تجربة قيادة ميني كوبر S 2014

977
8

من منا لا يعرف ميني، إحدى أكبر أيقونات السيارات البريطانية، التي ما إن تم طرحها في العام 1959 حتى شكلت ثورة في عالم السيارات، حيث أنه و بالرغم من حجمها الصغير، لم تتخلى عن أساسيات متعة القيادة التي تم استيحائها من تصميم سيارات الكارتينج، بابقاء مركز الثقل منخفضاً، و بإبعاد مواقع الإطارات إلى أطراف الهيكل للحصول على أفضل مستوى ثبات ممكن، و لتصميم سيارة بهذا الحجم الصغير، كان يجب على BMS British Motor Corporation الشركة المالكة لميني في ذلك الوقت أن تستعمل أساليب مبتكرة، مرنة، و عملية مثل وضع المحرك بوضعية عرضية لتصغير حجم غرفة المحرك و زيادة مساحة الركاب في الداخلية.

فترة الستينيات شهدت تألق ميني بنختلف المجالات، في سباقات الرالي مثلاً، فازت ميني بسباق موناكو في عام 1964، و هو آول عام تخوض فيه ميني سباق على هذا المستوى، تبعها انتصارات في عام 1965 و عام 1967. أما في العام 1969 وصلت مبيعات ميني إلى 2 مليون وحدة، و في عام 1971 أصبحت ميني السيارة البريطانية الأكثر مبيعاً في العالم. و قد حصلت ميني على العديد من أدوار البطولة في الأفلام و المسلسلات مثل فيلم The Italian Job الأصلي في 1969 و النسخة الحديثة منه في عام 2003 و مسلسل مستر بين الشهير و غيرها الكثير.

منذ شراء بي ام دبليو لميني، و طرح أولى موديلاتها في بداية الألفية، حصلت تغييرات مختلفة على ميني، فقد نمت بالحجم و لم تعد “ميني” كما يدل اسمها، و لكن حافظت بي إم دبليو على الجينات الأساسية التي لطالما ميزت تصميم ميني و أسلوب قيادتها، بإضافة لمسة من تقنياتها، لتنجح بتقديم الجيل الثالث من كوبر S الذي يجمع ما بين عراقة التصميم و متعة القيادة و التجهيزات العصرية، و في هذا التقرير سنعرض كيف نجحت بي إم دبليو بالعمل على تحسين ما كانت تشتهر به ميني لتصل إلى مستوى جديد من متعة القيادة لسيارات الهاتشباك.

 


التصميم الخارجي 10/8

02IMG_2597-2

 

 

مهمة الحفاظ على الشكل التقليدي و جعله يبدو أكثر حداثة و عصرية كانت أكبر التحديات، و لكن نجح تصميم الجيل الثالث من ميني كوبر في لفت الأنظار بطابعه التقليدي المرح الناتج من شكل عام مكعب الشكل بواجهة تبدو مبتسمة و مصابيح أمامية كبيرة، و غطاء المحرك الغاطس الذي أصبح بارزاً إلى الأمام بشكل أكبر، و تباين الألوان بين السقف و باقي أجزاء الجسم، و الخطوط التصميمية المنتفخة التي عملت علي جعل كوبر أكثر عصرية.

بالمقارنة مع الجيل السابق، نمت كوبر بالحجم بفضل قاعدة العجلات UKL الجديدة الأطول بـ28 مم من قاعدة الجيل السابق ، فقد أصبحت كوبر أطول بمقدار 98 مم، و أعرض بمقدار 44 مم، و أكثر إرتفاعاً بـ7 مم، أما زيادة الوزن مقدار 40 كجم لتصبح 1250 كجم، فذلك يمكن تفسيره بسبب زيادة استعمال الفولاذ في قاعدة العجلات، ما زاد من قساوتها.

تتمتع واجهة ميني كوبر بنفس الملامح التصميمية منذ طرح الجيل الأول منها في عهد بي إم دبليو، و لكن تم إضافة أنوار LED نهارية تضيء حواف المصابيح الأمامية، يتوسطها فتحة تهوية على غطاء المحرك، و زاد الكروم من قوة تصميم الواجهة بتواجده حول المصابيح و الشبك و على حواف فتحات التهوية المتواجدة على الصدام الأمامي.

من الجانب، لم يتغير تصميم ميني كثيراً بالحفاظ على الزوائد الجانبية البلاستيكية باللون الأسود، و خط الكروم المتواجد أسفل النوافذ و الذي يحيط بالسيارة بالكمال. أما خلفية كوبر S فأصبحت تتميز بمصابيح خلفية أكبر بالحجم و تلبيسات الكروم المتواجدة بكثافة أيضاً حول المصابيح و مقبض الباب الخلفي و حواف الصدام و رؤوس العوادم.

تصميم ميني بشكل عام لا يناسب جميع الأذواق و ليس لجميع الأعمار، لذلك نراها موجه بشكل أساسي إلى شريحة الشباب، فمن الصعب مشاهدة رجل في الخمسينات من عمره داخل ميني كوبر باللون البرتقالي أو اللون الأخضر بسبب تصميمها و ألوانها الشبابية البحتة.

 


الداخلية 10/7

 

التصميم 2/2

IMG_2647-2

تصميم داخلية ميني كوبر من أقوى الميزات التي لن تستمتع بتجربتها سوي في ميني وحدها، لما توفره من شخصية قوية و مميزة للغاية، بداية من مفتاح تشغيل المحرك و باقي الفاتيح التي تشبه تلك الموجودة في الطائرات الحربية القديمة، بالإضافة إلى أستعمال الكثير من الأشكال دائرية العفوية، و أنطماء الإضاءة الداخلية المختلفة، وصولاً إلى عودة عداد السرعة إلى أمام السائق و تعويض مكانها في المنتصف بشاشة iDrive كبيرة.

مصابيح الـLED المحيطة بشاشة الـiDrive تعمل بالتناغم مع استعمالك لمختلف الأجهزة، فعلى سبيل المثال، عند تغيير درجة الصوت، فإن المصابيح تعمل عمل مؤشر الصوت، أما عندما تغيير درجة التكييف فإنها تشكل مؤشر التكييف باللونين الأحمر و الأزرق، أما عند إختيار نمط القيادة الاقتصادي فإنها تضيء بالأخضر، و عند نمط القيادة الإفتراضي فإنها تضيء بالأصفر، و الأحمر للقيادة الرياضية، أما الوضع الإفتراضي لهذه المصابيح يحاكي عداد دورات المحرك بتدريجات من اللون الأبيض إلى البرتقالي فالأحمر.

سهولة الإستعمال 2/1

IMG_2550-2

كاد أن يحصل هذا القسم على العلامة الكاملة، فكل شيء بدا سهل الإستعمال من اللمحة الأولى، حتى حاولت الوصول لمقبض التحكم بالـiDrive، حيث بدا هذا مجهداً لليد نظراً لوجوده في قاع الكونسول الوسطي قريباً من قاعدة مقبض ناقل الحركة، لذلك، ستضطر لثني يدك إلى الأسفل طوال فترة تحكمك بالمقبض، و التي لن تكون فترة قصيرة أبداً، لأنك ستتحكم من خلاله بالمشغل الموسيقي و نظام الملاحة و الهاتف و شتى معلومات السيارة و الرحلة.

كما أن حاملات الأكواب، و فتحة شحن الـUSB و فتحة الـ12V و مساحة التخزين التي عادة ما تستعمل لوضع الهاتف أو المحفظة، الموجودة خلف مقبض ناقل الحركة، تقع أيضاً على مستوى منخفض و صعب الوصول إليها دون الإنحناء كلياً. هذه هي أكبر سلبيات تفضيل التصميم على العملانية.

يلاحظ أن أغلب الصعوبات في إستعمال مكونات الداخلية بالنسبة للسائق هي بسبب الكونسول المنخفض، عند طرح نفس التصميم و لكن بكونسول وسطي أعلى سيكون استعماله أفضل بكثير.

الجودة 2/1

PicMonkey Collage1

بسعر يصل إلى 165,000 ريال، لم تبخل بي إم دبليو بإضافة مقاعد من الجلد و تلبيسات جميلة بطابع الكروم تحيط بالعديد من الإجهزة و المفاتيح، أجزاء الداخلية تتنوع ما بين البلاستيك الطري و القاسي، و لكن كثافة استعمال البلاستيك القاسي في مساحات كبيرة في تلبيسات الأبواب و مقابضها و الجزء السفلي من الكونسول و لوحة القيادة الذي تجده في أغلب السيارات الأساسية لم يكن مقنعاً كثيراً و لكنه يبدو قوي البناء و سيصمد لفترة طويلة من الزمن. ما يعوض الأمر بعض الشيء هو توفير المقاعد بخليطاً مميزاً من الجلد و القماش المزين بنقشات معينية الشكل أعطت تصميماً جميلاً.

الراحة 2/2

IMG_2556-2

لا أحد يفكر بشراء ميني كوبر بسبب مقاعدها الخلفية، فلا يمكن استعمالها إلا لنقل أطفالك أو رمي أكياس التسوق أو تعذيب أصدقائك، هذا الأمر كان في السابق، أما الآن فإن المقاعد الخلفية أصبحت قابلة للاستعمال البشري بشكل يثير الدهشة و قادرة على إستعياب أشخاص متوسطي القامة بأريحية لتؤدي ما هو مطلوب منها، الفضل يعود إلى نمو ميني بالحجم طولاً و عرضاً حتى و إن كان على حساب اسمها. أما المفاجأة الفعلية تكمن في المقاعد الأمامية، فهي قادر على خلق مستويات تثبيت ممتازة و على إرتقاع يتيح لك زوايا رؤية مثالية، كما أنها قادرة على استيعاب أشخاص طوال القامة دون أدنى مشكلة. ما يزيد من الإحساس برحابة المقصورة هي تلك المساحات الزجاجية الكبيرة و التي أضاف السقف البانورامي عليها جواً فريداً بالرغم من صغرها نظرياً.

مساحات التخزين 2/1

تفضيل التصميم على العملانية كانت ضحيتها الكبرى هي مساحات التخزين في المقصورة، التي تفتقر إلى العدد و المساحة، لكن يحسب لميني محاولة تعويض هذا بمحاولة إضافة صندوق قفازات إضافي “سري” يقع خلف تلبيسات لوحة القيادة أمام الراكب حيث اكتشفناه بمحض الصدفة. أما صندوق الأمتعة يبلغ حجمه حوالي 246 لتر، يمكن زيادتها إلى 962 لتر عند طوي المقاعد الخلفية المقسمة بنسب 60-40. كما تتواجد مساحة تخزين إضافية تحت أرضية الصندوق تحتوي على تقسيمات متنوعة.

 

 


النظام الترفيهي المعلوماتي 10/8

IMG_2562-2

تزود سيارات ميني بنفس نظام الـiDrive المتوفر في سيارات بي إم دبليو مع تعديلات بسيطة في ترتيب القائمة الرئيسية و الألوان لتناسب شخصية ميني، هذا النظام يعتبر من أفضل الأنظمة المعلوماتية الترفيهية في العالم نظراً للكم الهائل من المزايا المتوفرة به و سهولة استعمالها و سرعة استجابتها. و كما ذكرت في تقارير سابقة، يتكون iDrive من جزئين رئيسين هما الشاشة و مقبض التحكم المحاط بعدة مفاتيح من الإختصارات و إمكانية عمله باللمس.

المشغل الموسيقي 2/2

يتمتع المشغل الموسيقي بدعم كامل لكل من التوصيلات الخارجية من AUX و USB و الـBluetooth مع دعم أجهزة آبل من مثل الايفون والايبود، بالإضافة إلى تشغيل الـCD و موجات راديو FM و AM، موصولة بـ12 سماعة عالية الجودة من شركة Harman/Kardon

الملاحة 2/1

يعتبر نظام الملاحة في أنظمة iDrive من أفضل الأنظمة و أكثرها سرعة في الإستجابة، فضلاً عن رسوماتها المميزة و سهولة قراءتها، و لكن العيب يكمن في كيفية البحث عن المكان الوصول إليه، الذي أعتبره معقداً بعض الشيء بسبب إدخال دولة و المدينة و المنطقة و من ثم إدخال اسم الوجهة، عوضاً عن مجرد إدخال اسم الوجهة و يقوم النظام بالبحث بكامل الخريطة كما نرى في أنظمة أخرى.

اللغة العربية 2/1

تتواجد اللغة العربية لقراءة الأسماء و المقاطع الصوتية و وجهات الملاحة، و لكن للأسف لا يمكن تحويل القوائم إلى اللغة العربية بالرغم من توفر هذا الخيار في سيارات بي إم دبليو بنفس النظام.

شاشة عرض المعلومات على الزجاج 2/2

أعجبني الحل الذي تم طرحه لعرض المعلومات على الزجاج، فبسبب ميلان الزجاج الأمامي بزاوية لا تسمح للشاشة أن تعكسها بأفضل طريقة، إلا أنه تمت إضافة قطعة زجاجية صغيرة تفتح و تغلق بزاوية أفضل، تشبه تلك الموجودة في الطائرات الحربية، ما يلائم طابع داخلية ميني كوبر S و شخصيتها. يتم عرض مختلف المعلومات على هذه الشاشة من مثل السرعة و سرعة الشارع و توجيهات نظام الملاحة و المشغل الموسيقي و الهاتف بدرجة ألوان و سطوع ممتاز.

السرعة 2/2

من أبرز مزايا هذا النظام هو مدى سرعته في إدخال المعلومات و عرضها، و سهولة قرائتها، و وصول إلى المراد إليه سواء كان ذلك عبر أزرار الإختصار أو مقبض التحكم الذي يتيح لك خاصية اللمس الجديدة.

PicMonkey Collage2a

PicMonkey Collage2b

IMG_2541-2


السلامة 10/9

08IMG_2616-2

تقييمات السلامة 5/4

لم يتم إختبار ميني كوبر الجديد من قبل أي من الهيئات الرئيسية لأبحاث السلامة، و لكن بالمقارنة مع الجيل السابق الذي نال على تقييم جيد من هيئة IIHS و تقييم 5 نجوم من هيئة NHTSA فإنه من المتوقع أن يحصل هذا الجيل على تقييمات أفضل إن لم تكن متماثلة نظراً لتحسين الكثير من أنظمة السلامة و الحماية.

أنظمة السلامة و مساعدة السائق 5/5

العديد من أنظمة السلامة و مساعدة السائق الحديثة من ضمن عتاد ميني كوبر S الجديدة، منها 6 وسائد هوائية، نظام الثبات، نظام مانع الإنزلاق، مكابح  ABS، نظام الفرملة الأوتوماتيكية، نظام مكابح الطوارئ، مثبت السرعة النشط، الكاميرا الخلفية، حساسات أمامية و خلفية، و ذظام الركن الآلي.

 


القيادة 10/9

IMG_2523-3

 

متعة القيادة كانت عنوان هذا الجيل من ميني كوبر S، لذلك قامت الشركة باستبدال المحرك السابق الذي كان بسعة 1.6 لتر بمحرك أكبر بالسعة للحصول على قوة أكبر، المحرك الجديد يتكون من 4 سلندرات بسعة 2.0 لتر تيربو بقوة 192 حصان تتولد ما بين 4700 و 6000  دورة في الدقيقة، و عزم دوران يبلغ 280 نيوتن متر عند 1250 دورة في الدقيقة، هذا المحرك متصل بناقل حركة أوتوماتيكي من 6 سرعات أو يدوي بنفس العدد ينقل القوة إلى العجلات الأمامية لتتسارع كوبر S من 0 إلى 100 كم/س خلال 6.7 ثانية لناقل الحركة الأوتوماتيكي، و 6.8 لناقل الحركة اليدوي، قبل أن تصل إلى سرعتها القصوى البالغة 235 كم/س.

يمكن الإختيار بين ثلاث أنماط مختلفة للقيادة، الأولى تحت مسمى Green للقيادة الإقتصادية و الصديقة للبيئة باستجابة محرك بطيئة و كسولة لتقليل الإستهلاك، الثانية هي Normal للقيادة اليومية الإعتيادية، و النمط الثالث هو Sport للقيادة الرياضية الممتعة، التي ستدب فيك الحماس من سماع صوت العادم المصحوب بفرقعات رياضية عنيفة بالرغم من صغر المحرك، بالإضافة إلى زيادة سرعة تبديل ناقل الحركة الرائعة جداً في التبديل للنسب الأعلى و الجيدة في التبديل إلى النسب الأقل.

من ضمن عتاد كوبر S الجديدة هو نظام التعليق النشط الذي تتغير قساوته حسب نمط قيادة السيارة، و لكن بسبب قصر قاعدة العجلات و نظام التعليق نفسه، فإنك لن تجد تلك الطراوة التي ستجنبك الشعور بمدى قساوة مختلف التعرجات و الحفر و حتى أبسط المطبات على الطرق، لذلك حاول إبقاء كوبر S على نمط القيادة العادي في الطرق اليومية الطويلة إذا كنت تريد تجنب آلام الظهر، أما من ناحية الأداء الرياضي لنظام التعليق هذا فيمكن التعبير عنه بأنه ممتاز بكل بساطة بسبب قدرته على جعل التحكم بالسيارة على المنعفات بدقة بمساعدة نظام التوجيهالذي يعتبر أيضاً من السمات المميزة لكوبر S حيث يتسم بثقل أدى إلى أداء رياضي ممتع بعيداً عن الطراوة المملة، بالضبط ما تحتاجه سيارة ممتعة مثل كوبر S

الخلاصة، إذا نريد أن نسرد سر القيادة الممتعة في ميني كوبر S فهو ثباتها بفضل التصميم و أماكن العجلات على أقصى الأطراف بالإضافة إلى أنظمة الثبات DTC المستمدة من بي إم دبليو، و المزيج الرائع ما بين نظام التوجيه و نظام التعليق لسيارة بهذا الحجم و الوزن لوصول إلى متعة تضاهي متعة قيادة سيارات الـKarting التي حققتها بالفعل ميني كما تدعي باستخدام جملة Maximum Go-Kart Feel كشعار في حملاتها الدعائية.

 


أرقام

01IMG_2595-2 Numbers


المنافسين

Comp


تسارع ميني كوبر S و نظام الركن الآلي


من تصوير M Noor Kebbewar

 

8 / 10

الخلاصة

ميني كوبر S لن تفشل في رسم الإبتسامة على وجهك لما توفره من متعة قيادة عالية، مجهزة بأفضل المواصفات الإضافية، و لكن من الصعب أن تنال أن تنال إعجاب كافة الأذواق بأسلوبها و شخصيتها التصميمية و القيادية. ننصح بشرائها بألوان فاقعة.

التقييم النهائي

8
  • متعة القيادة
  • إستهلاك وقود منخفض
  • التجهيزات و المزايا
  • سعر مرتفع مقارنة بأبرز المنافسين
  • مساحات التخزين الضيقة
  • نظام التعليق قد يكون مزعجاً للقيادة اليومية

تقييم الزوار
0.00
( 0 شخص قيموا هذه السياره )
ماهو تقييمك للسيارة
نجمةنجمتين3 نجوم4 نجوم5 نجوم6 نجوم7 نجوم8 نجوم9 نجوم10 نجوم