المؤسس الشريك لـ أبل يعتقد أن القيادة الذاتية غير واقعية

233
0

عملت أبل خلال سنوات سابقة على ما عرف بمشروع تايتان، الذي كان مشروع سيارة ذاتية القيادة قبل أن يتحول إلى مشروع لتطوير برمجيات القيادة الذاتية في آخر ما عرف عن هذا المشروع.

ومع أن المؤسس المشارك لأبل ستيف وزنياك على اطلاع بالمشروع إلا أنه خرج ليعبر عن رأيه في القيادة الذاتية فوصفها بعدم الواقعية، ويحكي وزنياك قصته مع امتلاك سيارة تيسلا والترقية دوماً لأحدث ما هو موجود لأجل الحصول على قيادة ذاتية، إلا أنه كان دوماً أحد المحرومين من القيادة الذاتية.

يقول وزنياك “لقد أردت أن أكون جزءاً من هذا التطور في القيادة الذاتية” وأضاف “كنت أرغب في أن أكون جزءًا من هذا الجمهور، وواصلت ترقية سيارتي تيسلا إلى أخرى تحتوي على كاميرا ورادار. ثم واحدة ذات ثمانية كاميرات ورادار ، لأن السيارة الأولى لم تكن كذلك أبداً. ثم استسلمت وقلت إن الأمر لن يحدث فعلاً”

بالرغم أن العديد من التقنيات التي تعتبر عادية في الوقت الراهن كانت تعتبر ضرباً من الخيال أو الجنون في زمن سابق إلا أننا نراها أشياء عادية، فهل قد تتحول القيادة الذاتية أيضاً إلى واقع أم أن وزنياك على حق؟ ويضيف ستيف “تيسلا ترتكب العديد من الأخطاء، إنها تقنعني حقاً بأن قيادة السيارات الذاتية والسيارات التي تقود السيارة نفسها بنسها لن تحدث”.