فضيحة فولكس واجن تؤثر على مبيعات السوق الأوروبي

163
0

إن كنت تعتقد أن فضيحة مجموعة فولكس واجن سيكون تأثيرها على الشركة الألمانية فقط، فأنت مخطئ، فالتقارير الأخيرة أشارت إلى هبوط في مبيعات السيارات في أوروبا بشكل عام، ويعود السبب إلى فقدان المستهلكين لثقتهم في السوق الاوروبي وسياراته خاصة وأن مجموعة فولكس واجن تسيطر على مجموعة كبيرة من العلامات الأوروبية منها أودي و بورش و غيرها.

فبحسب تقرير جمعية مصنعي السيارات الأوروبية (ACEA) الصادر عن شهر أكتوبر 2015 الماضي، فمبيعات السيارات مقارنة بأكتوبر 2014 من العام الماضي هبطت بنسبة 2.9%، وهو إرتفاع ملحوظ مقارنة بشهر سبتمبر 2015 الماضي الذي شهد هبوط كبير جداً لمبيعات السيارات حيث وصل قرابة 9.8% مقارنة مع نفس الشهر من العام الماضي.

ولكن بالرغم من هذه المشاكل، إلا أن مجموعة فولكس واجن لازالت على أعلى الهرم الأوروبي بإستحواذها على 25.1% من مجموع السيارات المصنعة، ويشمل ذلك جميع الشركات التي تندرج تحت المجموعة، ولكن في المقابل فمبيعات مجموعة فولكس واجن قد هبطت 5.3% في شهر أكتوبر، فالشركة كانت تتوقع أسوء من ذلك بكثير، في حين نجد أن المبيعات في السوق البريطاني ثاني أكبر الأسواق الأوروبية بعد السوق الألماني قد هبط بنسبة 1.1%.

ويعتبر العدد الإجمالي للسيارات المسجلة في شهر أكتوبر في أوروبا هو 1.1 مليون سيارة، وأما بالنسبة لمجموع أعداد السيارات المسجلة في العشرة أشهر الأولى من السنة فوصلت إلى 11.5 مليون سيارة، ما يعني زيادة بنسبة 8.2% مقارنة بالعام الماضي في نفس الفترة، ويعتبر السوقين الإسباني و الإيطالي هما أكبر الأسواق نمواً هذا العام، بزيادة في نسبة المبيعات للسنة كاملة بنسبة 20.5% في السوق الإسباني و نسبة 14.7% للسوق الإيطالي.