سائقوا التاكسي يحطمون سيارات UBER في فرنسا

172
1
@Anas Maher

يبدو ان خدمة UBER غير مرحب بها أكثر مما نتوقع لدى مجتمع سائقي التاكسي.

فبعد خبر التحقيق في واقعة اغتصاب في اسبانيا، فرنسا تعاني من غضب سائقي التاكسي بسبب سيطرة خدمة UBER على سوق سيارات الأجرة وتفضيل الركاب لها أكثر من سيارات الأجرة الاعتيادية.

فقد انتشرت في مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو مصورة لاحتجاجات في فرنسا ضد السماح بالخدمة ووصل الأمر إلى محاولة حرق عدة سيارات خاصة بالخدمة، ومن ضمن التقرير الذي نشرته قناة “روسيا اليوم” تصوير أحدى المستخدمين لما حدث لها أثناء وجودها في السيارة على انستجرام وكذلك تغريدتها عبر تويتر, وهي المغنية الأمريكية Courtney Love وهي في طريقها لمطار شارل ديغول في باريس.

في النهاية، تمكنت من الابتعاد عن طريق أحد الدرجات النارية التي أوصلتها. واستخدمت شرطة مكافحة الشغب الغاز المسيل للدموع في محاولة لمنع سائقي سيارات الأجرة الغاضبين من سد الطريق الدائري وسط باريس. ومع ذلك، تمكن المتظاهرين من منع الطرق إلى شارل ديغول، مما اضطر الركاب لاستخدام خدمات القطارات. أو التخلي عن بعض سياراتهم والسير على الأقدام على طول الطريق السريع لكي لا تفوت رحلاتهم.

كما منع سائقي الأجرة الوصول إلى محطات القطار الرئيسية في باريس، غار دو نور وغار دي ليون. وأبلغ عن حالة مماثلة في مدن أخرى من بينها مرسيليا وإيكس أون بروفانس، حيث أضرم المحتجون حواجز على مخارج الطرق السريعة الرئيسية.

وقال أحد السائقين لقناة روسيا اليوم عن خدمة UBER “انها تعيقنا، فهي تحاول أن تأخذ وظائفنا، أنها محاولة لجعل مهمة سائق سيارة الأجرة تختفي. عليك أن تعرف أن هؤلاء الأشخاص لم يتم تسجيلهم ويعملون من دون أي تنظيم”.

ومن المثير للاهتمام، اتخذ وزير الداخلية الفرنسي Bernard Cazeneuve جانب سائقي الأجرة وبين رغبته في حظر التطبيق في فرنسا.

سائقو سيارات الأجرة غاضبون من هذه الخدمة إذ تقدم أسعار أرخص من سيارات الأجرة التقليدية. وفعلياً تم حظر التطبيق في هولندا وإسبانيا، وربما قريباً سيطالها الحظر في فرنسا وألمانيا.

فيديو احتجاجات فرنسا على اوبير