نتائج جوائز سيارة الشرق الأوسط – مرسيدس و بورش تتصدر الجوائز وماكسيما افضل سيدان كبيره ورينج روفر افضل سيارة متعددة الاستخدام

160
0
@حاتم الخثلان

تصدرت مرسيدس و بورش المرتبه الأولى في 6 من أصل 17 فئة ضمن جائزة سيارة الشرق الأوسط التي أقيمت في معرض الشارقة الدولي للسيارات. وبنتيجة تصويت نخبة من الصحفيين المتخصصين في مجال السيارات فقد نالت بورش ومرسيدس ثلاث جوائز لكل منهما.

مرسيدس نالت على الجوائز التالية :

  • أفضل سيارة صالون متوسطة : E-class
  • أفضل سيارة صالون فاخرة : S500
  • أفضل مركبة متعددة الاستخدام ML 63 AMG

أما بورش فهي سيطرت على الجوائز التابعة للفئات الرياضية والتي هي:

  • جائزة أفضل سيارة رياضية : cayman s
  • أفضل سيارة رياضية فاخرة : 911 توربو
  • أفضل سيارة رياضية مزودة بأربعة أبواب : بناميرا توربو

وفيما يلي لائحة بالنتائج الكاملة:
أفضل سيارة صالون صغيرة: شفروليه كروز
أفضل سيارة صالون متوسطة: هيونداي سوناتا
أفضل سيارة صالون كبيرة: نيسان مكسيما
أفضل سيارة صالون متوسطة فاخرة: مرسيدس E Class
أفضل مركبة متعددة الاستخدام كبيرة: تويوتا لاند كروزر
أفضل مركبة متعددة الاستخدام متوسطة: فولفو  XE 60
أفضل مركبة متعددة الاستخدام رياضية: مرسيدس ML 63 AMG
أفضل مركبة متعددة الاستخدام فاخرة: رينج روفر
أفضل سيارة رياضية: بورشه Cayman s
أفضل سيارة رياضية فاخرة: بورش 911 توربو
أفضل سيارة صالون كبيرة فاخرة: مرسيدس S500
أفضل سيارة رياضية بأربعة أبواب: بورش بناميرا توربو
أفضل سيارة صالون فخمة فاخرة : رولز رويس غوست
أفضل سيارة مدمجة:
فولكس واغن شيروكو
أفضل سيارة سوبر رياضية: فيراري 458 أيطاليا
أفضل سيارة صالون هجينة: لكزس LS600 HL
أفضل مركبة متعددة الاستخدام هجينة: بي أم دبليو X6 الهجينة

بي. تي.شين مع كأس جوائز الشرق الأوسط للسيارات

بي. تي.شين مع كأس جوائز الشرق الأوسط للسيارات

حصدت شركة سيارات هيونداي لسيارات السيدان متوسطة الحجم عن طراز سوناتا، الجديدة بالكامل، الجائزة الأولى كأفضل سيارة صالون متوسطة الحجم في فئتها من جوائز الشرق الأوسط للسيارات 2010 (MEMA).وتم توزيع جوائز الشرق الأوسط للسيارات في حفل افتتاح الدورة العاشرة لمعرض الشارقة الدولي للسيارات لعام 2010، في تاريخ 14 أكتوبر، بمشاركة لجنة تتألف من 12 خبيرا متخصصا في عالم السيارات من 9 دول تمثل صناعة السيارات في منطقة الشرق الأوسط.وقيم الحكام الطرز – التي تم إطلاقها خلال فترة الإثنى عشر شهرا الأخيرة في 5 دول في الشرق الأوسط على الأقل- وفقا لعشرة معايير، بما فيها الأداء المتفوق، التكنولوجيا، القيمة مع الجوانب العملية مع التركيز على وجه الخصوص إذا ما كانت تلبي السيارة احتياجات العملاء في المنطقة.

وخضعت كل واحدة من السيارات المشاركة لفحوص واختبارات على الطرقات المعبدة وغير الممهدة، إضافة إلى إجراء مقارنات شاملة مع الطرز المنافسة. وتمكنت «سوناتا» من التفوق على السيارات الأخرى في فئتها، مثل «هوندا أكورد» و«نيسان ألتيما» و«فورد توروس»، وذلك بفضل الأداء المتفوق والسلامة والراحة.

وتعد هذه السيارة الأولى التي تفوز بالجوائز المقدمة من قبل الشرق الأوسط لصناعة السيارات هذا العام.

وكانت سوناتا قد رسخت وجودها على مستوى الشرق الأوسط منذ بداية العام الحالي، حيث حصلت على لقب «سيارة العام» من مجلتي «سبورتس أوتو» و«غلف أوتو» في المملكة العربية السعودية في شهري مايو ويونيو، كما حصل الطرازان سوناتا وتوسان على لقب «سيارة العام من مجلة «سبورتس أوتو» في سورية.

وارتفعت مبيعات «سوناتا» من يناير حتى سبتمبر 2010 في سبعة عشر بلدا في منطقة الشرق الأوسط بنسبة قدرها 103% مقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي 2009. وستواصل شركة «هيونداي موتورز» الحفاظ على هذا الزخم في المبيعات من خلال الاستماع باستمرار إلى العملاء وإيفاد خبراء الجودة إلى المنطقة بشكل سريع.

وتعد جوائز الشرق الأوسط للسيارات(MEMA) بمثابة مبادرة أطلقها مركز إكسبو الشارقة بدعم من غرفة التجارة والصناعة في الشارقة من أجل تقدير الشركات الرائدة في صناعة السيارات وللاحتفال بالتقنيات الناشئة. وللحفاظ على أعلى درجات المصداقية، تحرص هذه الجوائز على الاستقلالية والابتعاد عن التأثير المباشر بأي معرض للسيارات، أو أي عروض تقيمها صناعة السيارات أو غيرها من الشركات التجارية.