جيب تكشف عن جراند شيروكي Trackhawk، أقوى SUV في العالم

9005
16
@عبدالله قدوره

بعد شهور عديدة من التطوير والاختبار، كشفت جيب رسمياً عن جراند شيروكي Trackhawk، بقوة تبلغ 707 حصان.

عدد الأحصنة الذي ينتجها المحرك ليس غريباً أبداً فكلنا نعلم أنها قادمة من نفس محرك سيارات دودج SRT هيلكات والذي وجد طريقه هذه المرة إلى قلب الـ SUV الأشهر لدى مجموعة فيات كرايسلر. محرك جراند شيروكي Trackhawk هو محرك V8 سوبرتشارج بسعة 6.2 لتر ينتج قوة تبلغ 707 حصان وعزم دوران يصل إلى 870 نيوتن-متر قادر على تسارع السيارة من 0-100 كم/س في 3.5 ثانية فقط وتستطيل إكمال مسافة ربع ميل في 11.6 ثانية قبل أن تصل إلى سرعتها القصوى البالغة 290 كم/س.

هذا يجلعها أقوى SUV في العالم، حيث صرح رئيس جيب السيد Mike Manley بأن “جراند شيروكي الآن هي أقوى وأسرع SUV”.

تحمل جراند شيروكي Trackhawk نظام دفع رباعي AWD محسّن ومطوّر يجعلها أسرع من تشارجر وتشالنجر SRT هيلكات كما تقول جيب. وبفضل المكابح عالية الأداء من بريمبو تتوقف جراند شيروكي Trackhawk تماماً من سرعة 100 كم/س في 114 قدم أي حوالي 34.7 متر. يرتبط المحرك بناقل حركة أوتوماتيكي مطابق لما يتوفر في سيارات دودج SRT هيلكات ولكن جيب عدّلته ووفرت به وضعية الحلبات التي تجعل التغيير أسرع بـ 0.116 ثانية.

من حيث المظهر نستغرب عدم توفير جيب لمظهر أشد جرأة وأبرز من SRT8 حيث من الصعب تمييز جراند شيروكي Trackhawk عن شقيقتها الأقل فالتغييرات تنحصر في فتحة تهوية أمامية أسفل الشبك، فتحات تهوية أسفل الصدام الأمامي ومخارج العادم الأربعة باللون الأسود بالإضافة إلى علامة Trackhawk من الخلف وعبارة Supercharged على الأبواب وأخيراً جنوط جديدة خفيفة الوزن بمقاس 20 انش.

من الداخل تحصل جراند شيروكي Trackhawk على أفخم وأفضل ما توفّره جيب في سياراتها بالإضافة إلى شاشة النظام الترفيهي المتطوّرة بمقاس 8.4 انش والتي تدعم أنظمة آبل كاربلاي وأندرويد أوتو وتم تعديلها لعرض بيانات أداء السيارة مثل القوة، العزم، ضغط الزيت. وفّرت جيب كذلك وضعية Valet التي يتم تفعيلها عند إعطاء السيارة لأحد موظفي ركن السيارات في الأماكن الفاخرة والتي تقوم بتخفيف قوة السيارة وعزمها بالإضافة إلى عدم إمكانية فصل نظام الثبات Traction وتمنع استخدام نظام الإنطلاق Launch Control و مبدلات السرعة خلف المقود.

لم تعلن جيب عن أسعار جراند شيروكي Trackhawk ولكنها ستصل إلى الأسواق في الربع الأخير من العام الحالي ولاحقاً إلى أسواقنا المحلية.