ميتسوبيشي كانت تتلاعب بنتائج اختبارات الإنبعاثات في سياراتها منذ 1991

386
1

إنكشفت تفاصيل جديدة هذا اليوم حول فضيحة ميتسوبيشي التي إعترفت قبل عدة أيام أنها تقوم بالتلاعب بنتائج كفاءة الطاقة في سياراتها، حيث قالت الشركة اليوم أنها تقوم بإستخدام الحيلة في نتائجها منذ 1991.

هذا الأمر يفتح المجال إلى إعادة النظر في عدد السيارات التي ذكرتهم الشركة عند إعلانها عن القضية، حيث ذكرت أن 650 ألف سيارة فقط هي التي تضررت جراء الفضيحة، ولكن بعد الإعلان الهام الذي ذكرته الشركة هذا اليوم، فالمجال مفتوح لعدد أكبر من السيارات والذي قد يصل إلى الملايين. تعيش ميتسوبيشي هذه الأيام أسوء حال لها، فقد خسرت في الأيام القليلة الماضية أكثر من 50% من قيمتها السوقية في البورصة.

قضية ميتسوبيشي أصبحت تتداول بشكل عالمي مع طلب العديد من الحكومات في المشاركة في التحقيق في القضية بجانب الحكومة اليابانية، فقد قدمت كل من الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة بريطانيا وغيرهم طلب المشاركة في التحقيقات لما وصفوه بأنهم جميعهم تعرّضوا للخداع في هذه المشكلة، فهي لم تصبح مشكلة اليابان فقط.