التاريخ يعيد نفسه وفورد تنتصر على فيراري في لو مان بعد 50 عاماً

547
0
@يزيد سبحي

في مثل هذا اليوم في عام 1966, انتصرت فورد على فيراري في سباق لو مان للتحمّل بالجيل الأول من GT40. واليوم, بعد 50 عاماً, وبعد عودتها الى السباق بجيل جديد كلياً من GT اعادت فورد كتابة التاريخ نفسه وانتصرت في سباقها الأول على فيراري. وللتذكير, فورد فازت بالسباق على فيراري 4 سنين متتالية في 1966, 1967, 1968, و 1969.

الإنتصار على فيراري ليس سهلاً, فهي الأفضل في فئة GTE Pro بإنتصارها 9 مرّات. ومثلما انتصار فورد في عام 1966 كان تاريخياً لها, سيكون هذا الإنتصار الأول منذ الثمانينات تاريخياً ايضاً. خصوصاً وانها تمكنّت من سلب المركز الأول, الثالث, الرابع, والتاسع بأربعة سيارات, لتبقي المركز الثاني لفيراري.

فورد GT الفائزة بالمركز الأول هي التي تحمل رقم 68, وكان يقودها كلاً من Joey Hand, Sebastian Bourdais واخيراً Dirk Muller الذي قادها للمركز الأول حتى خط النهاية. وقد بدى السباق في صالح فورد من البداية, فقد تصدّرت التأهيلات والتصفيات بأفضل الأرقام مؤخراً هذا الأسبوع لتكسب المراكز المتقدّمة لحظة الإنطلاق, وبقيت في الصدارة معظم السباق.

السباق لم يكن سهلاً على سيارة فورد رقم 67, فقد واجهت مشاكل في ناقل الحركة وتأخرت للمركز التاسع لتنهي السباق بين مراكز شيفروليه كورفيت السابع والعاشر.

يجدر الإشارة الى ان فورد وفيراري تلقتا تعديلات في الدقيقة الأخيرة على سياراتهن لجعل السباق متوازناً وعادلاً للشركات المنافسة الأخرى استون مارتن, شيفروليه, وبورش. لأن سيارات فورد وفيراري تحمل شواحن تيربو, فقد أمر منظمين السباق برفع وزن فورد GT بوضع اثقال وصل وزنها لـ 5 كجم, وتقليل ضغط التيربو في سيارات فيراري ووضع أثقال بوزن 25 كجم. اما المنافسات أستون مارتن, شيفروليه وبورش فقد حصلوا على إذن المنظمين لرفع وتحسين أداء السيارات. ولكن لم يكن كافياً للحاق بكلٍ من فورد وفيراري.

لو مان هذا العام لم يكن شيقاً لفورد فقط. فـ بورش مثلها, التي عادت الى السباق في 2014, استطاعت إحراز الإنتصار الثاني المتتالي في تصنيف LMP1 بسيارتها 919 الهجينة. وذلك بعدما واجهت تويوتا حظّها السيء بتعطّل مفاجئ قبل 5 دقائق من إنتهاء السباق لتسلب بورش رقم 2 المركز الأول وتحرز إنتصارها الثاني المتتالي بعد العام الماضي.