فيات 500X الجديدة كليا تحقق أعلى نتائج السلامة من معهد IIHS

239
0
@أحمد عبد الرؤوف

عندما قُدِّمت فيات 500L للمرة الأولى في 2014 لم تحقق نتيجة جيدة في اختبار التصادم الجزئي من معهد IIHS لكن كرايسلر 200 المصنعة من قبل مجموعة فيات كرايسلر حصدت على أعلى درجات السلامة في 2014، و الآن هذه السنة تنضم إليها فيات 500X التي حصدت أعلى الدرجات كذلك و ذلك بفضل تقنيات السلامة النشطة.

في اختبارات التصادم الخمس التي يقيمها المعهد نجحت 500X فيها كلها بدرجة “جيد” حتى اختبار التصادم الجزئي الصغير الذي يحاكي اصطدام طرف السيارة الأمامي بجسم صلب اجتازته بنجاح, بينما 500L تعثرت في الخروج منه.

يعطي معهد IIHS أعلى درجات السلامة للسيارات التي تجتاز اختبارات التصادم بنجاح إضافة إلى توفيرها نظام منع التصادم الأمامي الذي يفعل مكابح الطوارئ الآلية، هذا النظام حمى السيارة من التصادم بالعوائق في الاختبار 4 مرات من أصل 5 مرات على سرعة 20 كم/س، و قلل من سرعة تصادم السيارة بالعائق بنسبة سرعة 8 كم/س في الاختبار الذي أجري على سرعة 40 كم/س.

توفر فيات 7 وسائد هوائية في 500X بصورة قياسية في جميع فئاتها الخمس، بينما تضع نظام التحذير من التصادم الأمامي كتجهيز في كافة الفئات ما عدا الفئة القياسية، و للتعليق على نجاح 500X في اختبارات السلامة يقول نائب رئيس قسم السلامة في فيات Scott Kunselman “توفيرنا لتجهيزات السلامة مثل التحذير من التصادم الأمامي في سيارة يقل سعرها عن 30 ألف دولار (أي 112 ألف ريال سعودي) هو دليل على أننا ملتزمون بتوفير أقصى تقنيات السلامة في سياراتنا.”

تنافس فيات 500X في فئة سيارات الكروس أوفر الصغيرة أمثال هوندا HR-V و جيب رينيجيد و مازدا CX-3 وشيفروليه تراكس، حيث أن كل منافساتها ما عدا تراكس حديثات نسبيا و لذلك لا تتوفر معلومات عن نسبة أمانها و سلامتها من معهد IIHS، بينما حققت تراكس أقرب منافساتها أعلى النتائج في اختبارات التصادم الخمس و لكنها لم تحصل على أفضل تقييم نظرا لعدم توفر تقنيات تمنع وقوع حوادث التصادم الأمامي فيها وهو الأمر الذي يوليه معهد IIHS أهمية كبرى.

فيديو و صور اختبار التصادم الجزئي الصغير لفيات 500X 2016