مجموعة فولكس واجن تخطط لتوسيع أسطولها بموديلات جديدة

Volkswagenwerk Wolfsburg/Fahnenstangen der Konzernmarken am Verwaltungshochhaus

صرح الرئيس التنفيذي لشركة فولكس واجن، مارتن فينتركورن، بعد اجتماع له مع كبار المساهمين للشركة بمدينة هانوفر بألمانيا. أن الشركة لديها الإصرار للوصول للهدف المخصص لها لهذا العام وذلك بتقديم 60 نموذج جديد ومحدث من أسطول سياراتها.




أكبر شركة لصناعة السيارات في أوروبا تخطط لزيادة المبيعات والإيرادات هذا العام مع تجديد سيارة فولكس واجن جولف، سكودا, و أوكتافيا, و أودي A3 سيدان الجديدة والتي تستهدف أسواق الصين والولايات المتحدة. وتأمل الشركة ان هذه الطرازات الجديد ستعوض تباطؤ مبيعاتها حيث اقترب الطلب على سيارات الشركة في أوروبا لأدنى مستوى خلال 20 عاماً.

النمو هو أمر ضروري للعملاق الألماني خاصة وأن الشركة تهدف لتجاوز تويوتا وجنرال موتورز بحلول عام 2018 لتصبح أكبر صانع سيارات في العالم. إلا أن الواقع لا يشجع أبداً، حيث ارتفعت مبيعات الشركة عالمياً في الشهر الماضي بنسبة 0.2 في المئه فقط، بينما هبطت مبيعاتها في ألمانيا بنسبة 17 في المئه.

لذا، تود الشركة التركيز على خارج أوروبا للحد من الخسائر وإضافة 1,500 منفذ جديد للبيع في الأسواق الجديدة والواعدة. بالإضافة للـ 20,000 موزع لسياراتها حول العالم.

وأضاف الرئيس التنفيذي أنه عندما يتعلق الأمر بالارباح، فإن مبيعات الماركات الفخمة للشركة تمثل أكثر من 50 في المئه من الأرباح وهذا ما يجعل الشركة ترغب في توسيع وجودها في هذا القطاع. حيث ستنزل الأسواق في وقت مبكر العام المقبل سيارة بورش Macan، الشقيقة الصغرى لـسيارة الدفع الرباعي Cayenne. بينما جاري العمل على “قدم وساق” لتطوير سيارة الدفع الرباعي من بنتلي.