بورش 911 GTS هايبرد تبدأ فصلاً جديداً من الأداء بقوة 532 حصان

334
0
@Omar Alsawadi

كشفت بورش عن سيارتها المنتظرة 911 GTS Hybrid لموديل 2025، مما يمثل علامة فارقة كأول فئة هجينة من سلسلة 911 الشهيرة. تهدف السيارة إلى دمج المحركات الهجينة مع الأداء الشهير وديناميكيات القيادة التي يتوقعها عشاق بورش.

تحمل بورش 911 GTS هايبرد محرك مسطح ستة سلندر سعة 3.0 لتر، مقترن بمحرك كهربائي. تنتج مجموعة نقل الحركة الهجينة هذه 532 حصان، وعلى عكس العديد من السيارات الهجينة، لا يمكن قيادة 911 GTS هايبرد بوضع الطاقة الكهربائية، بدلاً من ذلك، يعزز المحرك الكهربائي قدرات محرك الاحتراق، مما يرفع التسارع والأداء العام.

يشمل النظام الهجين بطارية مدمجة ونظام استرداد طاقة الكبح والتباطؤ. ومن ثم يتم استخدام هذه الطاقة لدعم المحرك عند الطلب مثل التسارع، يوفر تكامل المحرك الكهربائي عزم دوران فوري مما يجعل 911 GTS هايبرد أعلى استجابة بشكل ملحوظ.

قطعت 911 GTS هايبرد أثناء تطويرها أكثر من خمسة ملايين كيلومتر من الاختبارات الصارمة في ظل ظروف بيئية مختلفة، تتراوح من البرد القارس إلى الحرارة الشديدة لتضمن الاختبارات المكثفة متانة وموثوقية النظام الهجين. قام مهندسو بورش بضبط الإعداد الهجين للحفاظ على خصائص المناولة والأداء المميزة للسيارة. أظهر اختبار بورش على حلبة نوربرجرنج أن النظام الهجين يحسن أداء السيارة بشكل ملحوظ حيث قطعت 911 GTS هايبرد الحلبة في زمن أقصر بـ 8.7 ثانية لكل لفة مقارنة بالموديل السابق غير الهجين.

يحافظ التصميم الداخلي لـ 911 GTS هايبرد على جماليات 911 الكلاسيكية مع دمج اللمسات الحديثة، وبتشطيبات فاخرة وعالية الجودة. وفي الخارج توفر تحسينات أيروديناميكية لتحسين الكفاءة والاستقرار.
تجربة النقل والقيادة

يعد تقديم نسخة هجينة من 911 جزءًا من استراتيجية بورش الأوسع لتبني التقنيات الهجينة والكهربائية. تتماشى هذه الخطوة مع الاتجاهات العالمية نحو الاستدامة وتقليل الانبعاثات مع الحفاظ على الأداء العالي الذي تشتهر به بورش.

يمكن لعشاق بورش والعملاء المحتملين توقع أن تقدم 911 GTS هايبرد مزيجاً متناغماً من القوة والكفاءة ومتعة القيادة حيث صممت السيارة لجذب الباحثين عن تكنولوجيا متقدمة دون المساومة على تجربة القيادة المبهجة التي تقدمها سلسلة 911.