هل للسيارات عمر افتراضي؟

880
22
@أحمد عبد الرؤوف

نظرياً نعم، للسيارات عمر افتراضي فهي في النهاية منتج و كل منتج له دورة حياة تنتهي بالتخلص منه، و بعض المنتجات تعمر طويلا إذا تم التعامل معها وفق ما أراده مصنعها، لكن ينبغي عليك أن تعلم عزيزي القارئ أنه قد تحتاج في يوم من الأيام للتخلص من سيارتك العزيزة و التي شكلت لك العديد من الذكريات.

إذا السؤال هو كم عمر السيارة الافتراضي، لا توجد أرقام رسمية توضح هذا الأمر لكن عند النظر إلى الضمان المقدم من المُصنع لنظام الحركة في السيارة الذي يمتد لـ10 سنوات أو لـ150 ألف كيلو متر في بعض الأحيان يمكننا أن نعرف أن هذه المدة هي التي يضمنها لك الصانع لهذه الأجزاء في السيارة، و بعد انتهاء هذه المدة ستكون محظوظا اذا استمرت السيارة بالعمل دون أعطال كبيرة.

كما أن مُصنع السيارات مطلوب منه أن يوفر قطع الغيار المختلفة للسيارة لمدة معينة بعد انتهاء فترة تصنيعها، و هذا الأمر يلعب دورا فعالاً في تحديد قرارك بالنسبة للتخلص من السيارة أو متابعة صيانتها بقطع الغيار المتوفرة لدى الوكيل، و لكن مع انتهاء فترة تصنيع السيارة قد تجد قطع غيار مستعملة في أماكن الخردة والتشليح بسعر معقول يضمن لك استمرار العمل بالسيارة لسنوات قادمة.

الصيانة الدورية والحوادث المرورية

في كل سيارة يتوفر دليل يحدد الصيانات الدورية الموضوعة من قبل المصنع، و الالتزام بميعاد هذه الصيانات قد يوفر عليك عناء زيارة الميكانيكي بشكل دوري كما أنها ستضمن لك الوصول إلى عمر طويل، في المقابل إهمال الصيانة الدورية  قد يتسبب بأعطال كبيرة قد تكلف أكثر من قيمة السيارة الحالية.

من المهددات لعمر السيارة الحوادث المرورية، ليست كلها، فهناك البسيط الذي لا يتعدى الخدوش في الصدامات الأمامية أو الخلفية وهناك الذي يضع بنية السيارة على المحك، و لذلك يمكن اجراء تقييم للسيارة بعد الحادث و معرفة ما إذا كانت الاصلاحات تلك تشكل جزءاً كبيرا من تكلفة السيارة، أو يمكنها العمل بما لا يهدد الراتب الشهري.

السيارات الكهربائية

السيارات الكهربائية برزت كخصم قوي للسيارات التقليدية التي تعمل بمحرك الاحتراق الداخلي في الآونة الأخيرة و ذلك نسبة لتطورها الكبير و تسويقها بأنها قليلة التكاليف في الصيانة الدورية، و هذا الأمر صحيح إلى حد ما إذ أن المحرك الكهربائي يحتوي على القليل من المكونات التي لا تنتج كمية كبيرة من الحرارة ومع ناقل حركة بسيطة النسب يمكن لأنظمة الدفع فيها المرور بالعمر الافتراضي دون تكاليف كبيرة في الصيانة هذا بالمقارنة مع محركات الاحتراق الداخلي التي تحتاج إلى تبريد بالماء و مضخات للوقود و قطع ميكانيكية متحركة يصل عددها إلى المئات، فوصول هذه المكونات إلى العمر الافتراضي هو تحدي يستلزم الكثير من المتابعة و الصيانة الدورية.

النقطة الأخرى هي أداء البطاريات التي قد لاتستطيع مواكبة الأداء المطلوب منها في أواخر عمرها الافتراضي، والتي من الممكن استبدالها عند نهاية عمرها و لكن بمبلغ قد يصل لـ30% من تكلفة السيارة و هي جديدة، أو أكثر من تكلفة السيارة في نهاية عمرها الافتراضي هذا في حالة عدم وجود تطويرات كبيرة في صناعة البطاريات عند وقت التخلص من البطارية القديمة.

متى أتخلص من سيارتي

السؤال المهم و الذي قد لا يحبه الكثيرون منا، فالإجابة عليه تعتمد على عدة عوامل منها قيمة السيارة في السوق، حيث تتناقص قيمة السيارة منذ شرائها حتى تصل لأقل قيمة لها في دورة حياتها، و لكن إذا كنت محظوظا قد ترتفع قيمة السيارة بعد تناقص قيمتها إذا كانت مرغوبة بشدة أو أصبحت أحد الكلاسيكيات النادرة، الأمر الآخر هو تكلفة السيارة كخردة او سالفج، فإذا وجدت أن تكلفة السيارة كخردة أعلى من قيمتها في السوق فهذا يعني أنك قريب جدً من التخلص من سيارتك إلا إذا كانت تستمر بالعمل بصورة جيدة ولم يتواجد بها أعطال ميكيانيكية عالية التكلفة.

قد تكون محظوظاً بشرائك لسيارة يزيد سعرها مع انتهاء عمرها الافتراضي ولكنك ستكون محظوظا أكثر بشرائك سيارة من إحدى الشركات التي تتميز سياراتها بالثبات و الديمومة على مدى عمرها مثل السيارات الألمانية كبورش و بي إم دبليو والشركات اليابانية كتويوتا و هوندا و مازدا، فالسيارات المقدمة من هذه الشركات قليلة الأعطال مقارنة بمتوسط أعطال السيارات المصنعة من قبل الشركات الأخرى، فشراء سيارة أكثر اعتمادية منذ البداية يضمن لك راحة الجيب و البال.

عن الكاتب

كاتب محتوى ومتخصص في الإعلام الجديد، أحب السيارات والتقنيات

22 تعليقات

  1. المقال جيد ولكن يفتقر الى الاحصائيات والمصادر التي تدعم هذا الكلام

    والواجب اتباعه في هذا المقال استخدام الكلمات العربية وتجنب ذكر الكلمات

    الاجنبيه مثل كلمة : سالفج ، واتمنى رؤية المزيد من التطور في كتابة المقال .

    ولا ننسى ان يحتوي على مصادر او احصائية تدعم هذا الكلام لانه يزيد من المصداقية

    + 0- 0
    1. شكر لك على المشاركة، دائما أحاول قدر الإمكان استخدام مصطلحات عربية فصحى أو أخرى شائعٌ استعمالها في المنطقة، سأكون أكثر حذراً في المستقبل، أما بالنسبة لموضوع المقال و المصادر فإنني بحثت في هذا الموضوع بصورة مطولة، حيث تختلف بعض الاشتراطات لترخيص و امتلاك السيارات في مختلف دول العالم، فمثلاً بريطانيا لديها نظام صارم لإنبعاثات الكربون، فإذا كانت السيارة لا تفي بتلك المتطلبات لا يسمح لها بالسير، بينما في كوبا التي طُبِّق عليها الحظر الاقتصادي من أمريكا و الذي يمنعها من استيراد الكثير من أنواع السيارات تجدين فيها سيارات قديمة قدم الخمسينيات تعيش و تتحرك في أرجاء المدن.
      حاولت أن أصيغ المقال ليكون انشائياً أكثر، حيث لم أتحصل على دراسات أو إحصائيات في العالم العربي تخدمني في كتابة هذ المقال، في المستقبل قد نكون أكثر تفصيلاً.

      + 0- 0
  2. قد سمعت خبر بس مو متأكد منه في اليابان لما تشتري سياره يكون في استكر يبين عمرها الافتراضي وبأي عام وشهر المفروض يكون انتهى عمرها الافتراضي ويكون الاستكر اجباري من المصنع بنائاً على اختباراتهم لنموذج من السياره

    + 0- 0
    1. ليس من المستبعد ذلك يا باشمهندس، لأن المُصنع يعرف طبيعة السوق والاشنراطات الحكومية المتعلقة بالسلامة والانبعاثات، فبناء على ذلك سيحدد متى ستكون سيارته خارج الطريق.
      إذا لقيت مصدر الخبر أرسله لي فهي فرصة للتعرف على صناعة السيارات عند اليابانيين.

      + 0- 0
  3. بالتاكيد السيارات لها عمر افتراضي حركي وزمني .. السؤال كم هو هذا العمر ؟؟
    في رايي عمر السيارة الافتراضي يحدده المستهلك وليس صانع السيارة ؟ وهذا يعتمد على عنصرين اساسية : الصيانة الدورية المنتظمة + طبيعة استخدام السيارة , فشركات صناعة السيارات باستطاعتها اطالة عمر السيارة عن طريق رفع مستوى جودة الخامات والقطع المستخدمة في صناعة اجزاء السيارة وتقليل معامل الاحتكاك وزيادة قوة التحمل داخل محركات السيارة ... لكنها لاتفعل ذلك ؟ لاسباب تسويقية وتجارية طبعا في المقام الاول .
    الاشكالية مثل ماتفضلت هي في توفر قطع الغيار . اي وكيل ملزم بتوفير القطع والصيانة لاخر 10 موديلات اما بعدها فهو غير ملزم , وهنا تبدا المعاناة في البحث عن البديل .
    شكرا على المقال

    + 0- 0
    1. شكرا لك على المشاركة، أتفق معك في ما ذكرته، أعتقد أن متوسط أعمار السيارات الافتراضية زاد مما كان عليه في الماضي، حيث السيارات الجديدة تعتبر أكثر اعتمادية من ما مضى.

      + 0- 0
      1. عذراً .... فلا اتفق معك في هذا !!
        فيوجد فرق كبير بين مستوى وجودة الصناعة القديمة وبين الصناعة الحديثة .... جودة المواد الداخلية والخارجية و جودة المحرك وقلة خراباته فهي لصالح الصنع القديم من وجهة نظري

        + 0- 0
  4. شكراً احمد ع المقال الرائع، بعد اذنك حاب اضيف عملاقة صناعة السيارات الالمانية مرسيدس.
    سياراتها اعتمادية وعمرها الافتراضي طويل وهذا اللي نشوفه في شوارعنا العربية مايمر يوم الا تشوف سيارات من اخر الثمانينيات واوائل التسعينيات ويمكن اقدم.
    شكرا لكم?

    + 0- 0
    1. شكرا لك يا دكتور محمد، مرسيدس كانت من أكثر الشركات اعتمادية و قلة في الأعطال و لكن في نهاية التسعينيات و بداية الألفينات لم تحافظ سياراتها على تلك الاعتمادية فتراجع مستواها عن الشركات المنافسة، الشركة الآن في تحسن و لكن ما زالت هناك بعض النقاط التي يجب أن توضع على الحروف.

      + 0- 0
  5. تعال عندنا في المنطقه الساحليه الجنوبيه الغربيه في المملكه حيث السيارات عندنا عمرها تجاوز العمر الافتراضي المتوقع من الشركه تمشي بعضها بدون ابواب او حتى غطاء المحرك ببساطة بعض الناس يصلح في السياره ١٠٠سنه لان ماعنده فكر التغيير او انه فقير ما يقدر يغير.

    + 0- 0
  6. عمر السيارة الافتراضي لا يمكن تعميمه على كافة السيارات لانه كل سيارة تعتمد على طريقة الاستهلاك و اتباع الصيانة الدورية. لذلك كلما اختل احد العناصر الاسابقة الذكر كلما واجه المستخدم المشاكل لاحقا!

    + 0- 0
  7. بالنسبة لي اشوف ع الاقل عمر السيارة 200 الف كيلو او 5 سنين .. وطبعا تزيد او تنقص حسب الاستخدام والمحافظة .. بس مشكلة كثير من الشعب عندنا يحب يملك موديل السنة لدرجة حتى لو نفس الشكل بس اهم شي عنده موديل السنة وغير اللي يغير سيارته كل فترة ويقلك الشركة الفلانية ما تنفع كلها اعطال وخرابات وهو لسا ما كملت معه كم شهر

    + 0- 0
  8. العمر الافتراضي بشكل عام اتوقع يكون عمر السياره مع الاهتمام بصيانتها وباستخدامها بشكل جيد..

    + 0- 0
  9. كبتن أحمد
    ارجو تعديل هذا الخطأ "الذي يمتد لـ10 سنوات أو لـ150 كيلو متر "
    150 ألف كيلو متر
    وليس 150 كيلو متر
    احرص على المراجعة قبل النشر

    + 0- 0
    1. شكرا على التنبيه يا أبو صالح، تم تعديل الخطأ

      + 0- 0
  10. اول كاتب يرد على المعلقين ههههههههه يجيلك يا زول ^_^

    + 0- 0
    1. تشرفنا يا أبو الخل 🙂 ، التواصل مع المعلقين مهم للتعرف على آرائهم و توجهاتهم و فرصة لنا لتحسين المحتوى الذي نقدمه إليهم.

      + 0- 0
  11. محمد الكامري

    لا اريد التقليل من مستوى جودة السيارات الالمانية ولاكن لي تجربة بئيسة مع بي ام لذا لن اضعها مع البقية محرك من 4.4 وتوين تيربو باحصنه اعلى من 400 حصان ومحرك اودي 4.0 توين تيربو بقوة عالية ايضا لا اتوقع ان تصمد كثيرا مع احترامي لبقية وجهات النظر

    + 0- 0
    1. للأسف ما زالت تلك السيارات تعاني من المشاكل، وخصوصا بعد انتهاء فترة الضمان، كما أن الموديلات عالية الأداء منها تحتاج أجزائها إلى صيانة متكررة، و قد لا تعمر كثيرا مثل بقية السيارات، الحذر واجب، فأسطورة الهندسة الألمانية قد تتغلب عليها التقنية اليابانية.

      + 0- 0
  12. العمر الافتراضي هو توفر القطع الي يحكمه ... لما يكون عندك سيارة وتبدا القطع تقل او حتى ماتلقاها خلاص اتوقع راح تضطر تبيعها لانه حتى في التشليح ماراح تلقى
    عندي سيارة 2002 كثير مالقى قطع واضطر ادور في التشليح لان المحلات ماعاد تبيعها

    + 0- 0
    1. بالتأكيد هذه واحدة من المشاكل التي تتعرض لها السيارة عند انتهاء المدة المطلوبة من صانع السيارة لتوفير قطع الغيار، أعتقد أن السيارات المشهورة و المنتشرة بكثر يجد سائقوها القليل من العناء في توفير قطع الغيار، و إذا كان هناك مجتمع متحمس لتلك السيارات بشكل كبير على الانترنت قد تجد تلك السيارات طرفاً ثالثاً يصنع لها قطع الغيار بعد المدة الافتراضية.
      وبالتوفيق يا أحمد.

      + 0- 0
  13. السيارات الالمانيه لا تعيش طويلا حدها 10 سنوات بعده بيعها لان فيها تقنيات عاليه و مع الزمن يخرب و صيانتها غاليه جدا

    + 0- 0

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ارفع صورة مع تعليقك



‎مقالات ذات صلة

مواضيع من مواقع صديقة