بي إم دبليو ما تزال صامتة بشأن خفض قوة أصوات العوادم

104
0

يبدو أن شركات السيارات الأوروبية ستلتزم في النهاية بالقوانين الأوروبية الجديدة لأصوات العوادم، وفي حين ما زالت بي إم دبليو صامتة فقد أكدت منافستها التزامها.

بالرغم من ذلك نعلم أن الشركة لن تضحي بما قد يترتب على مخالفة تلك القوانين من غرامات أو رسوم إضافية على منتجاتها. ولكنها ستوفر لعملائها ما يعوض جزء من المتعة المفقودة من خلال محاكاة صوت العادم داخل السيارة من خلال النظام الصوتي مثل ميزة Active Sound Design التي توفرها بعض سيارات قسم M من بي إم دبليو في الوقت الحالي.

ربما تحاول بي إم دبليو توفير سيارات رياضية بأصواتها المميزة لأطول فترة ممكنة قبل أن تضطر للالتزام بمعايير أصوات العوادم الجديدة، أو قد توفر أنظمة عوادم مختلفة للأسواق المختلفة على عكس مرسيدس.