تواصل استعدادات السائقين للجولة المقبلة من تحدي كأس بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط خلال العطلة الشتوية

190
0

عقب انتهاء جولتين مثيرتين من الموسم الثامن من تحدي كأس بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط، تبرز العطلة الشتوية القصيرة استمرار الوتيرة المحمومة للموسم الأكثر تنافسية في تاريخ السلسلة، حيث أثبتت تشكيلة المشاركين المكونة من 16 سائقاً يمثلون 12 دولة مختلفة، وبمشاركة 9 سائقين جدد في السلسلة، أنها الوصفة المثالية لاستمرارية الإثارة والحماس على الحلبة، وتبلغ الإثارة مداها في قمة الترتيب العام حيث يتقاسم سائقان صدارة جدول الترتيب برصيد 90 نقطة.

وتمتد الإثارة إلى المراكز التالية، حيث تتقارب نقاط جميع السائقين كما يفصل اقل من 5 نقاط المراكز الأولى والثانية عبر الفئات الذهبية والفضية والبرونزية، في حين أنه خلال 4 مناسبات سابقة لم تتماثل منصة التتويج حتى الأن، كما أثبتت الجولات التأهيلية على هذا التقارب، ففي دبي بلغ الفارق أقل من ثانيتين بين السائقين السبعة الأوائل على الحلبة.

وأتاحت فترة الراحة الشتوية الفرصة للسائقين السعوديين بندر العيسائي ومحمد آل سعود، للوقوف على أدائهما الذي قدماه خلال الجولتين السابقتين، كما تمنحهما مزيداً من الوقت للاستعداد الجيد قبل عودة منافسات الجولة الثالثة يومي 27 و28 يناير 2017 على حلبة دبي أوتودروم.

ويمتلك بندر العيسائي خبرة أكبر من زميله محمد آل سعود، وحقق انطلاقة قوية هذا الموسم وتمكن من إنهاء الجولة الثانية متصدراً الفئة الفضية، كما كان عاقداً العزم على المنافسة القوية على المراكز الأولى خلال انطلاقة هذا الموسم، مع ربحه المتتالي للفئة الفضية خلال الجولة الأولى في البحرين، وبيت العيسائي النية لاستكمال حملته خلال الجولة الثانية في دبي، إلا أنه أقصي من اللفة الثانية للسباق الأول للجولة الثانية إثر تعرضه لحادث، لكن السائق السعودي أظهر عزمه القوي وتمكن من تصدر ترتيب الفئة الفضية مرة أخرى خلال السباق الثاني.

وقال العيسائي: “كانت انطلاقتي في الموسم الثامن رائعة، كما أنني أردت إثبات وجهة نظر لي وللسائقين الأخرين وهي أنني أستطيع الفوز بالبطولة، إنه شيء رائع أن نشاهد هذا العدد الكبير من السائقين الجدد في البطولة، لكني أسعى للفوز بفئتي والارتقاء على سلم الترتيب العام”.

وأضاف: “أنا سعيد جداً بما أنجزته وبأداء السيارة خلال أول جولتين، كان شيئاً محبطاً عندما أنهيت السباق الأول في الجولة الثانية في المركز الثاني عشر، خاصة بعد البداية الإيجابية في الجولة الأولى، ولكن هذه الأشياء غالباً ما تحدث، وكان أفضل رد فعل هو تصدري لمنصة تتويج الفئة الفضية في اليوم التالي، أتطلع قدماً للجولة المقبلة وعودتي لدبي، وأتمنى استمرار زخم الفوز معي خلال السباقات المقبلة”.

وعلى الرغم من بدء العطلة الشتوية بالفعل، وجه السائقون أنظارهم صوب الجولة الثالثة للعودة إلى حلبة دبي أوتودروم للمرة الثانية على التوالي، خاصة أولئك الذين يسجلون مشاركتهم الأولى في هذه السلسلة الرائدة في المنطقة، وسيعمل النجوم الشباب على الاستفادة القصوى من هذه التجربة خلال سعيهم لتحقيق نقاط البطولة المهمة والتحديات للفئة الفضية.

وعقب انتهاء أول جولتين في الموسم الثامن، يتشاطر صدارة الترتيب العام للبطولة السائق المقيم في قطر تشارلي فرينز مع الإيرلندي ريان كولين، ويسعى ورائهم عن كثب السائق البريطاني المخضرم توم أوليفانت في المركز الثالث، مع إدراكه بفارق الـ 30 نقطة بينه وبين صاحب المركز السابع، الأمر الذي يثبت مجدداً مدى التقارب بين السائقين خلال هذا الموسم.

فيما تعود السائق الأصغر سناً محمد آل سعود بشكل أسرع على حياة تحدي كأس بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط، ويمتلك آل سعود كل الثقة والزخم الذي يحتاجه قبل الجولة المقبلة عقب بلوغه منصة التتويج لأول مرة في حياته خلال الجولة الثانية في حلبة دبي أوتودروم.

وعقب انتهاء أول جولتين قال محمد آل سعود: “كانت تجربتي خلال أول جولتين مهمة جداً بالنسبة لي، لقد تعلمت الكثير بالفعل، مستوى المنافسة على حلبة السباق قوي جداً ولم يسبق لي اختباره، لكني عملت على تطوير أدائي وتحسين مستواي ما زلت أركز على تحسين توقيتي، وأسعى للحصول على مركز تأهيلي قوي قبل كل سباق، كانت الجولة الثانية في دبي لحظة مهمة جداً لي، حيث تمكنت مت بلوغي منصة التتويج لأول مرة في فئة بطولة بورشه للمبتدئين لدول مجلس التعاون الخليجي، كما أنني سأعمل على استغلال هذه العطلة للعمل على تحسين عدة جوانب في أسلوب قيادتي، والتأكد من جاهزيتي قبل عودتي للجولة الثالثة في دبي في شهر يناير 2017”.

وفي تعليقه على البطولة حتى الأن، قال والتر ليخنر، مالك سباقات ليخنر ومؤسس ومنظم كأس تحدي بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط: “لقد عملنا بكد كبير للوصول بالبطولة لهذه المكانة التي وصلتها، إنه شيء رائع أن نرى حلبة كاملة من 16 سيارة، والأفضل من ذلك أننا لا نستطيع التنبؤ بنتائج السباقات، المنافسة شديدة جداً بين السيارة الأولى حتى الأخيرة قبل خط النهاية، ولقد شهدنا خلال الجولتين السابقتين أن الجميع لديه الفرصة للفوز بفئته، يعيش هؤلاء السائقين الأن حلمهم ويكتسبون مزيداً من الخبرة في حياتهم الاحترافية”.

وأضاف ليخنر: “قدم السائقون الجدد أداءً رائعاً خلال الجولتين الماضيتين، وأصبحت السباقات أكثر متعة وتشويقاً مع مشاركة هؤلاء السائقين الشبان الذين يتمتعون بالجرأة، وهذا ما يجب أن تكون عليه سباقات السيارات، كما أنني أشعر بالفخر لتحقيق هذا العزم والتصميم والشغف في منطقة الشرق الأوسط”.

وتوفر عودة تحدي كأس بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط إلى حلبة دبي أوتودروم يناير المقبل، فرصة مثالية لعشاق رياضة سباقات السيارات في الإمارات العربية المتحدة، لمتابعة مجريات البطولة الحماسية من المدرجات، والاستمتاع بإثارة سباقات بورشه المعهودة.

وعقب انتهاء الجولة الثالثة، ستنتقل السلسلة في جولتها الرابعة إلى حلبة فورمولا 1 الشهيرة في جزيرة ياس بأبوظبي خلال الفترة من 10-11 فبراير المقبل، فيما سترحب البحرين بالسائقين مجدداً في موطن كأس تحدي بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط خلال أخر جولتين من البطولة حيث ستستضيف الجولة الخامسة خلال الفترة من 10-11 مارس المقبل والجولة السادسة والختامية خلال شهر أبريل المقبل، دعماً لجولة البحرين للفورمولا 1.

وجاء ترتيب البطولة عقب السباق الرابع – الموسم الثامن على النحو التالي:

النقاط الفئة الدولة الاسم المركز
90 ذهبية قطر تشارلي فرينز 1
90 ذهبية إيرلندا ريان كولين 2
80 ذهبية بريطانيا توم أولفانت 3
65 ذهبية لوكسمبورغ ديلان بريرا 4
62 فضية عمان الفيصل الزبير 5
59 فضية السعودية بندر العيسائي 6

 

وجاء ترتيب بطولة المبتدئين لدول مجلس التعاون الخليجي بعد السباق الثاني – الموسم الثامن على النحو التالي:

النقاط الفئة الدولة الاسم المركز
62 فضية عمان الفيصل الزبير 1
40 برونزية البحرين عيسى سلمان آل خليفة 2
35 فضية البحرين عيسى بن عبدالله آل خليفة 3
30 برونزية السعودية محمد آل سعود 4

 

السباق القادم

الجولة 3 (من 6 جولات)

27-28 يناير 2017

حلبة دبي أوتودروم، الإمارات العربية المتحدة