تجربة قيادة فولكس واجن جولف GTI

1267
21

GTI، هذه الأحرف الثلاث تشكل تاريخاً كبيراً و عريقاً بدأ في يونيو من عام 1976 عندما قدمت فولكس واجن سيارتها جولف لتسطر مفهوم سيارات الهاتشباك الرياضية Hot Hatch، أو ما يعرف أيضاً بما يسمى Pocket Rocket. و ذلك بعد سنتين من طرح جولف الأساسية في عام 1974، الفئة التي تعتبر الركن الأساسي في تاريخ فولكس واجن العريق و إحدى أكبر نقاط قوتها كونها الفئة الأكثر مبيعاً في تاريخ الشركة، و الثالثة في تاريخ صناعة السيارات بحوالي 30 مليون وحدة مباعة، في قائمة تتصدرها تويوتا كورولا، تليها فورد F-Series.

و على الرغم من محاولة أبرز المنافسين لهز عرش ملكة سيارات الهاتشباك GTI على مدى 4 عقود، إلا أن فولكس واجن أثبتت مدى صعوبة منافسة صغيرتها المدللة بسبب الخلطة السحرية الناجحة التي تجمع ما بين الأداء و الجودة و العملية و الكفاءة، كل هذا مقابل سعر منافس للغاية.

بدأ تاريخ جولف GTI مع الجيل الأول Mk1 بنجاحات كبيرة، حيث امتدت هذه النجاحات إلى الجيل الثاني Mk2، و لكن الجيلين الثالث و الرابع Mk3 و Mk4 لم يكونا بقدر الطموحات و التوقعات من جانب عشاق GTI، أما الجيل الخامس Mk5 للسيارة شهد عودتها بقوة نجاحات أكبر امتدت عبر الجيل السادس وصولاً إلى السابع المتواجد في الأسواق الآن و الذي نال على عدة جوائز دلالة إلى عمل تلك الخلطة السحرية بنجاح، هذه الجوائز هي:

  • 2013 أفضل سيارة في العالم
  • 2013 أفضل سيارة في أوروبا
  • 2013 أفضل سيارة في اليابان
  • 2013-2014 أفضل سيارة مستوردة في اليابان
  • 2014 أفضل سيارة هاتشباك من مجلة What Car
  • 2013 أفضل سيارة من مجلة Wheels
  • 2013 أفضل سيارة من Cars Guide

 


 

التصميم الخارجي 7/10

IMG_1350-2

قد تبدو جولف GTI سيارة عادية بجنوط مميزة لمن ليس لديهم إهتمام بالسيارات، و ذلك بسبب المحافظة على التصميم الأساسي للسيارة دون أي عمليات نفخ أو تضخيم على الهيكل الخارجي أو عند قنطرة العجلات أو غطاء المحرك، و بدون إضافة فتحات تهوية كبيرة الحجم في مختلف الأماكن، و لكن لمن هو مهتم في السيارات، فسيميّز جولف GTI من خلال اللون الأحمر الجذاب الذي يطال العديد من التفاصيل الصغيرة مثل المكابح و الخط الأحمر الممتد من داخل المصباح الأمامي الأيمن إلى الأيسر مروراً بالشبك الأمامي الذي يزينه شعار GTI، بالإضافة إلى الجنوط المميزة بالمقاس الكبير و التي تبدو و كأن تصميمها مستوحى من شفرات حادة لتدل على شراستها، و التي أعطتها مظهر جانبي رياضي جميل للغاية.

عند مقارنة الجيل الحالي بالجيل السابق من GTI، نجد أن التصميم الخارجي قد نما عن الجيل السابق طولاً بمقدار 42 مم، و عرضاً بمقدار 20 مم، أما الإرتفاع العام للسيارة فقد إنخفض 17 مم ليزيد من إنسيابية السيارة و ثباتها على الطريق، خصوصاً عند السرعات العالية.

IMG_1437-3

يبدو الجيل السابع أكثر قسوة و شراسة من الجيل السادس الذي كان أكثر أنثوية في الشكل، و ذلك بسبب زيادة وضوح الخطوط التصميمية و قوة تأثيرها على الطابع العام للسيارة، بالإضافة إلى تحسين إنسيابية الهواء على السرعات العالية و بالتالي تخفيض صوت الضجيج داخل المقصورة.

نجد تصميم الصدام الأمامي يتميز بـ3 خطوط عرضية سوداء اللون يتخللها مصابيح ضباب LED التي تضيف تأثير جميل للغاية. أما الصدام الخلفي فيتسم باحتوائه على عادمين يتوسطهما مشتت هواء شكلي بطابع رياضي. و لكن نلاحظ إختفاء هذه المعالم الجميلة عند طلب السيارة بألوان غامقة، فاللون الأبيض أو الفضي ستبرز جمال كل هذه العناصر التصميمية.

 


 

التصميم الداخلي 8/10

IMG_1418-2

كما عودتنا فولكس واجن بتقديمها تصميمات داخلية تسعى إلى الكفاءة في الإستعمال، نجد أن التصميم الداخلي لجولف GTI هو نتيجة عمل 4 عقود كاملة من التحسينات حتى وصلت إلى هذه المرحلة من البساطة و العملانية تتلخص بتصميم منطقي و سهل الفهم، بلمسة جمالية لا يمكن إنكارها.

المقصورة الوسطية توفر درجة ميلان لجهة السائق الذي يكون مركز التصميم، بطريقة قد تشبه بعض الشيء فلسفة تصميم بي إم دبليو المعروفة بهذا الطابع. الجميل في مقصورة فولكس واجن هو كيفية ترتيب وحدات التحكم. و تميزها بأزرار واضحة و سهلة الاستعمال، حيث تجد كل زر في المكان الذي ينبغي له الوجود فيه بتسلسل منطقي. فالجزء العلوي يتكون من فتحات تكييف عرضية، يليها في الأسفل كل ما يخص النظام الترفيهي مثل شاشة اللمس التي يحيطها عدد قليل من الأزرار التي تسهل على السائق الوصول إلى ما يريده بتصميم بعيداً عن التعقيد، و يلي ذلك وحدة التحكم بالتكييف التي تتميز أيضاً بعدد قليل من الأزرار الكبيرة و الواضحة. و يقع أسفل ذلك مساحة تخزين للهاتف المتحرك مع فتحة توصيل خاصة نراها في عدد من سيارات فولكس واجن. أما الأزرار التي تخص كل ما يتعلق بالقيادة، فستجدها محيطة بمقبض نقل الحركة بحجم كبير يسهل على السائق ضغطها دون تشتيت انتباهه عن الطريق.

مساحات الركاب في الأمام جيدة جداً و مريحة إلى درجة كبيرة، ولكن قد يعاني الراكب في المقعد الأمامي أثناء تعديل وضعية الجلوس، لأن كرسي الراكب ليس إلكترونياً، و أذرع التحكم بها تحتاج بعضاً من الوقت لمعرفة وظيفة كلاً منها نظراً لاختلافها قليلاً عما هو متداول، بينما كرسي السائق فهو إلكترونياً بالكامل و لكن بدون ذاكرة تخزين لوضعيات الجلوس. أما الركاب في الخلف فسيحصلون على مساحة ليست بتلك الرحابة، و لكنها مريحة بالتأكيد، بالإضافة إلى وجود فتحات تكييف و مسند لليد و حاملات أكواب.

أكثر ما يميز جولف هو عدد أماكن التخزين و كبر حجمها و كفائتها، و الجدير بالذكر وجود مساحة تخزين أسفل السائق، يمكن تخزين المستندات الهامة أو مبلغ كبير من الأموال فيها دون أن يلاحظها أحد على الإطلاق. أما الصندوق الخلفي فيتمتع بمساحة تخزين جيدة جداً و سهولة تحميل البضائع فيه، كما يمكن زيادة مساحته التخزينية عبر طوي مقاعد الصف الخلفي المقسمة بنسبة 60-40.

 


 

الجودة 8/10

IMG_1420-2

لم تضحي فولكس واجن بجودة المواد المستعملة في داخلية السيارة للمحافظة على السعر العام، فقد وفرت الشركة نوعين من المواد الفاخرة للمقاعد، النوع الأول هو القماش المعروف باسم Clark و الذي يتميز بالخطوط الحمراء و البيضاء و الفضية لتشكل نمط Caro المميز جداً لدى الشركة، أما النوع الثاني و هو جلد Vienna، المستعمل في السيارة المجربة، فيتميز بجودة عالية و مستويات راحة جيدة جداً.

عنصر آخر زاد من جودة الداخلية و إظهار كيفية إهتمام فولكس واجن بالتفاصيل، ألا و هو خط التطريزات باللون الأحمر الذي يتماشى مع لون التطعيمات الخارجية. هذه التطريزات تطال حواف المقاعد و المقود و قاعدة مقبض ناقل الحركة.

ما يزيد الطابع الرياضي داخل السيارة هو التلبيسات السوادء المنقوشة بنمط رياضي جميل متداخل مع خطوط من الألمنيوم التي توفر إضاءة باللون الأحمر أيضاً في الليل.

من أكثر الأشياء التي جذبتي في المواد المستعملة، هو استعمال الكثير من الألمنيوم على المقود و على دواسات التسارع و المكابح، الأمر الذي عمل على كسر الألوان الروتينية بطريقة جذابة جداً.

 


 

نظام الترفيه 8/10

IMG_1482

يتألف نظام الترفيه من شاشة وسطية تعمل باللمس، مقاس 5.8 إنش دون نظام الملاحة، و تتوفر بمقاس 8 إنش عند طلب نظام الملاحة. و أبرز ما يميز هذا النظام هو مدى سهولة إستعماله، و عمليته، و وصول إلى الصفحة المطلوبة بسرعة، سواء كان ذلك عن طريق الأزرار التي تحيط بالشاشة، أم عن طريق أزرار اللمس التي تصبح نشطة بمجرد تقريب يدك من الشاشة لتظهر تلقائياً.

على الرغم من مدى قوة و بساطة النظام الترفيهي، ألا أن أكبر عيوبه تتمثل بالبطء في التنقل بين الصفحات المختلفة.

يدعم المشغل الموسيقي لموجات راديو FM و AM، بالإضافة إلى توصيلات USB و AUX، و بطاقات SD، و البلوتوث و الدعم الكامل للـiPhone و الـiPod.

يتصل المشغل الموسيقي بخيارين من الأنظمة الصوتية، الخيار الأساسي يتضمن 8 سماعات، أما الخيار الثاني فهو نظام Dynaudio  المتكون من 10 سماعات بقوة 400 واط.

يدعم النظام الترفيهي العديد من اللغات العالمية، و لكن للأسف لا يدعم اللغة العربية

يمكن التحكم بالكثير من الإعدادات عن طريق هذه الشاشة، مثل نظام الثبات، و أصوات الحساسات و ترددها، بالإضافة إلى مراقبة خصائص السيارة مثل ضغط الإطارات و استهلاك الوقود و غيرها.

 


 

السلامة 8/10

IMG_1432-2

قدمت جولف أداء رائع جداً في مختلف إختبارات السلامة من مختلف المنظمات. فقد حصلت جولف على تقييم 5 نجوم من 5 في إختبارات من EuroNCAP الأوروبية، كما نالت على أعلى درجة في إختبارات منظمة IIHS الأمريكية و على لقب 2014 Top Safety Pick+.

العديد من المزايا تتوفر في جولف GTI، منها طقم الأكياس الهوائية في الأمام و الجوانب لراكبي الصف الأول و الثاني من المقاعد، بالإضافة إلى نظام مانع الإنزلاق، و نظام الثبات، و الكاميرا الخلفية، و الحساسات في الأمام و الخلف و الجوانب، حساسات الجوانب تعمل أيضاً على إيجاد موقف شاغر لتتمكن السيارة من الاصطفاف ذاتياً عن طريق نظام الإصطفاف الذاتي السهل جداً. بالإضافة إلى نظام تحذير الاصطدام الأمامي و مكابح الطوارئ.

 


 

القيادة 9/10

IMG_1412-2

يغذي هذا الوحش الصغير محرك من 4 اسطوانات سعة 2.0 لتر بشاحن تيربو يولد قوة 220 حصان على مدى طويل من دورات المحرك يقع بين 4500 إلى 6200 دورة في الدقيقة، و عزم دوران يصل إلى 350 نيوتن.متر يتولد ما بين 1500 إلى 4400 دورة في الدقيقة. هذا المحرك يتصل بخيارين من نواقل الحركة، الأول يدوي من 6 سرعات، و الثاني أوتوماتيكي من 6 سرعات أيضاً تحت مسمى DSG، أياً كان ناقل الحركة، فإنه يرسل القوة إلى العجلات الأمامية فقط.

بفضل وزنها البالغ 1350 كيلو جرام و عزمها البالغ 350 نيوتن.متر، تتسارع جولف GTI من السكون إلى 100 كم/س خلال 6.5 فقط، و ذلك باستعمال نظام الإنطلاق Launch Control، الذي بالرغم من أن وظيفته أن يقدم أفضل تسارع للسيارة دون أن يسمح للعجلات بأن تنزلق، إلا أن العجلات ستبدأ بالحرق منذ لحظة الإنطلاق و لغاية تعشيق السرعة الثانية. هل هذا مهم؟ أبداً، لأنها بالفعل تولد متعة رائعة دون التضحية بالأرقام. فقد حققنا رقم 6.2 ثانية في التسارع من 0 إلى 100 كم/س مع حرق الإطارات للتتفوق أرقامنا على أرقام الشركة الرسمية.

الأمر ينطبق أيضاً عند الضغط على دواسة التسارع عند أي سرعة منخفضة و بالراغم من عمل نظام مانع الإنزلاق. إلا أن عجلات جولف GTI تحب أن تفتعل الدراما و لفت الأنظام عند التسارع. هل هذا يؤثر على سلامة الركاب؟ الجواب أيضاً لا، بالرغم من أن السيارة تعمل بالدفع الأمامي، إلا أن مستويات الثبات ممتازة جداً. الأمر لا يخلو من القليل من الـUndersteer و لكن توزيع القوة على العجلات بنظام ذكي للغاية سيمكنك من السيطرة على السيارة بسهولة.

القيادة الرياضية ممتعة جداً، و الفضل لذلك يعود إلى التسارع و ثبات السيارة و دقة نظام التوجيه الذان يشعرانك بأنك أنت المتحكم المطلق بالسيارة دون أن تشعر بأي تدخل من الأنظمة الإلكترونية بالرغم من عملها. حب العجلات للإنزلاق عند التسارعات ابتداءً من سرعات منخضة زاد من متعة القيادة بالتأكيد. جولف GTI ليست مصممة لتحطيم الأرقام، و لكنها صممت لرسم الابتسامة على وجهك عند وجودك خلف المقود، و قد نجحت في ذلك بالتأكيد.

 

IMG_1445-2

فيديو تجربة تسارع جولف GTI ونظام الركن الالي


أرقام

Numbers


المنافسين

Comp

تصوير M Noor Kebbewar
9 / 10

الخلاصة

جولف GTI، سيارة للاستعمال اليومي، عملية، اقتصادية، بجودة عالية، و بطابع رياضي ممتع جداً، كل هذا بسعر منافس للغاية. ننصحك بشرائها باللون الأبيض أو الفضي لإبراز أجمل ملامحها التصميمية.

التقييم النهائي

9
  • أداء رياضي ممتع
  • سعر ممتاز
  • الجودة التصنيعية عالية
  • ميزة الركن الالي
  • بطء النظام الترفيهي
  • تصميم خارجي غير ملفت للأنظار مقارنة بمنافسيها

تقييم الزوار
0.00
( 0 شخص قيموا هذه السياره )
ماهو تقييمك للسيارة
نجمةنجمتين3 نجوم4 نجوم5 نجوم6 نجوم7 نجوم8 نجوم9 نجوم10 نجوم