هيونداي تُعلن عن تقنيات مذهلة لمساعدة السائق تعمل بالواقع الإفتراضي وإيماءات اليد

129
3
@يزيد سبحي

اعلنت هيونداي انها ستكشف عن تقنيات تسابق الزمن وتساعد السائق في القيادة من نواحي عديدة في معرض CES.

التقنية الأولى تأتي على هيئة نظام واقع افتراضي يسلّط اشكال ورسوم على الطريق امام السائق. مثلاً, يمكن للنظام ان يسلّط اسهم ثلاثيّة الأبعاد على الطريق لتدل السائق لوجهته بكل سهولة. كما يمكن للنظام ان برسم المسافة الآمنة بين السائق والسيارة التي امامه.

المشاركة الثانية من هيونداي في معرض تقنيات المستهلكين ستكون “المقصورة الإختبارية”. هذه الداخلية الإختبارية ستأتي بميزات عديدة مثل: مراقبة معدّل ضربات قلب السائق للتأكد من صحّته وقابليته للقيادة بآمان, ونظام مراقبة تركيز السائق على الطريق مع رسائل لنصحه بأخذ فترة راحة ان التهى. ويمكن ايضاً قراءة التعرّف على بعض معلومات الطرق, مثل الفترة التي تقضيها اشارات المرور, والشوارع المغلقة للصيانة, والسرعة القصوى, والمشاة, وحركة المرور في التقاطعات, ومساعدة السائق في الممرات الضيّقة.

تأتي الداخلية ايضاً بانظمة تنبيه بالنقطة العمياء والمسافة الأمنة بين السائق والسيارة التي امامه, ونظام مطوّر لمراقبة مستوى الوقود, ونظام ملاحة مطوّر لتوجيه السائق بدقّة. النظام نفسه سيستكمل في توجيه السائق ان كان عليه الخروج من السيارة والمشي لوجهته بإنتقال شاشة الملاحة على هاتف ذكي.

ستستطيع الداخلية الإختبارية ايضاً التعرّف على ايماءات اليد بصورة ثلاثية الأبعاد لإرسال الأوامر مثل تشغيل نظام الملاحة, او التحكّم بالنظام الترفيهي, او التواصل مع هاتف ذكي.

تُثبت الشركة الكورية ايضاً قفزتها الكبيرة في التقنيات بتقديمها اجهزة لوحية مخصّصة للركّاب في المقاعد الخلفية. يمكن من خلالها التحكّم بنظام الملاحة لإرسال وجهات بدلاً من السائق, او التحكّم بالنظام الترفيهي والتكييف.

مجموعة هيونداي كيا قالت مسبقاً انها تود ان تصبح علامة فاخرة بحلول عام 2018, ويبدو انها فعلاً في طريقها لتصبح منافسة في فئة السيارات الفاخرة!

صور من انظمة هيونداي الداخلية الجديدة لمساعدة السائق