ناقل الحركة، سهل الوصول إليه والتحكم به.

مقاعد X4 لا تقارن بمقاعد X6 لأنها تعد فئة أقل منها، ولكنها مريحة، واللون الجملي يضيف عليها لمسة فاخرة جميلة. المقاعد الخلفية تم خفضها لتوفير مساحة أكبر للرأس، مما أداى إلى إقتراب مستوى المقعد مع أرضية الأرجل، لذلك ستجد أن ركبتيك مرتفعه عن المستوى الطبيعي. هذا يعد حل وظيفي ذكي، ولكنه قد لا ينال راحة الركّاب طويلي القامة، خصوصاً وأن عملية الدخول والخروج من السيارة قد تكون أحياناً غير مريحة لإنخفاض السقف في المقاعد الخلفية.

النظام الترفيهي
X6 ـ 8/10              X4 ـ 8/10

تشارك X6 و X4 نفس النظام الترفيهي iDrive، والاختلاف بينهم يكمن في قياس الشاشة، حيث أن X6 تتوفر بشاشة أكبر بقياس 10.2 إنش، و X4 بشاشة 8.8 إنش.

بي إم دبليو لطالما عُرفت بجودة أنظمتها الترفيهية واحتوائها على خصائص عديدة، وسهولة استخدامها، فهي فعلاً تحتوي على قائمة كبيرة من الخصائص والمميزات، وتقدمها بطريقة سريعة وسلهة و سلسلة، بالإضافة إلى دعمها إلى التطبيقات الخارجية وعدة لغات منها العربية بشكل كامل من ناحية القوائم و القراءة و الكتابة.

تميّزت X6 بالشاشة العملاقة التي تعلو منتصف المقصورة في وضعية مثالية للسائق حيث أنه من السهل جداً قراءة ما هو على الشاشة دون تشتيت الانتباه عن الطريق لأن السائق لن ينظر بعيداً عن الطريق للوصول إلى الشاشة، عكس ما نراه في من الشركات الأخرى التي تجد في تصاميمها أن الشاشة تكون في منتصف المقصورة، أي أنه على السائق أن يحرك عينيه كثيراً إلى الأسفل لقراء ما هو موجود على الشاشة.

أداة التحكم iDrive تدعم الكتابة باللمس وتعمل بكفاءة عالية لتمكنها من قراءة خط اليد حتى لو لم تكن كتابتك دقيقة، و يمكنك أيضاً تدوير المقبض نفسه للتحكم و النزول إلى أسفل القائمة أو أعلاها (Scroll)، وطريقة تحكم أخرى تتمثل في إمكانية سحب المقبض إلى الجهات الأربعة، بالإضافة لـ6 مفاتيح إضافية تمكنك من الوصول إلى الصفحة الرئيسية أو صفحة الملاحة أو الهاتف أو المشغل الموسيقي أو الراديو، وكذلك مفتاح العودة و مفتاح الخيارات.

النظام الصوتي مرتبط بسماعات Bang & Oulfsen مكونه من 16 مكبر صوت، ويستعرض عبر الشاشة صورة الألبوم أو الأغنية عند ربطه بالجوال. خرائط الملاحة تتميز بجودة عالية. أحد أجمل الخصائص في نظام iDrive هي واجهات البيانات، على سبيل المثال في واجهة العرض الرياضية، يعرض النظام لك أرقام مباشرة لعدد الأحصنة والعزم الذي ينتجه المحرك حالياً، وكذلك واجهة لنظام Eco Pro تحلل إستهلاكك للوقود وتقدّم لك نصائح خلال قيادتك لتحسين استهلاكك للوقود. حتى أنها ستقترح لك طرق مختصرة عند تحديد وجهتك، لكي توفر فيها أكبر قدر ممكن من استهلاك الوقود.

أحد أبرز مميزات النظام الترفيهي هو إمكانية فصل الشاشة، بحيث تستعرض واجهتين مختلفتين، وستجد أنك ستحتاج ذلك كثيراً في عرض الخرائط والنظام الصوتي أو بيانات الأداء مثلاً.  وقد يكون أبرز نقطة ضعف وجدتها في نظام iDrive هو كيفية إدخال العنوان أو البحث عن الأماكن، فبالرغم من تجربة النظام لمدة 4 أيام، إلا أن البحث لم يكن سهل وسريع، وتمنينا فعلاً أن يكون النظام مرتبط بشاشة عدادات السرعة الموجودة في X6 خصوصاً وأنها ضخمة وكان من الأفضل إستغلالها بعض الخرائط في وسط الشاشة.

ستتوفر لاحقاً السيارتين بنظام iDrive 5.0 الحديث الذي يحتوي على خصائص عديدة منها التحكم باللمس والتحكم بالإيماءات (إشارات اليد عن بعد)، وستدعم أبل كاربلاي وأندرويد أوتو.

مساحة التخزين في X6 أصبحت أكبر بـ+75 لتر في الجيل الجديد، بمجموع 580 لتر، وعند طي المقاعد الخلفية ستحصل على 1,525 لتر من مساحة التخزين، وهي ممتازة ومناسبة نظراً لإنخفاض السقف.

أما مساحة التخزين في X4 في أقل من X6 بفارق 80 لتر فقط، وأقل من X3 بـ50 لتر بمجموع 500 لتر، وعند وعند طي المقاعد الخلفية ستحصل على 1,400 لتر من مساحة التخزين.

 

عدادات السرعة

أحد أبرز المميزات في داخلية X6 هي عدادات السرعة الجديدة مقارنة بالجيل الماضي، فهي بواجهة عرض جميلة ودقيقة جداً، وتتفاعل مع وضعيات القيادة بحيث تتغير الواجهة عند تغيير وضعية القيادة، أي أنها تتوفر بـ3 واجهات تشمل (الواجهة الأساسية على الوضع المريح، الواجهة الرياضية، الواجهة الإقتصادية Eco Pro).

كل واجهة تتميز بعرض مختلف للمعلومات وحتى اللون، حيث سنجد أن الواجهة الرياضية تتحول إلى اللون الأحمر، وتعرض لك السرعة رقمياً وبالمؤشر بطريقة مختلفة، وكذلك تعرض كمية الأحصنة المستخدمة. أما واجهة Eco Pro الإقتصادية فهي مختلفة تماماً وبعداد سرعة محدد إلى 120 كم/س، عند تجاوزك لهذه السرعة ستظهر رسالة تنصحك بتقليل السرعة للحفاظ على استهلاك الوقود، إضافة إلى أنها ستسبدل عداد دوارت المحرك RPM بعداد يوضح لك كمية الطاقة المستخدمة، والشحن الذي يقوم به نظام استعادة الطاقة من المكابح والذي سنتطرق له بالأسفل.

عدادات السرعة في X6 رائعه ولكن كان ينقصها استغلال المنطقة الوسطى للعدادات بعرض معلومات أكثر، مثل الخرائط وغيرها من المعلومات.

بالنسبة لعدادات السرعة في X4 فهي عدادات السرعة التقليدية، ولكنها تحتوي على شاشة معلومات عريضة ملونة، تعرض لك معلومات عديدة، حتى أنها ستظهر لك صورة ثلاثية الأبعاد للسيارة عند فتح الباب لتوضح لك أي الأبواب مفتوحة.

 

شاشة العرض على الزجاج HUD

تم استعمال هذا النوع من الشاشات لعرض المعلومات المهمة على الزجاج لأول مرة في أواخر الخمسينيات في الطائرات الحربية، و في عام 1988 كانت Oldsmobile Cutlass Supreme أول سيارة يتم استخدام فيها هذه الشاشة، أما في 2004 قامت بي إم دبليو بادخال هذه التقنية على أسطولها بداية بالفئة الخامسة كخيار إضافي، لتصبح بذلك أول شركة ألمانية تستعمل هذه التقنية، و سرعان ما أصبحت شاشات بي إم دبليو هي الأفضل بالعالم. وضوح و سطوع المعلومات خصوصاً في وضح النهار في الطقس المشمس بتصميم بسيط و عملي جعلها سهلة القراءة. تظهر الشاشة أهم المعلومات مثل السرعة و إعدادات مثبت السرعة و تعليمات نظام الملاحة، و إمكانية التحكم بالراديو و المشغل الموسيقي و الهاتف من خلالها أيضاً عبر الضغط على الأزرار المثبتة على المقود.

سبب تقييمنا للنظام الترفيهي بـ8 من أصل 10، يعود لعدم دعم النظام المتوفر حالياً لأبل كاربلاي واندرويد اوتو، وكذلك عدم دعمه للتطبيقات في منطقة الشرق الأوسط رغم توفر هذه الخاصية في النظام وأهميتها كميزة مفيده، بالإضافة إلى أن شاشة عدادات السرعة كانت ممتازة في X6 ولكن كان بالإمكان استغلالها بشكل أفضل كما فعلت أودي. ولكن في نفس الوقت النظام الترفيهي يعد أحد أفضل الأنظمة المتوفره في السيارات، سهل الاستخدام، سريع، وبخصائص عديده، وبلا شك سيرتفع التقييم عند تحديث النظام بالنسخة الجديدة من iDrive.

السلامة وأنظمة المساعدة
X6 ـ 9/10              X4 ـ 9/10

هنالك العديد من المزايا الرائعة التي تتوفر في X6 التي تسعى لتوفير قيادة أسهل و أعلى درجات السلامة للركاب من مثل الطقم الكامل لأكياس الهواء، نظام مانع الإنزلاق، 4 كاميرات تحيط بالسيارة تمكنك من رؤية 360 درجة لما يحيط بالسيارة، وكاميرا أمامية بزاوية واسعة جداً مفيدة لرؤية العوائق التي يصعب رؤيتها بالنسبة للسائق، كاميرا خلفية تدعم إظهار العلامات على العوائق ومرتبطة بحساسات أمامية وخلفية، وكذلك خاصية التوقف التام “Autohold” التي تتيح لك إزالة قدمك من المكابح دون تحرك السيارة أو تغيير وضع ناقل الحركة.

نظام تنبيه الخروج عن المسار، نظام النقطة العمياء، مثبت السرعة النشط، مكابح الطوارئ، بالإضافة إلى نظام الطوارئ الذي يرسل رسالة إلى الشرطة و الإطفاء و الإسعاف تلقائياً عند وقوع حادث عنيف ما يصعب على السائق القيام بالاتصال. بينما نظام الرؤية الليلية ونظام الاصطفاف الذاتي يتوجب عليك طلبها خصيصاً عند شراء السيارة.

تتوفر أيضاً السيارتين بميزة التعرف على اللوحات المرورية مثل حد السرعة القصوى، وإظهارها في الشاشة بجانب عدادات السرعة، لكن كبقية السيارات لا تدعم منطقة الشرق الأوسط حتى الان.

الأداء
X6 ـ 10/10              X4 ـ 9/10

تتوفر X6 في السعودية بـ3 خيارات من المحركات 6 و 8 سلندر:

  • فئة xDrive35i بمحرك 6 سلندر بسعة 3.0 لتر ثنائي التيربو، بقوة 306 حصان، وعزم 400 نيوتن-م، تتسارع من 0 إلى 100 كم/س خلال 6.4 ثواني.
  • فئة xDrive50i بمحرك 8 سلندر بسعة 4.4 لتر ثنائي التيربو، بقوة 450 حصان، وعزم 650 نيوتن-م، تتسارع خلال 4.8 ثواني.
  • فئة X6 M بمحرك  8 سلندر بسعة 4.4 لتر ثنائي التيربو، بقوة 575 حصان، وعزم 750 نيوتن-م، تتسارع خلال 4.2 ثواني.

أما X4 تتوفر بـ3 خيارات من المحركات 4 و 6 سلندر:

  • xDrive20i بمحرك 4 سلندر بسعة 2.0 لتر، بقوة 184 حصان، وعزم 270 نيوتن-م، تتسارع خلال 8.1 ثانيه.
  • xDrive28i  بمحرك 4 سلندر بسعة 2.0 لتر، بقوة 245 حصان، وعزم 350 نيوتن-م تتسارع خلال 6.4 ثانيه.
  • xDrive35i بمحرك 6 سلندر بسعة 3.0 لتر ثنائي التيربو، بقوة 306 حصان، وعزم 400 نيوتن-م، تتسارع خلال 5.5 ثانيه.
  • M40i برزمة M Performance، تضيف صوت رياضي للمحرك الـ6 سلندر، وتزيد القوة الحصانية إلى 360 حصان، والعزم إلى 465 نيوتن-م، للتتسارع خلال 4.9 ثواني، وهو رقم مذهل على حجم المحرك وعدد الأحصنة.

جميع المحركات مرتبطة بناقل حركة STEPTRONIC من 8 سرعات، سريع جداً في الاستجابة، وسلس في التغيير أيضاً.

أداء X6 و X4 رائع جداً مقارنة بأرقامها، جميع السيارتين تتوفر بشكل أساسي بنظام الإنطلاق، وبفضل نظام الدفع الرباعي xDrive، الإنطلاقة رائعه جداً، والمفاجئ أن خلال إختبارنا لتحدي تسارع السيارتين، X4 بمحرك الـ4 سلندر كانت قريبة جداً من X6 بمحرك الـ6 سلندر، ويعود السبب لخفّة وزنها بفارق 285 كجم كما ستشاهد في فيديو تجربتنا.

وبالحديث عن قوة الأداء، أداء X6 M مذهل، فهو بنفس تسارع شقيقتها M6 رغم فرق الحجم! لذلك نجد أن بي إم دبليو استطاعت فعلاً تحقيق هدفها بتوفير سيارة SUV تحمل جينات سيارات الكوبيه، سواءً بتصميمها الخارجي، أو الإنطباع الذي ستحصل عليه من الداخل، أو بالأداء العالي جداً وثبات القيادة، قد تنسى لوهله بأنك تقود سيارة SUV أطول حتى من X5.

كذلك X4 أرقامها لا يستهان بها، حيث أن M40i تسارعها أفضل من تسارع كمارو وموستنج V6 بفارق حوالي 0.3 و 0.6 ثواني وحتى جاكوار F-Type S بفارق 0.6 ثواني! لذلك فئة X4 M بلا شك ستكون بأداء مبهر لو تم إنتاجها.

الفئتين التي قمنا بتجربتها كانت X6 xDrive35i برزمة M Performance و X4 xDrive28i، ورغم أن X6 كانت بأقل محرك متوفر، إلا أن أدائها كان ممتاز جداً على الطريق، لن تشعر بوزن السيارة الثقيل، أما X4 رغم أنها بمحرك 4 سلندر إلا أن أدائها كان مناسب وستشعر بأنه أقوى مما توحي لك الأرقام.

في تقييمنا، X6 استحقت تقييم كامل نظراً لتوفرها بخيارات ممتازه جداً من المحركات وأدائها الرائع من حيث القوة والثبات وسهولة التحكم والمناورة، سواءً إن كنت تبحث عن التصميم الرياضي والأداء الجيد والإقتصادي، أو إن كنت تبحث عن الأداء العالي الذي سيجعلها تنافس السيارات الرياضية ذات الأداء العالي. استهلاكها للوقود كان ممتاز جداً بمعدّل 8.5 لتر/100 كم وهو أقل من الكثير من السيارات السيدان. أما X4 فقد توفرت أيضاً بخيارات ممتازه من المحركات، أدائها كان ممتاز واقتصادي جداً بمعدّل 6.9 لتر/100كم. المحركات استجابتها ممتازه، ناقل الحركة مريح وسريع في التغيير، صوت المحرك كان هادئ ولكن بلا شك في الفئات العليا ستشعر بالصوت الرياضي بشكل أفضل.

القيادة
X6 ـ 10/10              X4 ـ 9/10

لطالما تميزت بي إم دبليو بجودة قيادة سياراتها، فهي تعد معيار للشركات الأخرى في مختلف فئاتها، وفي حالة X6 فعلاً استطاعت بي إم دبليو أن تجعل قيادتها مثاليه! حيث ستجد أنها مريحة في القيادة رغم تصميمها الرياضي، وثباتها العالي على الطريق، ودقة التوجيه واستجابة المقود. حيث خلال تجربتنا المستمره لها لمدة 4 أيام وقطعنا لمسافة طويلة وعلى الرمال، شعرنا فعلاً بأن قيادتها ممتعة وكأن المسافات كانت أقصر بسبب راحتنا أثناء قيادتها. والمفاجئ أنها قد تكون أحد أفضل سيارات الـSUV جودة قيادة قمنا بتجربتها.

أما بالنسبة لـX4 تميزت أيضاً بجودة قيادتها، لم تكن بنفس مثالية X6، ولكن النقطة التي تفوقت فيها هو الأحساس التي ستشعر به داخل السيارة وكأنك متحكم بها بالكامل وسهولة قيادتها لصغر حجمها مقارنة بـX6، ستشعر بوجود نقاط عمياء من الداخل نظراً للتصميم المستوحى من سيارات الكوبيه، ولكن هذا أمر طبيعي إلى حد ما إذا كنت تبحث عن سيارة بروح رياضية.

عند طلب X6 بكامل المواصفات ستحصل على نظام التعليق المتكيف حسب ظروف الطريق Adaptive Suspension الذي يغير من نمط التعليق تلقائيا حسب قيادتك و حسب نوع الطريق، ستشعر بالفرق عند القيادة بنمط Sport  وSport+ حيث سيصبح نظام التعليق قاسياً لزيادة ثبات السيارة على المنعطفات، وسيكون في منتهى الخفة و السلاسة عند القيادة بنمط Eco Pro و Comfort، أما عند القيادة على الطرق الوعرة، سيتغير نظام التعليق تلقائياً ليتناسب مع طبيعة الطريق. أما المقود النشط الذي يغير نسب الالتفاف حسب سرعة السيارة، يجعل المناورة في الأماكن الضيقة بسيارة بهذا الحجم أمراً سهلاً.

من مفاجآت X6 و X4 أيضاً، أدائها على الرمال! رغم تصميمها الرياضي إلا أنها أنك ستتفاجأ من قدرات نظام xDrive  الذكي و نظام التعليق اللذان سيغيرا وضعية القيادة تلقائياً دون الحاجة لضبط أي إعدادات! بالرغم من طابع السيارة الرياضي الغالب على الصحراوي، ستتفاجئ من أن السيارتين ستؤدي أكثر بكثير مما هو متوقع منها على الرمال الخفيفة إلى متوسطة الكثافة بشكل مثالي. حيث ستلاحظ في الفيديو وكذلك في الصور أننا استطعنا بالقيادة على الرمال والدخول في أماكن لم نتوقع أن تتمكن منها X6 وكذلك X4.

التقييم النهائي 8.5/10

حصلت X6 على مجموع تقييم 9/10، أما X4 حصلت على 8/10 ليصبح مجموع التقييم النهائي 8.5.

في النهاية، بي إم دبليو X6 تعد خيار مثالي لمن يبحث عن سيارة بتصميم رياضي وأنيق، وبأداء عالي، ومتعددة الإستخدامات، فهي تجمع بين مميزات سيارات الكوبيه الرياضية، وأناقة السيارة الفاخرة، وكذلك الأداء العملي على مختلف ظروف الطريق. أما X4 فهي خيار مناسب لمن يبحث عن نفس هذه المميزات، ولكن بقيمة أقل.

8.5 / 10

التقييم النهائي

8.5
  • تصميم مميز يجمع بين التصميم الوظيفي والرياضي الأنيق
  • أداء ممتاز على الطرق الوعره رغم تصميمها الرياضي
  • جودة قيادة عالية
  • X6: مساحة المقاعد الخلفية والتخزين ممتازة رغم إنخفاض السقف
  • النظام الترفيهي لا يدعم أبل كاربلاي وأندرويد أوتو
  • عدم إمكانية التحكم بخصائص الدفع الرباعي
  • X4: عملية الدخول والخروج من المقاعد الخلفية غير مرنة

تقييم الزوار
8.13
( 15 شخص قيموا هذه السياره )
ماهو تقييمك للسيارة
نجمةنجمتين3 نجوم4 نجوم5 نجوم6 نجوم7 نجوم8 نجوم9 نجوم10 نجوم