مجموعة جاكوار-لاندروفر تعلن رسمياً أن جميع سياراتها الجديدة ستكون كهربائية بداية من عام 2020

316
0

كشفت شركة “جاكوار لاند روڤر” عن التزامها بأن جميع سياراتها التي سيتم إنتاجها اعتباراً من عام 2020 ستكون كهربائية. وجاء ذلك خلال الدورة الافتتاحية للمهرجان التقني Tech Fest الذي شهد سلسة نقاشات ومعرضاً مجاني الدخول للعموم حول مستقبل التنقل.

وبهذه المناسبة، قال الدكتور رالف سبيث، الرئيس التنفيذي لشركة “جاكوار لاند روڤر”: “اعتباراً من عام 2020، ستعمل جميع الطرازات الجديدة من ’جاكوار لاند روڤر‘ بمحركات كهربائية بما يتيح مزيداً من الخيارات أمام عملائنا. وسنعمل على طرح طيف واسع من المنتجات الكهربائية ضمن سلسة طرازات الشركة لتتراوح بين السيارات الكهربائية بالكامل والهجينة المزودة ببطاريات قابلة للشحن، والسيارات الهجينة الخفيفة. وسيتم طرح أولى سياراتنا الكهربائية تماماً والرياضية متعددة الاستخدامات من طراز جاكوار I-PACE العام المقبل في الأسواق”.

جاكوار E-type Zero

تعتبر سيارة جاكوار E-type Zero الكهربائية واحدة من أكثر السيارات شهرة حول العالم. وبعد أن حظيت بإشادة إنزو فيراري على أنها السيارة الأجمل في العالم، باتتE-type اليوم أول سيارة تجمع بين أناقة التصميم مع العمل بمحرك كهربائي. وتستند E-type Zero على سيارة جاكوارE-type Roadster 1.5 طراز عام 1968 وهي تعمل بنظام قوة محركة كهربائي متطور يتيح تسارعاً من 0- 60 ميل/ ساعة في غضون 5.5 ثانية فقط. وتولت “جاكوار كلاسيك” تصميم جاكوارE-type Zero في منشاة أعمال “كلاسيك وركس” الجديدة في مقاطعة وارويكشاير البريطانية.

جاكوار I-PACE Concept

يشكل إطلاق سيارة I-PACE مرحلةً جديدة في تاريخ الشركة من خلال تصميم سيارة كهربائية تماماً ورياضية متعددة الاستخدامات ومصممة خصيصاً بما يثمر عن مظهر أنيق دون المساومة على المزايا العملية. وبكل بساطة تجسد I-

PACE التي سيتم طرحها في الأسواق العام المقبل الأداء العالي والتصميم المميز للسيارات الرياضية متعددة الاستخدامات.

جاكوار FUTURE-TYPE

تعتبر سيارة جاكوار FUTURE-TYPE بمثابة رؤية مستقبلية لتصميم السيارات عام 2040 وما يليه. ويستكشف المفهوم الافتراضي للسيارات ذاتية القيادة بشكل كامل مستقبل التنقل في عالم الغد الأكثر ترابطاً حيث تتوافر إمكانية مشاركة السيارات دون اقتنائها.

وتتيح الواجهة الرقمية في سيارة FUTURE-TYPE، الوصول بشكل مستقل إلى مختلف المدارات الرقمية مثل شؤون العمل والعائلة والترفيه والاتصال لطلب احتياجاتك فقط.

وتتميز FUTURE-TYPE بعجلة القيادة الذكية “ساير” التي أُطلق عليها هذا الاسم تيمناً بمالكولم ساير، مصمم سيارات E-type. حيث ستشكل نقلةً نوعيةً من حيث تطوير أساليب الحياة إذ لا يقتصر دورها على السيارة فقط بل يشمل المنزل أيضاً.

وتعتبر “ساير” أول مقود يشتمل على تقنيات صوت الذكاء الاصطناعي، والتي تتيح إمكانية تنفيذ مئات المهام. ومن خلال البرنامج المتطور لإدراك الأوامر الصوتية، تستطيع “ساير” الإجابة عن جميع الاستفسارات واطلاعك على الأخبار وتنظيم رحلتك واختيار الوسائل الترفيهية الملائمة.

وتستطيع “ساير” معرفة محتويات ثلاجتك وطلب البيتزا أو ما تحتاجه من السوق بما يضمن توافر جميع احتياجاتك دون انقطاع. وستكون “ساير” المساعد الذي يمكن الاعتماد عليه تماماً دون أن يكون دورها مجرد مفتاح لتشغيل السيارة بل بمثابة بطاقة عضوية في نادي الخدمات عند الطلب الذي يوفر إما ملكية خاصة أو خيار تشارك السيارة مع الآخرين في مجتمعك.

وبالنسبة لعملائنا، تتخطى القيادة في جوهرها مجرد الانتقال من المرحلة A إلى B، لتشمل الحياة بجميع تفاصيلها. وسيكون بمقدورك دائماً اختبار متعة القيادة من خلال عجلة قيادة غير مسبوقة على الإطلاق.

وعدا عن تسليط الضوء على ماضي وحاضر ومستقبل “جاكوار”، يسلط المهرجان التقني 2017 الضوء على الجوانب التالية:

البحث عن المواهب المتميزة بالتعاون مع “جوريلاز”

تعتمد “جاكوار لاند روڤر” أسلوباً فريداً في اختيار موظفيها، حيث تعاونت الشركة مجدداً مع فرقة “جوريلاز” الموسيقية لمواصلة البحث عن مواهبٍ عالمية المستوى خلال المهرجان التقني. فقد تمت دعوة جميع المهتمين بالعمل كمهندسين لدى الشركة لحضور النسخة الحية المؤقتة من كراج “جوريلاز”، وذلك للمشاركة في تحدّ حي لاختبار قدراتهم التقنية ومهارات التفكير المنطقي وقوة التذكر. ويحظى الناجحون في هذا التحدي بأولويةٍ بين المتقدمين للحصول على فرصة عمل لدى “جاكوار لاند روڤر”.

أما بالنسبة للذين لا يستطيعون القدوم إلى لندن، فما زال بإمكانهم خوض تحدي الترميز عبر تطبيق “جوريلاز” الخاص المتاح عالمياً. فقد اعتمدت الشركة أسلوباً مختلفاً كلياً في البحث عن مرشحين للعمل لديها، حيث يمكن للمهتمين المشاركة في سلسلة من تحديات اختراق شيفرات الترميز، وذلك لاختبار حب الاستطلاع والمثابرة ومهارات التفكير الجانبي وحل المشكلات لديهم؛ وهي مهارات يتعين على الجيل الجديد من الموهوبين بمجالي البرمجيات والهندسة امتلاكها.

مشروع “ويست تو ويف”

أثمر هذا المشروع عن صناعة أول لوحٍ لركوب الأمواج من بلاستيك البولي يوريثين المعاد تدويره بنسبة 100%، حيث تم ابتكاره من نفايات استوديو التصميم الخاص بالعلامة. وتم اختبار لوح ركوب الأمواج- الذي تم إنتاجه بالتعاون مع مشروع التصنيع الصديق للبيئة “سكنك ووركس”- مؤخراً من قبل راكبة الأمواج الأشهر في المملكة المتحدة لوسي كامبل.

وفي إطار تعليقها على الموضوع، قالت كامبل: “يستأثر المحيط بجزء مهم من حياتي، لذا فإن المساهمة في رفع سوية الوعي بأهمية حمايته يعد أمراً بالغ الأهمية بالنسبة لي. لم أكن أعلم الكثير عن عملية تصميم السيارات، وكان من الرائع أن أستكشف دور ’جاكوار لاند روڤر‘ في منح هذه المواد حياة ثانية بهذه الطريقة. كما كان اختبار اللوح في الماء لأول مرة أمراً رائعاً حقاً”.

وتلتزم “جاكوار لاند روڤر” بسياسة عدم التسبب بأي نفايات، ويعتبر مشروع “ويست تو ويف” واحداً من مبادراتها المتعددة والمبتكرة لإعادة التدوير والتي تمنح حياة ثانية لمواد كانت مصيرها المحتوم سابقاً مكب النفايات. ونخطط حالياً لإنتاج عدة نسخ من هذا اللوح.

السيارات ذاتية القيادة على أرض الواقع (Range Rover Sport)

نشهد اليوم اختبار السيارات بدون سائق على أرض الواقع. ويمكن لتقنية القيادة الذاتية في المدن Autonomous Urban Drive أن تمكن السيارة من السير بشكل مستقل في المدينة مع التقيّد بإشارات المرور وعبور التقاطعات والدوارات المرورية.

ويتم تصميم وتطوير هذه التقنية البحثية في المملكة المتحدة، وهي مستخدمة حالياً في سيارات Range Rover Sport ، وتمثل خطوة أخرى نحو إنتاج سيارات “جاكوار لاند روڤر” ذاتية القيادة من المستوى الرابع خلال السنوات العشر المقبلة.

 

مساعدك الرقمي

تم تصميم سيارة “رينج روڤر Velar” الجديدة للارتقاء بأسلوب حياتك. وهي تنطوي على أحدث وسائل التكنولوجيا التي تتجلى من خلال المعالج رباعي النواة، السر الكامن وراء جاذبية وسحر سيارات Velar.

وتم تزويد نظام المعلومات والترفيه Touch Pro Duo بشاشتي لمس فائقتي الوضوح بقياس 10 بوصات. ونطلق على هذه التكنولوجيا المخصصة اسم Blade – مساعدك الرقمي الشخصي، حيث يمكنك التفاعل مع سيارتك من أي مكان في العالم. كما يمكنك تشغيلها عبر هاتفك الذكي، وقفلها أو فتحها، وتحديد موقعها، والتحقق من كمية الوقود، وحتى تحمية المقصورة قبل ركوب السيارة.

ويمكن لتكنولوجيا Blade أن تحفظ وجهتك اليومية، وتتنبأ باحتياجاتك، وبالتالي تساعدك فيما تريد عندما تطلب ذلك … ولكن دون أن تتدخل بدون أذن منك.

E-PACE: فرد جديد في عائلة جاكوار

تجسد جاكوار E-PACE المفهوم الحقيقي للسيارة الرياضية الذكية متعددة الاستخدامات. فقد تم تصميمها لتكون سيارة جميلة وجذابة وذكية سرعان ما يتم تمييز علامتها التجارية بمجرد رؤيتها. وهي تجسد بالشكل الأمثل سيارات القرن الحادي والعشرين بما فيها من مزايا خارقة تتضمن: ميزة الاتصال، والتصميم العصري والعملي، والتحفيز على القيادة. فهي جميلة بمظهرها، وجذابة بمزاياها، وتنطوي على روح وطابع أصيل لا يتمتع بهما سوى سيارات “جاكوار”.

وبإمكانك خلال المهرجان التقني استكشاف سيارة E-PACE، وحتى الشعور أنك في قلب الحدث من خلال المشاركة بشكل افتراضي في قفزة بهلوانية تأسر الألباب.

سيارة Project Hero المحدثة عن سيارة “لاند روڤر ديسكفري”

Project Hero هي النسخة المحدثة من سيارة “لاند روڤر ديسكفري” والمصممة خصيصاً ليتم استخدامها من قبل الصليب الأحمر النمساوي، حيث سيتم كشف النقاب عنها في المملكة المتحدة خلال المهرجان التقني.

وتعتبر سيارة Project Hero، التي تم تصميمها من قبل قسم العمليات الخاصة لدى “جاكوار لاند روڤر”، سيارة متطورة مزودة بأحدث وسائل الاتصال التي تشمل طائرة بدون طيار على سطحها يمكنها الهبوط أثناء سير السيارة، بالإضافة إلى عدد من المزايا الأخرى لتعزيز الإمكانات القوية أصلاً لسيارة “لاند روڤر ديسكفري”.

وجاء إطلاق سيارة Project Hero دعماً لشراكة “جاكوار لاند روڤر” مع “الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر”، أكبر شبكة في العالم للمساعدات الإنسانية. وتقوم حالياً فرق الاستجابة لحالات الطوارئ في الصليب الأحمر النمساوي باختبار السيارة للمساعدة في إنقاذ الأرواح عبر الاستجابة بأقصى سرعة ممكنة للكوارث.

مشروع الإنارة النظيفة

ستساهم “جاكوار لاند روڤر” بإدخال النور إلى حياة 1,2 مليون شخص بحلول عام 2020. وبالتعاون مع شركة “كلايمت كير”، نعمل على تزويد العائلات في كينيا بمصابيح تعمل بالطاقة الشمسية المتجددة والنظيفة والآمنة، مما يوفر يوفر لهذه العائلات إنارة تكفي لمدة تصل إلى 4 ساعات في كل ليلة. وتتيح هذه المصابيح الفرصة أمام الأطفال للدراسة، وأمام العائلات لتعزيز الروابط الاجتماعية فيما بينهم خلال ساعات المساء، فضلاً عن توفير ثمن الوقود، والأهم من كل ذلك عدم التعرض للأبخرة المضرة الناجمة عن مصابيح الكيروسين والتي لا تزال تستخدم حتى يومنا هذا.

كما تمكن هذه المصابيح القرويين من العمل لفترة أطول في المنزل، مما يعزز من استقلالهم اقتصادياً. وبشكل تدريجي، ستمكن العائلات من شراء مصابيحهم الشمسية الخاصة، مما يثمر عن العديد من الفوائد الاجتماعية والاقتصادية.

وسيتعرف ضيوف المهرجان التقني على العمل التركيبي “نايت تايم صن” Night Time Sun، وهو مشروع تعاوني بين مجموعة فنانين يستخدمون المصابيح الشمسية من مشروع “الإنارة النظيفة” لتسليط الضوء على أهمية استغلال الطاقة الشمسية للارتقاء بالحياة البشرية.

وسيستعرض المهرجان التقني أيضاً فريق “باناسونيك جاكوار” المشارك في بطولة “فورمولا E “، وعجلة القيادة المصممة خصيصاً لفريق “لاند روڤر بار” المشارك في كأس أمريكا للقوارب الشراعية.