بنتلي تكشف رسمياً عن كونتيننتال GT الجديدة كلياً

3141
4

بعد شهور عديدة من التجارب في الأراضي الباردة والساخنة، كشفت بنتلي عن الجيل الجديد كلياً من كونتيننتال GT بتصميم بارز وداخلية ساحرة.

تعتبر بنتلي كونتيننتال GT أحد أقل السيارات التي حصلت على تغيير شامل، فمنذ الكشف عنها في عام 2003 استمرت بنتلي في توفير تحديثات جديدة لها وها هي الآن تكشف عن الجيل الجديد كلياً منها بعد شهور طويلة من التطوير والاختبار والتصميم. من الخارج تحافظ كونتيننتال GT على هويتها المستوحاة من EXP 10 سبيد 6 الاختبارية ويمكن تمييزها فوراً عبر الهيكل الأعرض والأطول والمنخفض بشكل أكبر عن سابقه, بينما تبرز الإضاءة الدائرية الخاصة ببنتلي في المقدمة بأحجام متفاوتة يتوسطها شبك كبير وفتحات تهوية عديدة أسفله. الخلفية بدورها شهدت التغيير الأكبر بتصميم منحني بشكل بارز تكمله المصابيح الأنيقة والبسيطة من بنتلي وأخيراً مخارج العادم البيضاوية بلمسات من الكروم المطلي يدوياً.

لم تكتفي بنتلي بتحديث التصميم فقط بل تؤكد الشركة البريطانية أن سيارتها جديدة بالكامل حيث وفّرت قاعدة عجلات أطول مكّنتها من وضع المحور الأمامي في المقدمة بـ 135 ملم أكثر من الجيل السابق ما سمح لها بتوفير غطاء محرك ومقدمة أطول بشكل عام، التغيير الآخر يظهر في الهيكل الذي أصبح أطول بـ 110 ملم وأعرض بـ 25 ملم وهو ما ينعكس على فخامتها ومظهرها العام بكل تأكيد.

إصرار بنتلي على بناء سيارة جديدة وصل كذلك إلى المحرك الذي فقد 85 كجم من وزنه، المحرك وهو W12 ثنائي التيربو بسعة 6.0 لتر سينتج قوة تبلغ 626 حصان و 900 نيوتن-متر من عزم الدوران يرتبط بناقل حركة أوتوماتيكي ثنائي الكلتش من 8 سرعات يسمح لهذه السيارة الثقيلة جداً بالإنطلاق من 0 إلى 100 كم/س في زمن مذهل قدره 3.7 ثانية فقط. قبل أن تصل إلى سرعتها القصوى البالغة 333 كم/س.

تؤكد بنتلي أن 82% من قطع كونتيننتال الجديدة كلياً هي خاصة بها وتم إنتاجها خصيصاً للجيل الجديد لضمان عودة سيارتها الأشهر إلى عرش سيارات الـ Grand Tourer التي تشهد منافسة قوية بين مرسيدس S-Class كوبيه و أستون مارتن DB11 وبنتلي كونتيننتال GT.

بفضل بنائها على قاعدة عجلات MSB التي سبق ورأيناها في الجيل الثاني من بورش باناميرا، تستفيد بنتلي من نظام كهربائي بقوة 48 فولت وظّفته بشكل كامل في عملية القيادة وتوفير أقصى مراحل الراحة للسائق، يقوم النظام الكهربائي بمراقبة نظام التعليق والمحاور الأمامية والخلفية ودراسة حالتها ومقارنتها بالطريق لتوفير أفضل وضعية مناسبة لكل من الإطارات وأنظمة التعليق.

الداخلية تتحدث عن نفسها بشكل مذهل فلم تقف بنتلي مكتوفة الأيدي أمام رولز رويس, وداخلية سياراتها الفاخرة وقامت بالمنافسة بكل قوة عبر الجيل الجديد من كونتيننتال GT التي تحمل أفخم أنواع الأخشاب والجلود وكلها يتم تصميمها وتصنيعها وتركيبها يدوياً. تحمل كل كونتيننتال GT جديدة 10 أمتار مربّعة من الخشب تستغرق 9 ساعات لتصنيعها وتركيبها. لم تكتفي بنتلي بالفخامة الكلاسيكية بل قامت بتوفير لوحة عدادات رقمية بالكامل وشاشة للنظام الترفيهي بمقاس 12.3 انش من نوع Retina مشابه لما يوجد في أجهزة آبل. هذه الشاشة الرائعة يمكن أن تلتلف 360 درجة لتظهر 3 عدادات فاخرة تعرض كلاً من درجة الحرارة الخارجية، البوصلة وساعة دقيقة جداً.

أخيراً ستبدأ بنتلي بإنتاج الجيل الجديد من كونتيننتال GT لاحقاً هذا العام على أن تصل النسخ الأولى منها إلى العملاء في ربيع 2018 المقبل.