لامبورغيني تنفي عملها على فئة أفينتادور بالدفع الخلفي لصعوبة السيطرة عليها

152
0
@أحمد عبد الرؤوف

نفت لامبورغيني عملها على تطوير فئة جديدة من أفينتادور بنظام الدفع الخلفي مثل الذي يتوفر في هوراكان LP 580-2.

فكرة إنتاج فئة بالدفع الخلفي من أفينتادور قد تكون مثيرة للكثيرين، لكن يبدو أن التحكم بقوتها الهائلة سيكون صعباً على العجلات الخلفية وحدها، حيث يقول مدير التطور و الأبحاث Maurizio Reggiani لمجلة Autocar ” أفينتادور ستتوفر بالدفع الرباعي فقط، لأنها تتوفر بقوة و عزم كبيرين، وفقط باستخدام الدفع الرباعي يمكننا التحكم بقوة السيارة و السيطرة عليها.”

تتوفر هوراكان ذات الدفع الرباعي بمحرك V10 يولد قوة 601 حصان و عزم يبلغ 413 رطل/قدم، بينما تتوفر أفينتادور بمحرك V12 يولد قوة 691 حصان و عزم يبلغ 509 رطل/قدم، أما بالنسبة لهوراكان LP 580-2 ذات الدفع الخلفي فإنها تتوفر بمحرك V10 معدل لينتج قوة أقل بقليل عن فئتها ذات الدفع الرباعي، حيث تبلغ قوته 571 حصان، و يبلغ عزمه 398 رطل/قدم.

كما صرح ريجياني بالقول بأنهم أجروا العديد من اختبارات المحاكاة الافتراضية لهوراكان قبل أن يقرروا إنتاج فئة الدفع الخلفي منها و التي من المفترض أن تتوافق مع أنظمة التحكم المتطورة الخاصة بالشركة، و لحسن الحظ نجحت هوراركان في تلك الاختبارات، على العكس من أفينتادور.

يبدو كذلك أن Urus التي ستنافس في فئة SUV ستتوفر بالدفع الرباعي فقط، حيث أن لامبورغيني ما زالت غير متحمسة لانتاج فئة بالدفع الخلفي منها عند الكشف عنها في 2018، فبحسب مدير الشركة Stephan Winkelmann أن السيارة ستكون شبيهة بسيارات الدفع الرباعي، و لذلك سيكون من المهم توفيرها بالدفع الرباعي خاصة و أن عملاء الشكة يرغبون بتوفره.

تعمل لامبورغيني على نسخة خاصة لعرضها في معرض جنيف بالتزامن مع الذكرى المئوية لميلاد مؤسسها Ferrucio Lamborghini ، حيث من المقرر أن يكون تصميمه محافظاً بعد الشيء و مختلفاً عن تصميم أفينتادور و هوراكان، كما ستنتج الشركة عشرين سيارة فقط من هذه النسخة الخاصة.