اليابان تُشَرِّع أول قانون يُجيز استخدام الكاميرات بدلاً من المرايات الجانبية

532
1
@أحمد عبد الرؤوف

لطالما فكرت الكثير من الشركات في استبدال مرايات السيارات الجانبية بكاميرات صغيرة تحل محلها من دون أخذ حيز كبير في هيكل السيارة، و مع تطور تقنيات الكاميرات في السنوات الأخيرة لم يبق إلا موافقة السلطات و إصدار التشريعات و القوانين لكي تتمكن الشركات من استخدامها في السيارات، و لحسن الحظ بدأت اليابان باستصدار أول قانون يُجيز استخدام الكاميرات بدلاً من المرايات الجانبية في السيارات في 17 من يونيو الماضي.

و بحسب Automotive News فإن القانون الجديد أشعل الحماس في عدد من الموردين لإنتاج تقنيات هذه الكاميرات، و من ضمنهم شركة Ichikoh للصناعات اليابانية، و شركة Robert Bosch GmbH الألمانية. حيث تعتبر شركة اشيكو اليابانية أحد الموردين الكبار لمرايات السيارات، و لذلك فإنها ستسعى للحصول على مكان متقدم في صناعة الكاميرات للسيارات، بإنتاجها لكاميرا خاصة للرؤية الخلفية مرتبطة بالمرآة الوسطية التي تعمل كشاشة عرض لما تراه الكاميرا، و بحسب التقرير فإن الكاميرا ستُطرح في إحدى السيارات قريبا و التي لم توضح الشركة ماهيتها بعد، لكن يُرجح أنها ستكون نيسان اكس تريل.

يذكر التقرير أيضاّ بأن الولايات المتحدة الأمريكية ستُصدر قانوناً مشابهاً في 2018, ومن ثم ستليها الصين، و تقول شركة اشيكو أنه بحلول عام 2023 ستشكل السيارات المزودة بالكاميرات بدلاً من المرايات الوسطية ما نسبته 29% من سوق السيارات الياباني، بينما ستستغني نسبة 12% من السيارات عن المرايات الجانبية بالكلية.

بالتأكيد ستساعد الكاميرات الجانبية بتقليل معامل الجر و زيادة إيروديناميكية السيارات و بالتالي تقليل استهلاكها للوقود، وهي احدى الفوائد الملموسة، لكن المشكلة التي قد تواجه المستخدمين هي اختلاف تجربة الاستخدام لكل نظام، كأداء الكاميرات في الإضاءة الخافتة، و توزيع الشاشات في داخلية السيارة، فبعض الشركات ترى بأن الأنسب أن تكون في أعمدة السقف الأمامية، و بعضهم يرى بأن تكون في لوحة القيادة مكان فتحات التكييف، و البعض الآخر يُفضلها أن تكون بانورامية على امتداد الجزء العلوي من زجاج السيارة الأمامي.

لننتظر معارض السيارات و التقنيات الكبرى في السنتين القادمتين لنرى اتجاهات الشركات و تطبيقاتها المختلفة لهذه الكاميرات في السيارات. شاركونا برأيكم حول الموضوع في التعليقات.