السيارات ذاتية القيادة تعاني وسط الأجواء الثلجية بسبب إختفاء خطوط المسار

380
0

ذكر تقرير صادر من السويد حيث تصل درجة الحرارة هناك إلى 50 درجة تحت الصفر، وهي أحد الدول التي تعيش أسوء الحالات الطقسية في كل عام أن عند الخروج بفولفو XC90 ذاتية القيادة وسط الثلوج في الشوارع لم تتمكن السيارة من التحكم بشكل جيد و السير في الطريق بشكل مستقيم بسبب عدم قدرة الرادارات الموزعة على جنبات السيارة من قراءة الطريق بشكل سليم بسبب إختفاء خطوط المسار من على الطريق جراء الثلوج الكثيفة، و ذكر محرر التقرير أن السيارة ببساطة “أصيبت بالعمى”.

و طالب التقرير شركات السيارات العالمية بضرورة إختبار سياراتها ذاتية القيادة في جميع الطقوس المختلفة، و ذكر التقرير أن هذه النوع من العواصف الثلجية تجوب أوروبا و شمال أمريكا، وهما أكبر سوقين عالميين في الوقت الحاضر للسيارات ذاتية القيادة، و من المهم جداً تنبيه ملاك السيارات حول ضرورة توخي الحذر في مثل هذه الأجواء و نصحهم بالتحويل إلى القيادة اليدوية.

تعتبر الأجواء الثلجية هي نقطة الضعف الثانية التي تواجه السيارات ذاتية القيادة بعد عدم مقدرتها على العمل بشكل جيد في الطرق الداخلية داخل المدن، و هذا إن دلّ على شيء فهو أن شركات السيارات تعجلّت في إطلاق هذه التقنية التي تحتاج إلى سنوات من التطوير و الإختبار قبل إطلاقها للشوارع العامة. و تحاول منظمات عديدة في أوروبا و أمريكا الشمالية من الوقوف أمام شركات السيارات مطالبين بإلغاء جميع خططهم حول هذه السيارات بسبب أنها تعتبر خطر على السائقين و المارة على الطريق.