مدير الأمن العام منتقداً مديري المرور: الكل تطور إلا أنتم!

499
5
@عبدالله قدوره

في اجتماع المرور للعام الحالي، صارح مدير الأمن العام الفريق عثمان المحرج، مديري إدارات المرور بجميع المناطق، بأن أداء إداراتهم غير مرض وأن جميع القطاعات الحكومية تطورّت ما عداهم، وانتقد الفريق المحرج عدم وجود أي تطور ملموس بعد اجتماع المرور العام السابق، وتوعّد برصد أداء المرور حتى يتغير معتمداً على رأي المجتمع وجعله حكماً للحكم عليهم.

وشدد الفريق المحرج على أنه لا بد أن يحدث تغيير في العمل المروري رافضاً مبدأ الصعوبة في التغيير مستدلاً بنجاح المملكة في محاربة الإرهاب واعتلائها المرتبة الأولى عالمياً في ذلك. ورغم الانتقادات العلنية التي بدأ بها المحرج لقاءه يوم أمس الخميس في مقر الأمن العام بالرياض، إلا أن الاجتماع تحول إلى جلسة مغلقة استمرت لمدة ساعة كاملة دون السماح للإعلاميين بحضورها.

وبدأ الفريق المجرج كلمته قائلاً “اجتمعت بكم العام السابق والآن أجتمع بكم ولم يتغير واقع الحال، ومشكلة المرور أصبحت حديث المجتمع، وحوادث المرور قاتلة في بلدنا ومقلقة، وأصبحت حوادث المرور في بلدنا هي القاتل الأول”. وبيّن كذلك أن المشكلة الأولى هي السير وبناءً عليها تظهر مشكلة الحوادث مطالباً باستغلال التقنية بشكل أكبر لتطوير الأداء المروري.

وأضاف الفريق المحرج أيضاً “هناك برامج تقنية يتم العمل عليها لإطلاقها مستقبلا تسمح للمجتمع برصد المخالفات المرورية، كما أن هناك توجها لزيادة عدد رجال المرور وذلك ابتداء من الدورة القادم” مضيفا: “هناك ارتفاع في نسبة الحوادث وهو هاجس وهم للقيادة الرشيدة، وواقعنا المروري يحتاج لتضافر الجهود وتفاعل شركاء المرور، سواء مع القطاعات الحكومية أو الخاصة والمجتمع”.
تركّز الاجتماع هذا العام على 3 محاور رئيسية أولها معالجة جميع ما يخص السير والسلبيات الموجودة وتجاوزات أنظمة المرور، ثانيها معالجة ما يخص الحوادث المرورية والتأخر في مباشرتها وإطالة أمد إجراءاتها، ثالثها السلامة المرورية وما يخصها في تفعيل دور المرور وإداراتها بالتنسيق مع الجهات الحكومية المعنية.