كيف تمكنت HiPhi Z الصينية من التفوق على السيارات الكهربائية الأخرى في الظروف القارسة

704
0
@Omar Alsawadi

كشف اختبار نرويجي لنطاق قيادة السيارات الكهربائية في ظروف القيادة في الأجواء قارسة البرد عن نتائج غير متوقعة.

شمل الاختبار عشرات السيارات الكهربائية بما فيها تيسلا وبي إم دبليو ومرسيدس وأودي وفولفو، ومع ذلك، فقد برزت السيارات الصينية في تحملها للبرد، وأتت السيارة الصينية هيومان هورايزن HiPhi Z في المرتبة الأولى كأقل سيارة كهربائية تأثراً بالبرد.

تراوحت درجات الاختبار بين -2 إلى -10 درجات مئوية. وتمكنت HiPhi Z من قطع مسافة 94.1% من مداها الطبيعي وفقد 5.9% فقط من المدى المحدد لها. في المركز الثاني، أتت بي إم دبليو i5 بخسارة 12.2% من مداها ثم لوتس إليتريه بخسارة 12.3%.

وصولاً إلى مرسيدس EQE 350 4MATIC، فقدت السيارة 18.7%، ثم أودي Q8 e-tron Sportback بفقد 20.1% من مداها. وبينما فقدت تيسلا موديل 3 نسبة 29.9 من مداها فقد أتى في المركزين الأخيرين تويوتا bZ4X بخسارة 31.8% وفولكس واجن ID 7 بخسارة 31.9% من المدى.

بالعودة إلى هيومان هورايزون، تعزو الشركة الصينية ومقرها الرئيسي في شنغهاي قدرة HiPhi Z على تحمل البرد إلى “نظام الإدارة الحرارية الفعال” والذي يعمل بالتنسيق بين إدارة نظام التكييف ونظام إدارة المحركات الكهربائية. ويهدف النظام إلى إبقاء البطارية ضمن نطاق حرارة مناسب مع الحفاظ على دفئ المقصورة لراحة الركاب.