اضطراب في ادارة مجموعة فولكس واجن يؤدي الى استقالة رئيس مجلسها

142
0
@يزيد سبحي

فيرديناند بييخ (يمين) مارتن وينتركورن (يسار)

يبدو ان فولكس واجن كانت تواجه مصاعب في ادارتها ادّت الى استقالة رئيس مجلس الإدارة الدكتور Ferdinand Piëch.

قد تكون الإستقالة الخيار الوحيد الذي عرضه مجلس الإدارة لرئيسها, وذلك لأن فريديناند كان ينتقد رئيس فولكس واجن التنفيذي السيّد Martin Winterkorn. قال الدكتور فريديناند عنه انه يقود فولكس واجن الى الطريق “الغير صحيح” على حدّ تعبيره. واعلن للعامّة بأنه سيبتعد عن الرئيس التنفيذي مارتن ويقطع علاقته معه.

في بيان صحفي, قالت لجنة ادارة مجموعة فولكس واجن ان “الثقة المتبادلة الضرورية لنجاح الشركة لم تعد موجودة”. استقالته ادّت ايضاً الى استقالة زوجته Ursula Piëch, عضوة في مجلس الأدارة.

الإعلان العلني عن قطع العلاقة من رئيس مجلس الإدارة كان مفاجئاً للكل. فقد وصفته ادارة فولكس واجن بأنه افضل رئيس تنفيذي مرّ عليها على الإطلاق. ربما كان فيرديناند يشعر بالتهديد من قبله, فقد توقّع الكثيرين ان مارتن سيأخذ مكانه ويرأس مجلس الإدارة.

استقالة فيرديناند فورية, ولكي تبقي فولكس واجن ادارتها منظمة وضعت Berthold Huber, نائب رئيس مجلس الإدارة, كرئيس مؤقت حتى يتناقش مع باقي المجلس والمستثمرين في الشركة عن افضل مرشّح لرئاسة المجلس. وسيكون ايضاً مسؤولاً عن رئاسة اجتماع مجلس الإدارة في الـ 4 من الشهر القادم, وفي الإجتماع العام السنوي في اليوم الذي يليه.

ورغم استقالته, الا ان جهود فيرديناند لن تهذب مهب الرياح. ستبقى اسطورته المسؤولة عن نمو فولكس واجن بشراء عدّة شركات اخرى. وستبقى طالما كانتا فولكس واجن فايتون و XL1 متواجدتين, فهي احدى المشاريع التي انشأها واثبت نجاحها.