الولايات المتحدة تنجح بإبعاد شركات السيارات الصينية عن المكسيك

440
0
@Omar Alsawadi

قررت الحكومة المكسيكية التوقف عن تقديم حوافز لشركات صناعة السيارات الصينية بعد ضغوطات من الحكومة الأمريكية.

تأتي هذه الخطوة بسبب مخاوف أمريكية من أن شركات صناعة السيارات الصينية قد تستخدم المكسيك للتحايل على الرسوم الجمركية. وعلى الرغم من أن العديد من شركات صناعة السيارات الصينية تبيع السيارات في المكسيك، لم ينشئ أي منها مصانع هناك.

تاريخياً قدمت المكسيك حوافز جذابة لشركات صناعة السيارات الأجنبية، مثل الأراضي المجانية والمياه والطاقة لإغرائهم بإنشاء مرافق تصنيع في البلاد. ومع ذلك، في الاجتماع الأخير بين مسؤولي الحكومة المكسيكية وشركة السيارات الصينية BYD، أوضحت المكسيك أنها لن تقدم حوافز وستوقف جميع الاجتماعات المستقبلية مع شركات السيارات الصينية. وبحسب ما ورد تم اتخاذ القرار نتيجة لضغوط من ممثل المكتب التجاري للولايات المتحدة، بهدف إبقاء شركات صناعة السيارات الصينية خارج منطقة التجارة الحرة لأمريكا الشمالية.

في حين أن شركات صناعة السيارات الصينية قد تساعد الاقتصاد المكسيكي، قال المسؤولون إنهم قلقون بشأن إغضاب الولايات المتحدة. ومن ناحية أخرى، فإن اتفاقية التجارة بين الولايات المتحدة والمكسيك وكندا مطروحة للمراجعة في عام 2026.