تسليم أول شفروليه بولت EV الكهربائية في الشرق الأوسط

464
0

بعد الطلب الهائل الذي لقيته منذ الكشف عنها في المنطقة أواخر العام الماضي خلال معرض دبي الدولي للسيارات 2017، وصلت أخيرًا سيارات شفروليه بولت EV الكهربائية المرتقبة إلى وكلاء العلامة التجارية في جميع أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة.

وأصبح بإمكان العملاء في جميع أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة زيارة صالات عرض شفروليه الآن لحجز تجربة قيادة لسيارات شفروليه بولت EV الكهربائية واختبار الطريقة الجديدة والمبتكرة التي توفرها العلامة في مجال قيادة السيارات الكهربائية.

وأعلنت شركة ليبرتي للسيارات، أحد وكلاء شفروليه المعتمدين في دولة الإمارات العربية المتحدة، عن بدء عمليات التسليم هذا الشهر، حيث قامت بتسليم مفاتيح أول سيارة للسيد سعيد عبيد جمعة الليم العلي، ليكون أول عميل يحصل على سيارة شفروليه بولت EV الكهربائية.

ويطمح السيد سعيد، وهو مواطن إماراتي، إلى عيش نمط حياة أكثر استدامة، ويشكل شراء سيارة شفروليه بولت EV الكهربائية خطوة كبيرة في رحلته لتحقيق هذا الهدف.

وتعليقًا على شراء السيارة، قال السيد سعيد: “باعتباري من عشاق علامة شفروليه على مدى السنوات القليلة الماضية، كنت أراقب عن كثب الطرازات الجديدة التي تطلقها العلامة التجارية، وكانت سيارة شفروليه بولت EV الكهربائية من أكثر السيارات التي جذبت اهتمامي بسبب مزاياها الصديقة للبيئة. هذه السيارة هي نتاج عمل هندسي استثنائي دون أي مساومة على مزايا الأداء أو الراحة، وأنا متشوّق لقيادتها على الطرقات. وانطلاقًا من حرصي على الاستثمار في مستقبل أكثر استدامة وإجراء تعديلات مستمرة على نمط حياتي، فإنني واثق من أن شراء سيارة شفروليه بولت EV الكهربائية هو خطوة مهمة جدًا في هذا الاتجاه”.

وتعتبر شفروليه بولت EV الكهربائية أول سيارة كهربائية تطلقها شفروليه في المنطقة، وأول سيارة كهربائية من نوعها تجمع بين التقنيات النظيفة مع مدى طويل يتخطى 500 كيلومتر بعملية شحن واحدة.

وقالت مولي بيك، الرئيس التنفيذي للتسويق لدى جنرال موتورز الشرق الأوسط: “منذ الكشف عنها في المنطقة في شهر نوفمبر العام الماضي، لقيت سيارة شفروليه بولت EV الكهربائية استجابة قوية للغاية، ونحن واثقون بأنها ستواصل التألق مع استمرار وصول السيارات إلى صالات عرضنا في المنطقة. إن البدء بتسليم سيارات شفروليه بولت EV الكهربائية لعملاء مثل السيد سعيد الذي يحرص على التغيير الإيجابي، هو إنجاز هام للغاية بالنسبة لفرقنا. ونحن نشجّع أي شخص لديه أية استفسارات حول السيارات الكهربائية، إلى زيارة إحدى صالات عرضنا ليختبر مستقبل قطاع النقل بنفسه”.

وبمناسبة شرائه لأول سيارة شفروليه بولت EV الكهربائية، قامت شركة “غرين باركينغ”، الشريك الاستراتيجي لشفروليه، بإهداء السيد سعيد شاحنًا من المستوى 2 ليقوم بتركيبه في منزله، ليتمكن من شحن سيارته الجديدة من طراز شفروليه بولت EV الكهربائية بسرعة وسهولة في أي وقت. وقال سام علاوي، الرئيس التنفيذي لشركة غرين باركينغ: “السيارات الكهربائية هي مستقبل قطاع النقل، وقد أصبحنا نراها كثيرًا على الطرقات في دولة الإمارات العربية المتحدة. ونحن متحمسون لتوحيد جهودنا مع جنرال موتورز من أجل المساهمة في إحداث ثورة في عالم النقل في منطقة الشرق الأوسط وخارجها”.

سيارة شفروليه بولت EV الكهربائية

وقد أرست سيارة شفروليه بولت EV الكهربائية معايير جديدة في مجال السيارات الكهربائية في الولايات المتحدة، فهي تناسب جميع أنماط الحياة من دون أي مساومة على مستوى الأداء. وسواء كانت تشق طريقها عبر المدينة أو تنطلق لمسافات طويلة باتجاه عُمان مثلاً، توفر شفروليه بولت EV الكهربائية راحة كبيرة وموثوقية عالية من خلال قوة حصانية تبلغ 204 حصان، وعزم دوران يبلغ 360 نيوتن للمتر، لتوفر تسارعاً من الصفر إلى 100 كيلومتر في الساعة خلال 7.3 ثانية.

وفضلًا عن ذلك، توفر سيارة شفروليه بولت EV الكهربائية تكلفة صيانة منخفضة للغاية بفضل متطلبات الخدمة المنخفضة لمحركها الكهربائي. وعلى مستوى التوفير أيضًا، فإن المبادرات الحكومية تقدم مواقف مجانية وتسجيل ملكية مجاني، وبطاقات سالك مجانية للسيارات الكهربائية، فضلًا عن محطات شحن مجاني معتمدة من هيئة كهرباء ومياه دبي حتى نهاية عام 2019، مما يضيف المزيد إلى المزايا الكثيرة التي يوفرها امتلاك سيارة كهربائية على مستوى التكلفة.

وقال ريمون حنوش، مدير عام شركة ليبرتي للسيارات: “ستتبوأ شفروليه بولت EV الكهربائية صدارة حركة السيارات الكهربائية في المنطقة، وستدشن التحول نحو مستقبل مستدام، بما يتماشى مع الاستراتيجية التي تتبناها وزارة المناخ والتغير البيئي بدولة الإمارات العربية المتحدة، والتي تهدف إلى تعزيز الصحة البيئية والانتقال إلى الاقتصاد الأخضر. وبفضل جدارتها العالية ومدى القيادة الذي يمكنها تحقيقه، فإن سيارة بولت EV الكهربائية تعكس استراتيجيتنا المستمرة التي نتطلع من خلالها إلى زيادة الوعي بين مختلف فئات الجمهور إزاء فوائد السيارات الكهربائية، وتمهيد الطريق أمام العملاء للتحول إليها بشكل مريح”.