أودي تستعين بالواقع الافتراضي لتدريب موظفي الخدمات اللوجستية

40
0

أصبح كل ما يلزم قسم الخدمات اللوجستية في شركة أودي لتدريب موظفيها على عمليات التعبئة هو جهاز كمبيوتر، ونظارة واقع افتراضي، وزوج من وحدات التحكم. فقد بدأت أودي توظيف برنامجها الجديد للتعلم التفاعلي في المجال اللوجستي. ويبسط البرنامج تعليم الموظفين على عمليات التعبئة والتغليف في إطار مرح، حيث تم تصميم التمارين على غرار ألعاب الفيديو ويمكن إعداد جهاز التدريب بسرعة وسهولة في أي مكان في غضون دقائق.

سيرى الموظفون عند وضع نظارات الواقع الافتراضي محاكاة واقعية لمنصة العمل، تطابق القاعة رقم L في المركز اللوجستي لأودي في إنغولشتات. ومع حمل وحدة تحكم في كل يد سيتمكن المتدربون من التفاعل مع الأجسام الافتراضية التي تمثل معدات العمل مثل الحاويات أو المكونات. وسيشمل التدريب مواضيع متنوعة مثل إعداد الصناديق من الورق المقوى، ووضع الواقيات الشمسية في الموضع الصحيح، وتثبيت بطاقات التسميات على الحاويات، مروراً بجميع الخطوات التي يتبعها الموظفون خلال عمليات التعبئة الحقيقية خطوة بخطوة.

وبما أن هذا النظام التعليمي لا يتطلب التعامل مع الحاويات الفعلية، يمكن الاستفادة من تنظيم الدورات التدريبية في أي مكان، ما يوفر للشركة المساحة والوقت والمال.

وسيأتي البرنامج التدريبي مع مستويات مختلفة من الصعوبة. وهو ما سيمنح المتدرب إحساسا بالحافز والتقدم، واستخدام جميع المهارات التي تعلمها خلال رحلته التعليمية لتحقيق الأهداف. ويتدرج البرنامج ليشمل في المستوى الأول التعليمات المفصلة، أما المستوى الثاني فيتطلب من المتدربين العمل بشكل أكثر استقلالا وتذكر الخطوات. ويقدم البرنامج للمتدربين تقييما فوريا على الأداء ويمكن تكرار كل ممارسة مرارا لحين تحقيق النتيجة المرجوة.

وسيتواجد المدرب المؤهل مع المتدربين في جميع الأوقات. ويمكن لهؤلاء المدربين استخدام التطبيق المصاحب من على الجهاز اللوحي لمتابعة التقدم المحرز وتقديم المساعدة عند الحاجة.

كما يتغلب البرنامج التدريبي الجديد على الحواجز اللغوية والمكانية: حيث يمكن تشغيل إصدارات بلغات مختلفة بأقل جهد ممكن، ليتمكن موظفو أودي الآن من تلقي تدريبهم بالإسبانية أو الإنجليزية. ويمكن التدرب على مرافق المواقع المختلفة مثل مصنع أودى في سان خوسيه شيابا بالمكسيك، ومركز أودي للخدمات اللوجستية في إنغولشتات، حيث نجح المبرمجون في تصميم بيئة افتراضية ثلاثية الأبعاد مطابقة لمخططات المواقع الفعلية.

في هذا السياق قال ميركو غوريس، مدير مشروع في براند لوجيستيكس لتخطيط المعلومات اللوجستية: “تلقينا استجابة إيجابية للغاية من الموظفين للتدريب الافتراضي. فبعد مرحلة تجريبية مدتها ستة أشهر، نقوم باستخدام برنامجين للتدريب العملي في مجال خدمات التعبئة والتغليف. ونحن نعمل الآن مع مركز التدريب في إنجولشتات ونيكارسولم وإنغولشتات لتطوير ثلاثة برامج إضافية للتدريب على مواضيع المناولة.”

وإضافة إلى ذلك، ستكون مواقع أودي سان خوسيه تشيابا وبروكسل أكثر مشاركة في المشروع مستقبلاً.

يتم استخدام الواقع الافتراضي من قبل أودي في العديد من مجالات الشركة – من المبيعات والتطوير التقني إلى الإنتاج. على سبيل المثال، يقوم العديد من وكلاء أودي بمنح “تجربة أودي الافتراضية” خلال استشارات العملاء. وعبرها يمكن للمشترين المحتملين تكوين مظهر سيارة أحلامهم وفحص نسخة افتراضية منها تشمل أدق التفاصيل.