بي إم دبليو ستستمر بإنتاج محركات الوقود، وتنتقد التحول للمحركات الكهربائية

343
0
@Omar Alsawadi

بين حين وآخر، تنضم شركة أخرى لموجة التحول الكامل للسيارات الكهربائية. أما بي إم دبليو فما تزال محتفظة بإنتاج وتطوير محركات الوقود، وانتقدت التحول الكلي للمحركات الكهربائية بالكامل.

وفق ما صرح به Frank Weber رئيس تطوير المنتجات في مجموعة بي إم دبليو، فإن التحول للسيارات الكهربائية “لا يبدأ من سؤال متى سينتهي عصر محركات الاحتراق؟ بل إن السؤال هو: متى سيكون المجتمع جاهزاً لاستيعاب كل تلك السيارات التي تعمل بالبطاريات الكهربائية؟ أيضاً، يتعلق الأمر بشحن البنية التحتية والطاقة المتجددة. هل الناس جاهزون؟ هل النظام جاهز؟ هل البنية التحتية للشحن جاهزة؟”.

أضاف Weber “يتعلق الأمر أيضاً بحقيقة أن لدي أشخاصاً يعملون معي في محركات الاحتراق وأنا أقوم بتحويلهم بمرور الوقت إلى الكهرباء. ليس من المنطقي إجراء الانتقال بين عشية وضحاها. يجب أن أتأكد من أن هذا الانتقال يعمل بشكل مثالي لأسباب اجتماعية واقتصادية على حد سواء. هذه أسئلة كبيرة حقاً”.

تحدث بقوة حول وجهة نظر بي إم دبليو بما يتعلق بلوائح الانبعاثات الأوروبية Euro 7 القادمة، والتي تنص على ضرورة تلبية متطلبات الانبعاثات الصارمة في جميع الظروف. قال Weber منتقداً “هذا يعني أنه يمكنك اختبار الامتثال لمقطورة ما بين 20 درجة تحت الصفر وصعوداً إلى أعلى التل على ارتفاع 3,000 متر. لقد قلنا كمصنعين أن هذا لن ينجح. سيكون مثل حظر محرك الاحتراق”. وأضاف Weber  أن الامتثال للوائح الانبعاثات القادمة سيكون آخر استثمار كبير في محركات الاحتراق.

دافع Weber عن الشراكات المصنعة للسيارات وقال “لا ينبغي على أي شركة أن تقرر اليوم ما إذا كان لديها استراتيجية لنهاية لمحركات الاحتراق بعد عام 2030. إن آخر شيء نريده هو إجبار العملاء شراء سيارات كهربائية في حين توجد بنية أساسية مناسبة للشحن. هذا ليس في مصلحة أحد”.