بورش وأودي ستعملان مستقلتين على تطوير سيارتهما الكهربائية

104
0

بينما تعمل كل من بورش وأودي على تطوير سيارات كهربائية مستقبلية، وعلى رغم العلاقة القوية بين الشركتين إلا أنهما قررتا بناء سيارتهما الكهربائية المستقبلية بشكل منفصل.

وقد أكد Michael Steiner رئيس البحث والتطوير لدى بورش أن الشركة الأم فولكس واجن قد منحت الضوء الأخضر لبورش وأودي لإجراء عمليات البحث والتطوير لقواعد عجلات السيارات الكهربائية بشكل مستقل إحداهما عن الأخرى.

من جانبها، تعمل أودي عل تطوير قاعدتها التي ستحمل ثلاث محركات كهربائية واحد للمحور الأمامي والآخران للمحور الخلفي، أما بورش فتعمل على قاعدة ذات محركين كهربائيين واحد لكل محور ولكنها ستكون ذات أداء رياضي أعلى مقارنة بما سوف تنتجه أودي.

يقول Steiner “نحن مع Mission E سنمتلك تعبيراً رياضياً للغاية للسيارات الكهربائية، أما أودي فسوف تنتج سياراتها بكميات كبيرة”.