تجربتنا لبورش ماكان تيربو Performance Package على أصعب الظروف

8279
5
@حاتم الخثلان

في أصعب ظروف القيادة وأكثرها تحدياً، وفي أقصى شمال العالم على خط دائرة القطب الشمالي، اختبرنا أنظمة بورش للدفع الرباعي في سياراتها الـSUV، كايين تيربو وماكان تيربو “رزمة الأداء” Performance Package، لتحدي مثير ومختلف لقدرات نظام الدفع الرباعي وأنظمة الثبات مقابل الأداء الرياضي العالي.

في تجربتنا هذه ركزنا على ماكان تيربو Performance Package، وهي فئة أو رزمة ماكان الأحدث والأعلى أداءً حتى الان، تجمع مابين الأداء العملي بحجم مناسب ومهيأ للقيادة على الطرقات الوعرة، والأداء العالي جداً بإستجابة رائعة، وصوت مثير، وثبات ومتعة قيادة استثنائية.

تتوفر هذه الفئة بمحرك V6 بسعة 3.6  لتر ثنائي التيربو وبقوة 440 حصان وعزم 600 نيوتن-متر، أكثر بـ40 حصان و50 نيوتن-متر عن ماكان تيربو. تتسارع من 0 إلى 100 خلال 4.4 ثواني، أفضل تسارعاً بـ0.4 من ماكان تيربو، وهو فارق مذهل ولا يستهان به، خصوصاً وأنها مازالت تعد رزمة رياضية لماكان تيربو بنفس المحرك ونفس نظام التعليق، ولكن التطوير الذي عملت عليه بورش غيّر من معادلة الأداء بشكل كبير. حتى أن التسارع على السرعات العالية من 80 إلى 120 كم/س أصبح خلال 2.9 ثواني، أفضل بـ0.2 جزء من الثانية.

ماهو سر تحسين الأداء الكبير في ماكان تيربو Performance Package؟

السر لم ينحصر بالطبع على زيادة 40 حصان و50 نيوتن-م فقط كما تكتفي بعض الشركات، بل بطريقة إنتاج ونقل هذه الأحصنة الإضافية من المحرك إلى الإطارات، فقد قامت بتحسين وتطوير برمجة شاحني التيربو لتوفر أداء أقوى واستجابة أسرع، إضافة لذلك تم تطوير نظام التعليق، وهو دائماً أحد أبرز المؤثرات على أداء التسارع في أي سيارة، لتوفر ثبات عالي ومرونة استثنائية عند أقصى أداء، ولتساعد بقية الأجزاء الميكانيكية بنقل أفضل أداء إلى العجلات بمقاومة ظروف القيادة والطريق.

تتوفر هذه الرزمة بنظام بورش للتحكم النشط بالتعليق PASM والذي يقوم بخفض الإرتفاع حتى 15 ملم، إضافة لذلك نظام التعليق الهوائي يقوم بالتحكم بإرتفاع السيارة وخفضها حتى 10 ملم إضافية. كذلك حصلت على نظام مكابح جديد أكبر بـ30 ملم وبقابض بـ6 مكابس، للتقليل من مسافة التوقف.

كيف كان أداء نظام الدفع الرباعي؟

كنا أبناء الصحراء الوحيدين في هذه التجربة، وكانت خلفيتنا واحتياجاتنا في نظام الدفع الرباعي بلا شك مختلفة عن بقية السائقين، صعوبة القيادة على الثلج تعد من أصعب الظروف لأنها دائما غير متوقعة، بعكس القيادة على الرمال، لذلك هذا الاختبار كان مثالي لمعرفة إلى أي مدى أنظمة بورش للدفع الرباعي قادرة على الموازنة مابين قوة الأداء ومتعة القيادة والثبات والسلامة.

الإختبار الأول كان بنظام الثبات PSM يعمل، وكان هدف الاختبار الانطلاق من نقطة لأخرى مع المرور من بين الأقماع بمحاولة الانحراف بسلاسة. نتيجة الثبات كانت ممتازة بفضل جودة عمل نظام الثبات بلا شك، وانحراف السيارة كان محدود.

ولكن في الإختبار الثاني قمنا بإطفاء نظام الثبات، أو بالأصح تم تفعيل نظام الثبات الرياضي PSM Sport، وهذه كانت اللحظة التي استطاعت ماكان كسب إعجابي، فقد كانت القيادة بانحراف السيارة ممتع إلى درجة لا تتصور، بالموازنة مابين قوة أدائها وتوفيرها لنسبة انحراف ممتعة جداً تشعرك بأنك فعلاً أطفأت نظام الثبات بالكامل (نظام مانع الإنزلاق)، مع ضمان ثبات وعدم فقدان السيطرة وانزلاق السيارة.

الأمر المثير أن رغم صعوبة ظروف القيادة على الثلج، كانت هنالك دقة في الثبات رغم تفعيل نظام الثبات الرياضي الذي هو فعلاً أشبه بإطفاء 80% من نظام الثبات.

مهندسي بورش قضوا عامين في تطوير نظام الثبات الرياضي PSM Sport Mode على مختلف أنواع وظروف الطرق، ولكي لا تختلط المفاهيم، هذا النظام ليس نظام درفت، حيث أنه لن يعمل على مساعدتك لتحقيق زاوية انحراف معيّنة والحفاظ عليها، لأن بورش تؤمن بأن ذلك سيسرق متعة شعور السائق بالتحكم بالسيارة، وسيشعرهم بعدم الثقة بمهاراتهم. لذلك هذا النظام يعتمد بالكامل على توجيه وتحكم السائق.

عودة السيارة للثبات بعد الانحراف، هذه المرحلة تعد أحد أصعب المراحل التي تشكل تحدي للسائقي ومهندسي بورش، حيث عادة إما يتم فقدان السيطرة أو عودة السيارة للثبات بقساوة وبدون سلاسة كما كان يحدث أثناء مرونة وسلاسة الإنحراف, ولكن هذا النظام يقوم بتحليل مستمر لقيادتك، وعند استشعاره لاقتراب السيارة من العودة للثبات على المسار يقوم برفع نسبة تدخل نظام الثبات ليتدخل النظام في المكابح بطريقة لا تستشعرها ليقوم بوزن عودة الثبات بسلاسة أكبر.

لا يمكن أن تحصل على أداء ممتع وثبات عالي في نفس الوقت إن لم يكن نظام الثبات PSM ونظام الدفع الرباعي PTM يعملا بشكل منفصل، ولكن في حالة بورش ماكان، النظامين مرتبطا بـ”شبكة تناقل معلومات” CAN تقوم بتحليل وجمع بيانات قيادتك وظروف الطريق ليعملا بشكل متكامل لضمان أفضل نتيجة في الثبات وقوة الأداء.

كيف ستؤدي ماكان على الرمال؟

 اختبار ماكان على الثلج كان بهدف تحدي أصعب الظروف، ولكن ماكان لم تكن مصممة فقط للتعامل مع الظروف الثلجية، فقد تم اختبارها وتطويرها في الشرق الأوسط قبل إطلاقها، لذلك ستجد أنها مهيئة لمختلف العوامل، وستجد أنها ستؤدي بشكل ممتاز على الرمال مقارنة بفئتها، بفضل نظام التحكم بالدفع الذي لا يعتمد على توزيع ثابت للدفع، بل يقوم بشكل مستمر بتغيير توزيع الدفع على العجلات الأربعة بحيث يضمن تقديم أفضل أداء على الطرقات والرمال أيضاً، وستجد عند متابعتك لشاشة توزيع الدفع في عدادات السرعة أن دفع العجلات يتغير بشكل مستمر وفقاً لطريقة قيادتك.
 

شاهد تجاربنا الأخرى لسيارات بورش:

تجربة كايين إسشاهد تجربة بورش 911 كارير 4 وتحديها ضد طائرة في الرياضتجربة بورش 718 كايمن

9 / 10

التقييم النهائي

التقييم النهائي

9
  • أداء عالي جداً مقارنة بفئتها
  • قيادة ممتعة
  • نظام ترفيهي حديث يدعم ابل كاربلاي
  • جودة المواد الداخلية
  • سعر المميزات الإضافية مرتفع

تقييم الزوار
9.07
( 14 شخص قيموا هذه السياره )
ماهو تقييمك للسيارة
نجمةنجمتين3 نجوم4 نجوم5 نجوم6 نجوم7 نجوم8 نجوم9 نجوم10 نجوم