دراسة تؤكد امكانية التلاعب بالسيارات ذاتية القيادة عبر راداراتها

220
0

تستثمر العديد من شركات السيارات الملايين في مشروع صناعة سيارات ذاتية القيادة للوصول إلى حلم يراودهم, والوصول إلى أعلى درجات الأمان والكفاءة في السيارات. ولكن هذا الحلم يواجه تهديد خطير من الليزر الذي ينبثق من التقنية.

طبقا لدراسة ستنشر في مؤتمر الأمن السيبرني الأوروبي هذا الخريف بواسطة الباحث Jonathan Petit, فإن أجهزة السيارات الذاتية القيادة تستخدم نظام يدعى Lidar للكشف عن أي حواجز محتملة أمام السيارة سواء كانت سيارات أو أي أجسام أخرى. وهذا النظام يثبت أعلى السيارة ويقوم شعاع الليزر في الجهاز بالإنبثاق في جميع النواحي والزوايا ويعمل مثل الرادار.

وذكر السيد Petit أن هذا الليزر سيمكن المخترقون من العبث بأنظمة السيارة, وتعاني الكثير من شركات السيارات من حالات الإعتداء الأمني من المخترقين لأنظمة السيارات. يمكن العبث بها ببساطة بأجهزة لا تتجاوز قيمتها 60 دولاراً تشمل مؤشر ليزر اعتيادي, وذلك بوضع اشارات وهمية امام الليزر لتعتقد السيارة ان هناك عائق امامها لتتباطئ. او ارباكها بعدّة اشارات من جميع النواحي لكي تتوقّف تماماً خوفاً من الإصطدام بعوائق وهمية حولها.

يعترف الباحث بأن الخطر محدود الان, ولكن يقول بأن امكانية التلاعب بالسيارات ذاتية القيادة دون تنبيه السائق امر مقلق, وان كان للسيارة مصادر ادخال بيانات ضعيفة كهذه, ستقوم بإختيارات سيئة اثناء القيادة.