تويوتا تستعرض تقنيات القيادة الذاتية في لكزس GS

228
5

في وقت سابق من هذا الأسبوع، أعلنت تويوتا عن عزمها على إطلاق أول سياراتها الذاتية القيادة بحلول العام 2020 ميلادية، خطط الشركة لم تتوقف على هذا الحد، فاليوم قامت بجولة على شوارع طوكيو العامة بإستخدام لكزس GS التي اسمتها بـ Highway Teammate لتجربة ماوصلت اليه وإثبات للعالم أنها قادرة على فعل المستحيل في المضي قدما بسياراتها المستقبلية.

تقنية تويوتا الجديدة تعتمد على جعل السيارة تقرأ ماحولها بإستخدام الرادارات والكاميرات، وتطبّق مناوراتها وتسارعاتها وفقاً لذلك. كل هذا الحديث لا يهم إن لم تطبق التقنية على أرض الواقع وإثبات فعاليتها أمام الجميع، وهو ما قامت به الشركة بالسير في أحد الشوارع السريعة في مدينة طوكيو اليابانية والتغيير بين المسارات في الطريق إضافة إلى الحفاظ على مسافة آمنة بين السيارة المختبر عليها لكزس GS والسيارات التي أمامها، وكل هذا كان بإستخدام التقنيات المدرجة داخل السيارة من دون إمساك السائق بمقود القيادة.

تقول تويوتا انه لنجاح تقنيات القيادة الذاتية, ثلاثة انظمة يجب ان تعمل بتناسق مع بعضها: نظام القيادة الذكي الذي يتعرّف على عقبات الطرقات ويصدر الأوامر وفقاً لها, ونظام تويوتا الخاص ITS Connect الذي يجعل السيارات تتواصل مع بعضها للتنبيه عند التوقف المفاجئ أو تغير ضوء إشارة المرور أو عند تغيير المسار، واخيراً الذكاء النشط والذي يتعرّف على حالة السائق, ومتى يعطي او يأخذ التحكّم من السائق.

تويوتا كما ذكرت مسبقا تعمل على مشروع سيارات ذاتية القيادة منذ 1990، وتهدف بهذا المشروع بتوفير أداة تنقل لكبار السن وذوي الإحتياجات الخاصة الذي يعانون من مسألة التنقل بين مكان وآخر، كما أن هدفها الآخر هو تقليل نسبة حوادث السير، وتهدف الشركة بحلول 2020 من إطلاق أول سيارة ذاتية القيادة للبيع.

تويوتا هي واحدة من عدة شركة سيارات تحدد موعد لإطلاق سياراتها ذاتية القيادة مع نيسان التي أيضا إختارات العام 2020 لذلك، وتيسلا, واودي ايضاً. وتبقى العقبة الوحيدة هي عدم وجود قوانين في دول العالم تسمح بالسيارات ذاتية القيادة بالسير في الشوارع، وتعتبر فولفو أول شركة تأكد تحملها المسؤولية الكاملة لأي حادث ينتج من سياراتها ذاتية القيادة وأنها مستعدة للإلتزام بكافة مصاريف التلفيات التي تحدث بسببها.

فيديو وصور مشروع Highway Teammate في شوارع طوكيو