فولكس واجن طورت أربع أنظمة مختلفة للغش في اختبارات الانبعاثات

135
2

يبدو أن التحقيقات الجارية في قضية فولكس واجن للانبعاثات ستكسف لنا المزيد من الحقائق حيث كشفت التحقيقات أن الشركة قد طورت أربع أنظمة مختلفة للغش في اختبارات الانبعاثات استمر تطويرها سبع سنوات، سيكبد الشركة مليارات الدولارات لإصلاح السيارات المغشوشة كانت لتنفقها في أشياء أكثر نفعا لو كانت أكثر مصداقية مع عملائها ومع القانون.

حيث كشفت مصادر متعددة أن الشركة ستضطر لإعادة كتابة البرمجيات بشكل مستقل لكل جيل من المحركات. ولم ترد الشركة سوى بقولها “نحن نحقق حاليا لمعرفة من يعلم ماذا، ومتى، ولكن من المبكر القول” وذلك حسب وكالة رويترز. وعلى صعيد آخر أشارت تقارير المحققين في ألمانيا أن 30 إداريا على الأقل متهمون بعلمهم المسبق عن أنظمة الغش لدى الشركة ولم بمنعوا حدوثها.

وقد حدث مبكرا هذا الشهر أن قال Michael Horn رئيس فولكس واجن في الولايات المتحدة في مقابلة تلفزيونية “حسب فهمي، هذا لم يكن قرارا اتخذته الشركة، بل أتخذه بعض الأشخاص بشكل مستقل”، وبالرغم من أنه “يصعب عليه التصديق” إلا أن العمل أنجزه “مجموعة من مهندسي البرمجيات، لسبب ما”.

جدير بالذكر أن حوالي 11 مليون سيارة من مجموعة فولكس واجن تحمل أنظمة للغش في اختبارات الانبعاثات، ستقوم الشركة باستدعائها للإصلاح في بدايات 2016 على أحسن الأحوال أو بعد ذلك، وستشمل الإصلاحات تحديثات برمجية، وربما تغيير بعض القطع في السيارة، وحسب Horn قد يؤثر ذلك قليلا على الأداء.