دراسة ألمانية: السيارات الكهربائية تصبح صديقة للبيئة بعد قطع 90,000 كيلومتر

591
0
@Omar Alsawadi

وجدت دراسة جديدة من ألمانيا أن السيارات الكهربائية تعد أفضل للبيئة مقارنة بنظيراتها بمحركات البنزين أو الديزل على مدار حياة السيارة.

على الرغم من السيارات الكهربائية هي في وقاع الأمر أكثر ضرراً للبيئة في المرحلة الأولى من خدمتها على الطريق نظراً للانبعاثات الكبيرة التي يسببها إنتاج البطاريات، إلا أن السيارة نفسها لا تنتج أي انبعاثات على الطرق، ولتعويض الفارق سيتطلب الأمر من السيارة الكهربائية قطع مسافة 90,000 كيلومتر قبل تصبح صديقة للبيئة بشكل حقيقي. وهذا فقط إذا كانت الكهرباء من مصادر متجددة ونظيفة.

وجدت الدراسة أن السيارة الكهربائية التي تأخذ طاقتها من الكهرباء الناتجة من حرق الوقود الأحفوري ستحتاج إلى قطع 160,000 كيلومتر قبل أن تحقق تعادل في الانبعاثات مع سيارات الوقود، وستكون تسببت بشكل غير مباشر بانبعاث 24,2 طن من ثاني أكسيد الكربون، مقارنة بـ 33 طن من الانبعاثات لسيارة تعمل بمحرك ديزل..

كشفت الدراسة عن توصيات وإجراءات لجعل السيارات الكهربائية هي الخيار الأفضل، ومنها استخدام الطاقة المتجددة، وتحسين إنتاج البطاريات وإعادة تدويرها، والتشجيع على اعتماد السيارات الهجينة بالقابس، وسلطت الدراسة الضوء على أهمية الطاقة الكهربائية النظيفة ككل، والاعتماد على شبكات القطارات في المناطق الحضرية.