منظمة أوبك: 94% من السيارات عام 2040 ستظل تعمل بالوقود

172
0

تضم منظمة أوبك بعض الدول المصدرة للنفط وتمتد شبكة أعمالها في كثير من المجالات البحثية والتخطيط المستقبلي، وفي هذا الصدد تقول المنظمة أن الغالبية العظمى من السيارات المستقبلية ستظل معتمدة على النفط ومشتقاته كمصدر طاقة.

فحسب تقريرها السنوي قالت أوبك أنه “بحلول عام 2040 ستكون 6% من السيارات الجديدة و5.3% من الشاحنات معتمدة الوقود غير النفطي ” أي 94% من السيارات المستقبلية ستضل تعمل بالوقود التقليدي المعتمد على النفط والغاز الطبيعي. وهذا ما لم نكن نتوقعه مع تزايد البحوث والاهتمام بالأنظمة البديلة مثل الهجينة أو الكهربائية بالكامل أو حتى المعتمدة على السوائل الأيونية أو خلايا الوقود وغيرها من مصادر الطاقة النظيفة!

يعود السبب في رأي أوبك أن أداء السيارات الكهربائية تحديدا لن يضاهي سيارات الوقود مع التقنيات الحالية أو حتى التقنيات القادمة في العقدين القادمين، فبدون نقلة نوعية جوهرية في تقنيات البطاريات لن تتمكن السيارات الكهربائية من منافسة أداء السيارات العادية وبالتالي لن تستطيع إحراز حصة من السوق.

هذه ليست المرة الأولى التي تنقد فيها المنظمة مستقبل السيارات الكهربائية فقد تكرر الأمر العام الماضي فقد قالت أن السيارات الكهربائية بالكامل لن تحقق مبيعات قياسية في المستقبل القريب.