تيسلا تتعرض لصفعة جديدة بعد حادث لقائد موديل S أدّى إلى وفاتة

279
1

بعد مرور شهر من تعرض أول شخص لحالة وفاة نتيجة لحادث على متن تيسلا، ومحاولة الشركة بإقناع المستهلكين أن ما جرى كان نتيجة لإيقاف السائق لنظام القيادة الذاتية والإعتماد على القيادة اليدوية، شهدت مدينة أمستردام الهولندية ثاني حادث وفاة لقائد لتيسلا موديل S بعد إنحراف السيارة عن الطريق وإصطدامها بشجرة.

وفي بيان سريع من تيسلا أكدت أن التحريات والبيانات الأولية تفيد بأن السائق كان يسير بسرعة 155 كم/س وفقد السيطرة على السيارة, وأكدت الشركة أنه كان يقود قيادة يدوية بعد إغلاقه لنظام القيادة الذاتية، وذكر المتحدث الرسمي للشركة أن تيسلا ستتعاون مع السلطات المحلية للوصول إلى سبب الحادث.