باقاني زوندا تحصل على عملية ترميم بعد قطعها لأكثر من مليون كيلومتر

212
0
@أحمد عبد الرؤوف

من النادر أن نسمع أن سيارة هايبركار قطعت أكثر من مليون كم في عمرها الافتراضي، في وقت يتباهى به ملاك هذه السيارات بأقل عدد من الكليومترات التي قطعتها السيارة منذ إنتاجها، و حتى أن شركات التأمين قد لا تسمح لملاك هذه السيارات بتخطي عدد معين الكيلومترات في السنة الواحدة، و لكن الأمر قد يختلف إذا كانت تلك السيارة الهايبركار تعود ملكيتها لشركتها المصنعة.

و هذا ما تختلف عنه باقاني زوندا C12 La Nonna أو الجدة كما تلقبها الشركة حيث تخطت حاجز المليون كم منذ نشأتها في 1998، و بدأت السيارة نشأتها كسيارة تجارب للعديد من موديلات الشركة، حيث حملت في داخلها محرك M120 الذي تبلغ سعته 6.0 لترات يولد منها ما يزيد عن 394 حصان و يدفع بالسيارة إلى سرعة قصوى بلغت 330 كم/س في حينها آنذاك.

و قامت الشركة لاحقاً بتطوير هذه السيارة لتختبر موديل C12-S حيث وضعت فيها محركاً أكبر بسعة 7.0 لترات، كما استفادت منها الشركة في تطوير المكونات الخاصة بجميع فئات السيارة ما عدا زوندا R، و بتلك الاختبارات و التجارب الكثيرة تمكنت السيارة من تخطي أكثر من مليون كم في عمرها الطويل و هو رقم قياسي لسيارات زوندا، كما تأهلت للحصول على لقب الجدة لتاريخها الطويل مع الشركة و أعيد ترميمها بمناسبة الذكرى 60 لميلاد مؤسس الشركة هوراشيو باقاني.

و أعيدت السيارة لحالتها الأصلية في عملية الترميم ما عدا بعض التعديلات التي حصلت عليها من نسخة Cinque الحصرية، و لأهميتها الكبيرة و مساهماتها في تطوير الأجيال الحديثة من زوندا قررت الشركة أن تضعها في متحف مصنعها الجديد.

شاهد صور باقاني زوندا “الجدة”