مقارنة فورد رينجر ضد تويوتا هايلكس

3071
6
@حاتم الخثلان

لا مجال للتشكيك في اسم تويوتا هايلكس، فقد أثبت نفسه في السوق السعودي في عام 2015 كأكثر سيارة مبيعاً في السعودية، ولكن عام 2016 لم يكن مبشراً بالخير للجيل الجديد، فقد إنخفضت مبيعاته حتى منتصف 2016 بحوالي -37%، والمنافسة أصبحت أصعب مع إطلاق فورد رينجر ونيسان نافارا، أحدث منافسي هايلكس في هذا العام.

أحد أكثر الأسواق العالمية إعتماداً على سيارات البيك أب هو السوق الأسترالي، وتعد هايلكس ورينجر أحد أشد المنافسين في هذه الفئة، خصوصاً وأن رينجر يتم تطويرها في أستراليا، وتصنيعها في أفريقيا الجنوبية لذلك قد تكون نتائج المنافسة في مقارنتنا هذه مثيرة للإهتمام!

التصميم الخارجي

فورد رينجر حصلت على تحديثات جديدة في التصميم الخارجي شملت واجهة أمامية وخلفية جديدة، يتميز تصميم رينجر بأنه عريض ويوحي بمظهر “عضلي” ، إضافة إلى أن التصميم لا يوحي بأنه لسيارة بيك أب إستهلاكية، وكذلك إرتفاع السيارة يعطيك شعور بأنها ضمن فئة أعلى من فئة منافسيها وتحت فئة شقيقتها  F-150، ويعطيها أفضلية على الطرقات الوعرة.

تصميم تويوتا هايلكس حصل على تغيير جذري، أصبح أجمل وأكثر حداثة من التصميم السابق، غلب على التصميم مفهوم “الوظيفة تسبق الشكل” مقارنة بالرينجر، ستلاحظ بساطة خطوط ومنحيات التصميم الخارجي، إضافة إلى أن تويوتا قامت بزيادة “زاوية الإقتراب” لتصبح 31° درجة للصدام الأمامي لتعطيها أفضلية عند تجاوز العوائق وكذلك في الصدام الخلفي.

 التصميم الداخلي

قد تعتقد في البداية أن السيارتين قريبة في المنافسة في التصميم الداخلية، خصوصاً وأن تصميم داخلية هايلكس مستوحى من كورولا، ولكن فعلياً تصميم هايلكس كان أضعف بكثير مما توقعنا، بداية من المقاعد المخمل إلى طريقة تصميم وتوزيع الأزارا والشاشة، حيث لم تكن عملية كما في منافستها، وكذلك الشاشة بدت وكأنها مظهرية، حيث أن خيار الشاشة التي لا تحتوي على خرائط الملاحة تبدو وكأنها نفس أجهزة الرادو القديمة ولكن بتصميم حديث. رغم ذلك، وجود نظام الدخول الذكي، وخرائط الملاحة واللغة العربية يعد أحد مميزات هايلكس مقارنة بالرينجر (قد تتوفر بكاميرا خلفية، ولكنها غير رسمية من المصنع، حيث أن الفئات التي تتوفر بكاميرا خلفية تكون مدمجة مع باب الصندوق).

أما بالنسبة لفورد رينجر، كانت فعلاً تعطيك إيحاء بأنك بداخل فورد إيدج أو اكسبلورر، حيث أن جودة المواد كانت أفضل، وتميزت داخليتها بمقاعد الجلد القابلة للتعديل بـ8 وضعيات، وتوفرها بشاشة أكبر بنظام  SYNC2يدعم اللغة العربية، وشاشتين في عدادات السرعة، وتكييف خلفي، ومنفذ كهرباء أيضاً، وكاميرا خلفية، إضافة إلى أن مواقع الأزارا وغيرها كانت عملية جداً مقارنة بالهايلكس.

القيادة

في بداية تجربتنا شعرنا بفرق واضح في جودة القيادة، حيث أن هايلكس كانت جودة قيادتها معقولة على سيارة بيك أب، ولكن جودة قيادة رينجر كانت أفضل بفارق ملحوظ، حيث أن راحة القيادة، وثبات السيارة، وإستجابة المقود ودواسة الوقود كانت أفضل.

ولكن على الرمال، هايلكس ستبقى مسيطرة نظراً للتاريخ الذي يقف خلف تطوير هايلكس المستمر وتركيزها على البيئة الصحراوية، وكذلك لخفة وزنها مقارنة بالرينجر بفارق حوالي 100 كجم. هذا لا يعني أن رينجر ليست مؤهله على الرمال، فهي تتفوق في نظام الدفع الرباعي الذي تستطيع تفعيله حتى أثناء قيادتك على سرعة تصل إلى 80 كم/س، وفي المقابل عليك التوقف تماماً لتفعيل الدفع الرباعي في هايلكس.

وفي حال القيادة على الطرقات الوعرة الحجرية، ستجد رينجر متفوقة نظراً لإرتفاعها عن الأرض بفارق 8 ملم مقارنة بمنافستها، حيث ستستطيع تجاوز الصخور بسهولة أكبر، إضافة إلى إستطاعتها القيادة على المياه حتى عمق 80 سم، بفارق 10 سم عن هايلكس. ولكن في حال مواجهتك لمرتفع أو منحدر، ستجد أفضلية للهايلكس بفضل “زاوية الإقتراب – approach angle” للصدام الأمامي بفارق حوالي 3° درجات مقارنة بزاوية صدام فورد رينجر.

الأداء

تويوتا هايلكس يتوفر بمحرك 4 سلندر بقوة 164 حصان وعزم 245 نيوتن-متر، أما فورد رينجر تتوفر بمحرك 5 سلندر تيربو ديزل بسعة 3.2 لتر وبقوة 200 حصان وعزم 470 نيوتن-متر، هذا يعني أن فورد رينجر تتفوق بقوة الأداء بفارق حوالي 38 حصان و225 نيوتن-متر من عزم الدوران.

ولكن في إستهلاك الوقود، الأفضلية كانت للهايلكس بفارق 2.3 لتر/100 كم مقارنة بالرينجر، حيث أن أفضل معدل الإستهلاك في هايلكس كان 6.3 لتر/100 كم، أما رينجر بمعدل إستهلاك 9.0 لتر/100.

من حيث قوة الجر، تويوتا قامت برفع قدرة قوة الجر في هايلكس الجديد ليصبح 3500كجم، لتصبح نفس قوة الجر في فورد رينجر.  أما بالنسبة للحمولة، رينجر قادرة على حمل 1305 كجم، بفارق 65 كجم عن حمولة هايلكس القصوى بقدر 1240 كجم.

إضافة لذلك تتوفر رينجر بـ4 فئات مختلفة، الطراز التجاري، XL ،XLT، وفئة وايلد تراك، بـ3 خيارات من المحركات إما 4 سلندر ديزل بسعة 2.2 لتر أو 4 سلندر بنزين بسعة 2.5 لتر، أو المحرك الأكبر 5 سلندر ديزل بسعة 3.2 لتر.

أما هايلكس تتوفر بـ3 فئات مختلفة، GL، GLX و SGLX، بـ3 خيارات من المحركات، إما 4 سلندر بنزين بسعة 2.0 لتر بقوة 137 حصان، أو 4 سلندر ديزل بسعة 2.4 لتر بقوة 147 حصان، أو 4 سلندر بنزين بسعة 2.7 لتر بقوة 164 حصان.

 

الملخص

تويوتا هايلكس لطالما تميزت بإعتماديتها، حيث أنها الأكثر إعتمادية في فئتها، والأفضل من حيث سعر البيع، وكذلك قطع الغيار، إضافة إلى أن أدائها على الرمال أفضل، ومقارنة بالجيل السابق فإن جودة قيادتها وتصميمها الخارجي والداخلي متحسن بوضوح، وتتميز ببساطتها مقارنة بمنافسيها. ستكون هايلكس الخيار المناسب إذا كنت ستستخدم السيارة للنقل وعلى الرمال أكثر من القيادة في المدينة.

فورد رينجر توفر جودة قيادة، وأداء أفضل، ناقل الحركة أكثر سلاسة، والمقود الكهربائي أكثر إستجابة، قيادتها على الطرقات مريحة مقارنة بفئتها، ولكن على الطرقات الوعرة ستجد أنها أقل راحة. الداخلية عملية جداً، حيث ستجد جميع الأزرار والمنافذ سهلة الوصول، إضافة إلى أنها توفر منفذين للكهرباء إحداهم في المقاعد الخلفية والآخر في الصندوق الخلفي. ستكون رينجر الخيار المناسب إذا كنت تبحث عن بيك أب للإستخدام اليومي داخل المدينة.

المميزات
هايلكس رينجر
 

–          سعر أرخص.

–         إعتمادية عالية.

–         سعر بيع أفضل.

–         خرائط ملاحة.

–         نظام الدخول الذكي.

–         دعم اللغة العربية.

 

 

–         جودة القيادة أفضل.

–         أداء أقوى.

–         داخلية عملية.

–         منفذين للكهرباء.

–         شاشتين في عدادات السرعة.

–         شاشة أكبر تدعم نظام الأوامر الصوتية.

–         مقاعد جلد قابلة للتعديل بـ8 وضعيات.

–         تفعيل نظام الدفع الرباعي على سرعة تصل إلى 80 كم/س.

–         القدرة على القيادة في المياه بعمق 800 ملم

 

العيوب
هايلكس رينجر
 

–         داخلية أقل عملية.

–         أداء المحرك أضعف.

–         جودة قيادة أقل مقارنة بمنافسها.

–         لا تتوفر بمقاعد جلد.

 

–         سعر الشراء مرتفع مقارنة بمنافسها.

–          سعر البيع أقل.

–         لا تتوفر بخرائط ملاحة.