مرسيدس ستستخدم الكهرباء بدلا من الديزل في المستقبل

230
0
@أحمد عبد الرؤوف

الأمر قد لا يكون بتلك السرعة، فالتحول من استخدام محركات الديزل في السيارات إلى استخدام المحركات الهجينة أو العاملة بالكهرباء سيكون هو أساس المستقبل لعدة عوامل كزيادة كفاءة البطاريات و غلاء الإضافات المستخدمة لتنقية جزيئات وقود الديزل، فـ مرسيدس ستتحول نحو التقنيات الكهربائية تدريجيا في المستقبل القريب؟

يقول أحد المتخصصين في تصميم المنتجات بمرسيدس لموقع Autoblog أن “السيارات الهجينة ستكون مرنة أكثر مع تغير الاشتراطات والقوانين الخاصة بانبعاثات الكربون، فالديزل مكلف و كذلك المواد المضافة إليه لتنقية انبعاثاته.”  كما يضيف أيضا “عانت مازدا في السابق عند جلبها لمحرك 2.2 لتر الذي يعمل بالديزل للولايات المتحدة، حيث كانت التكلفة كبيرة لجعل المحركات متوافقة مع الشروط التي وضعتها ولاية كاليفورنيا بالنسبة للانبعاثات مع المحافظة على أدائها في الطرقات”

كما أن المصدر أشار إلى قصة فولكس واجن مع محركات الديزل الأخيرة، والتي فيها قامت الشركة بإضافة برمجيات تعدل من نسب الانبعاثات عند وضع السيارة في الاختبار الخاص لقياس تلك النسب، و بعد الاختبار تطلق السيارة انبعاثات أكثر بنسبة 40% مما كانت عليه في الإختبار، فالديزل قد لا يكون بمستوى نظافة السيارات الهجين قياسا على التكلفة.

ألمح المصدر إلى أن الجيل الجديد من GLE المتوقع وصوله بعد 5 أو 6 سنوات سيكون مبنيا على قاعدة عجلات نشطة بتقنيات جديدة كلياً, وقد يتوفر كذلك بفئة كهربائية، ففي ذلك الوقت ستقل أسعار التقنيات الحالية وتصبح متوفرة في معظم السيارات، كما أضاف أيضا بأن مرسيدس تعمل على SUV صغيرة مبنية على قاعدة عجلات GLA الحالية و ستطرح في أسواق معينة.

إذا المستقبل سيكون كهربائيا لكن ليس بالكامل فبعض الشركات ستواصل انتاج محركات الـV8 مثل فيات- كرايسلر، و بعضها سيتمسك بتقنيات صرف الوقود ذات الفعالية العالية مثل مازدا و شركات كتيسلا ستكون متخصصة فقط في انتاج السيارات الكهربائية، و كل هذه التحركات من أجل الإلتزام باشتراطات تقليل الانبعاثات التي تتغير كل يوم مع زيادة التاثير السالب على كوكب الأرض.