مايكل شوماخر يودع حلبات الفورمولا ون في اخر مشاركه له اليوم

229
2
@يزيد سبحي

أعلن البطل العالمي للفورمولا F1 مايكل شوماخر اعتزاله الرسمي بعمر 43 سنة. وأنه سيقدم اخر سباقاته في Grand Prix البرازيل اليوم الاحد 25 نوفمبر.

دخل الألماني مايكل شوماخر عالم الفورمولا في عام 1991, وكسب لقبين بطولة عالمية في عام 1994 و 1995. ثم كسب 5 اخرى مابين عام 2000 و 2004. بعد ذلك استقال مايكل في عام 2006 لفترة بسيطة ثم عاد في عام 2010, ومنذ ذلك الوقت لم يتمكن بالفوز بأي لقب.

لم يتمكن احد من مجاراة مايكل في السبع القاب, وحصل مايكل ايضاً على القاب اخرى تشمل  (77 مرة) والاكثر فوزاً (91 مرة). يقول بعد فشله في اكتساب القاب جديدة بعد عودته عام 2010 “حاولت ان اقوم باقصى جهدي لانهي مهمتي بنجاح” وأضاف “لم انجح ولكن انا سعيد بان انهيها هنا وابدأ حياة جديدة”.

وصرح مايكل شوماخر ان نهاية مهنته الناجحة ستكون في سباقات Grand Prix في البرازيل يوم الاحد 25 نوفمبر, وسيتسابق فيه للمتعة فقط وليقوم بأفضل مالديه, يقول شوماخر “بالطبع, سأكون سعيداً اذا ودعت مهنتي بسباق قوي, انا متأكد ان هذا ماسنقوم به”. ويريد منظمي سباق Grand Prix البرازيل مفاجأته بحفل توديعي لتقدير مهنته التي دامت 20 سنة, كما حصل له عام 2006 عندما قدم استقالته وقدم له لاعب كرة القدم الكبير البرازيلي بيليه جائزة تذكارية.

بدأ مايكل شوماخر في عام 1991 مع فريق Jordan-Ford في سباقات Grand Prix بلجيكا. بعد ذلك شارك شوماخر مع فريق Benetton-Ford. وقام جوردان برفع قضية لمحكمة المملكة المتحدة ليوقف شوماخر من توقيع عقده مع Benetton-Ford, ولكن خسر جوردان القضية بحكم انه لم يقم بتوقيع عقد رسمي مع شوماخر.

في عام 1994, حصل شوماخر على بطولة Drivers’ Championship, وشهد وفاة المتسابقين Ayrton Senna و Roland Ratzenberger في حادث في سباق San Marino Grand Prix. حيث كان في المركز الاول Ayrton Senna و وراءه مايكل شوماخر في المركز الثاني. وتم ادانة الكثير من المتسابقين بالغش في تعدي قوانين الـ FIA من بينهم فريق مايكل شوماخر Benetton-Ford. واتضح وجود مخالفة في انظمة الفريق حيث استخدموا نظام شبيه بالـ Launch Control يسمح لمايكل البدء بقوة, ولكن لم تتمكن اللجنة من اثبات استخدامهم للانظمة في السباق, وتم وضع غرامة مالية بقيمة 100,000 الف دولار. وفي سباق Spanish Grand Prix, فاز شوماخر بـ 6 من 7 سباقات, حيث حصل عطل في ناقل الحركة في السباق السابع جعله يتراجع للمركز الثاني.

في عام 1996, ذهب مايكل شوماخر الى فريق فيراري بعقد اكثر من سنتين براتب 60 مليون دولار, وتبعه مديرين تقنيين من فريقه السابق. وفاز باول لقب مع الفريق في عام 2000 بعد صراع قوي مع نده المتسابق Häkkinen في بطولة Drivers’ Championship في سباقات Grand Prix ايطاليا واليابان. واقترب Ron Dennis رئيس فريق مكلارين من توقيع عقد مع مايكل لموسم 1999, ولكن ارتبط مايكل بفيراري بسبب عقود رعاية ومشاكل مالية.

وفي عام 2001, حصل على رابع القابه في بطولة Drivers’ Championship. حينها فاز مايكل بتسع سباقات جعلته المتصدر الاول لكسب اللقب مع تبقي 4 سباقات اخرى, وانتهت البطولة بـ 152 نقطة لمايكل. من ابرز سباقات هذه البطولة, سباق Grand Prix كندا, عندما حصل مايكل على المركز الثاني بعد اخيه Ralf في المركز الاول. وسباق Grand Prix بلجيكا حينما احرز فوزه الـ 52 وحطم رقم Alain Prost في عدد الانتصارات.

في عام 2002, فاز مايكل بالبطولة الخامسة بفيراري F2002. ولكن توجد بعض الشكوك في فوزه. ففي سباق Grand Prix النمسا, كان زميله Rubens Barrichello في المركز الاول, ولكن بأمر من رئيس فريق فيراري تباطئ Rubens للسماح لمايكل شوماخر بالتقدم والفوز بالسباق. مما اغضب الجماهير. وفي سباق Grand Prix الولايات الاميريكية المتحدة, كان مايكل متقدم في السباق, ولكن في نهاية السباق اراد ان يحرز فوز متعادل مع زميله Rubens Barrichello ولكن قام بالتباطئ اكثر من اللازم وتم اعلان زميله فائزاً في السباق. احرز مايكل بطولته الخامسة له بالفوز في 15 من 17 سباق, وحصل على 144 نقطة, متقدماً على زميله Rubens بـ 64 نقطة. تعادل مايكل مع المتسابق Juan Manuel Fangio بفوز 5 بطولات.

تمكن مايكل شوماخر من تحطيم الرقم بالفوز بالبطولة المرة السادسة في عام 2003. وكانت المنافسة شديدة بين فريق فيراري, وبي ام دبليو, ومرسيدس مكلارين. واخيراً, احرز لقبه السابع في عام 2004 عندما فاز في 12 من 13 سباق.

في عام 2006 اعلن استقالته الاولى بعد فوزه في Grand Prix ايطاليا. لم تكن استقالته نهائية, فقد ارادته فيراري ان يعمل مساعد للرئيس الجديد, الذي سيحدد سائقي الفريق في المستقبل. وفي عام 2007, اضافة الى عمله كمساعد للرئيس, عمل مايكل كمستشار للفريق, حينها قام بقيادة تجريبية لفيراري F2007, وكان يختبر اجهزة السيارات واطاراتها.

عاد مايكل شوماخر للحلبات في عام 2010 لفريق مرسيدس, واستمر معهم الى يومنا الحالي. وكما ذكرنا سابقاً, حاول مايكل الحصول على لقب ولكن لم يتمكن من ذلك. واعلن مسبقاً ان لويس هاميلتون سيحل محل مايكل في موسم 2013.

تورط مايكل شوماخر بحوادث في مواسمه الاخيرة, منها حادث في سباق Grand Prix سنغافورة ارغمه على الرجوع للمركز العاشر, وتورط في حادث بسباق أبو ظبي ايضاً.

فيديو اعلان إعلان مايكل شوماخر الاستقالة ومقابلته مع قناة BBC: